مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

اشفيكم على المرأة الكويتية

بدر عبدالله المديرس
2019/11/14   06:37 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تحية إجلال وإكبار للمرأة الكويتية التي يحق لنا أن نفخر بها وبانجازاتها وبأسلوبها الراقي في أحاديثها ومناقشاتها والتي ترفع اسم بلدها في المحافل الدولية بتقلدها لمختلف المناصب العليا باللجان وإدارات المؤتمرات واللقاءات بحنكة وذكاء وبالحس الوطني الذي وهبت نفسها له للدفاع عن هذا الوطن المعطاء الذي يسر لها الطريق الصحيح بتقلدها للمناصب الرفيعة وثقة الشعب الكويتي بها رجالاً ونساء تقلدت منصب الوزارة وكانت أمينة في العمل الذي تقوم به غير عابئة من الذين يقللون من شأنها في العمل الفخورة بعملها بجد واجتهاد وبكل أمانة وصدق وإخلاص وبجرأة المرأة الكويتية في قول الحق فلا المنصب الرفيع يغريها ولا كلام الناس عنها يمنعها من اتخاذ القرارات التي تراها لرفعة شأن هذا البلد الله يحفظه من حاسديه ومن المتشمتين به ومن الذين يكيلون لها بمكيالين.
أرجع وأقول نعم وألف نعم اشفيكم على المرأة الكويتية وليش دائماً أو شبه دائم تقللون من شأنها فلو رضيتم أو لم ترضون هي نصف المجتمع الذي يكمل المجتمع الكويتي الذي نفخر ونعتز به .
فالمرأة الكويتية لم تصبح مثل ما تتصورون مجرد ربة بيت تربي أبنائها وتوصلهم بسيارتها إلى مدارسهم وجامعاتهم وإلى المستشفيات لعلاجهم وتسافر معهم وترعاهم وتربيهم التربية الحسنة وهذا كله وأكثر واجبها وتُشكر عليه .
ولكن علينا إلى جانب كل ذلك أن ننظر إليها نظرة التفاؤل لا نظرة التشاؤم وأن نقف معها دائماً ونشجعها وأن نوصلها إلى مجلس الأمة لتمثل المرأة الكويتية وإيصال صوتها بالحقوق التي تطالب بها فهي أدرى من غيرها بشئون المرأة وتمثل الاصلاح والتقدم في هذا البلد لا أن نقف في طريقها ونعرقل مسيرة عملها التي تقوم به بالجدية وبالصدق والأمانة وعلينا أن نوصلها إلى عضوية المجلس البلدي ليزداد العدد مع الأعضاء لتساهم برأيها العلمي والثقافي وخبرتها في العمل الاداري وعلينا أن نفخر بها أستاذة جامعية أكاديمية وأديبة وشاعرة وطبيبة ومهندسة ومحامية ومعلمة تعلم أجيال المستقبل وإعلامية ناجحة.
انظروا ياسادة يا كرام إلى نساء العالم كيف تفخر بلدانهم بهن بوصولهن إلى المراكز القيادية والثقة التي توضع في المرأة عندهم .
إن المرأة الكويتية عندنا شجاعة وجريئة ومتسلحة بالعلم والمعرفة والثقافة ولذلك يجب أن نبحث عنهن في كل مكان من كانت لهن صولات وجولات في المجتمع الكويتي وتكاد أن تختفي أسمائهن وانجازاتهن وتضيع بين مؤيد للمرأة ومعارض ومتحفظ لا لشئ إلا لأنها مواطنة كويتية .
ولا تخافوا يا سادة يا كرام يا نصف المجتمع الأول من المرأة الكويتية نصفكم الثاني في المجتمع فهي لن تنافسكم في كل ما تتصورونه فهي راضية بأن تكون الأم المثالية في بيتها وقيادية ناجحة في عملها ومحبة لوطنها وإذا سنحت الفرصة لها أو الحظ لأن تبرز في المجتمع فإنكم سترون منها العجب العجاب الذي لا يخطر على بالكم ولا تتصورونه كأمرأة كويتية تكون الساعد الأيمن لكم .
قبل الختام :
إنني أتمنى أن يكون هناك (يوم المرأة الكويتية) لتبحثوا عن أسماء المرأة الكويتية وانجازاتها وعلمها وثقافتها وأدبها وأشعارها خاصة بالحس الوطني وفي الأعمال التي قامت بها في الجمعيات الثقافية النسائية والجمعيات الخيرية والجمعيات الإنسانية والمناصب القيادية التي قامت بها وجرأتها ليس بالكلام فقط ولكن بالفعل ووصول اسمها وصوتها ونشاطاتها إلى العالم الخارجي .
إنني لن أسترسل أكثر في الحديث عن المرأة الكويتية حتى لا يقول البعض عني أن كلامك عن المرأة الكويتية مبالغ فيه ويكفي أن أختم بالقول (اشفيكم على المرأة الكويتية).
وسلامتكم
بدر عبد الله المديرس
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3000.0205
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top