الأولى  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

سمو أمير البلاد يقبل استقالة الحكومة ويأمرها بتصريف العاجل من الأمور

الحكومة تستقيل.. وبيان نيابي موحد لإقرار «العفو»

2019/11/14   11:19 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الحكومة تستقيل.. وبيان نيابي موحد لإقرار «العفو»

رئيس مجلس الوزراء تقدم باالاستقالة رسميًا إلى سمو الأمير بعد أيام من الاستجوابات وتجمع "بس مصخت"
نواب ونشطاء اعتبروا الاستقالة لا تعني شيئًا إلا بتغيير النهج وانتشال البلاد من حالة التردي الاقتصادي والاجتماعي
"حدس": إنجاز ملف العفو والمصالحة الشاملة والعمل على توحيد الصف الوطني ووضع ضوابط قانونية لتعيين القياديين الأكفاء


تفضل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بقبول استقالة الحكومة وقد أمر سموه باستمرار الوزارة في تصريف العاجل من الأمور لحين تشكيل الوزارة الجديدة.
وكان رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، قد تقدم باستقالة الحكومة إلى سمو الأمير ليتم إعادة ترتيب العمل الوزاري.
وجاء إعلان استقالة الوزراء، على لسان ‏رئيس مركز التواصل الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة، طارق المزرم، أمس الخميس.
واعتبر نواب ونشطاء أن استقالة الحكومة لاتعني شيئا إلا بتغيير النهج في التعاطي مع الملفات الاقتصادية والاجتماعية.
وفي ذلك، قال النائب شعيب المويزري "لا فائدة من استقالة الحكومة إذا لم يتغير النهج السيئ الذي تبعته الحكومة المستقيلة في إدارة الدولة والتعامل مع الشعب".
وأضاف عبر حسابه على "تويتر" إنه "على رئيس الحكومة الذي سيتم تكليفه بتشكيل الحكومة إبعاد أحد عناصر تنفيذ النهج السيئ وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الحالي والوزراء الذين فشلوا في اداء واجباتهم".
من ناحيته، قال النائب عبدالله فهاد إن التغيير يكون من خلال تقوية الجبهة الداخلية واقرار قانون العفوالشامل، مشددًا على ضرورة انتشال البلاد من حالة التردي وتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي للمواطنين.
وفي بيان لها طالبت الحركة الدستورية الإسلامية "حدس" بإنجاز ملف العفو والمصالحة الشاملة والعمل على توحيد الصف الوطني، وطي صفحة الماضي والانطلاق إلى المستقبل، كما شدد البيان على وضع ضوابط قانونية لتعيين القياديين الأكفاء.
وجاءت الاستقالة أيام من أسبوع من تجمع "بس مصخت"، وبعد أيام من استجوابين لوزيرين في الحكومة، انتهى الأول باستقالة وزيرة الأشغال وزيرة الدولة لشؤون الإسكان، جنان بوشهري، ‏وتقديم طلب لطرح الثقة بنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الصباح.
وقبل ذلك، استقال الحجرف من منصبه بعدما تقدّم نائب إسلامي بطلب استجواب ضده يتعلق بمخالفة في وزارة المالية مرتبطة بأحكام الشريعة الإسلامية.
وتعتبر الحكومة المستقيلة هي السابعة التي يرأسها الشيخ جابر الصباح، وتشكلت في ديسمبر 2017، وقد ترأس الحكومة للمرة الأولى في نوفمبر 2011.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1313
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top