محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الوزيرة تثير الرأي العام بحديثها عن فساد الشركات والتجار والمناقصات ومطالبات شعبية بالتصدي للمتنفذين

استجواب جنان.. تصريح الشركات يثير التساؤلات

2019/11/13   08:26 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5

نشطاء على مواقع التواصل: تصريح الوزيرة المستقيلة هو الأخطر في تاريخ الكويت
هل فعلا سمو رئيس الوزراء ورئيس المجلس والنواب أضعف من التجار؟!
نواب: الوزيرة عبرت بشكل صائب في وصف الاستجواب عندما قالت إن الشركات أقوى
فساد الحكومة واضح وبيّن للجميع


عقب تقديمها استقالتها من على منصة مجلس الأمة على خلفية الاستجواب المقدم لها، أثار تصريح وزيرة الأشغال وزيرة الدولة لشؤون الإسكان د.جنان بوشهري جدلا واسعًا في الشارع الكويتي وترددت أصداؤه على مواقع التواصل الاجتماعي، كما لقي صدى واسعًا على الساحة النيابية التي اعتبرت أن ما حدث للوزيرة هو بمثابة إعدام سياسي.
وكانت الوزيرة قالت لدى تقديم استقالتها إن الإصلاح أصبح مستحيلا، لأن الشركات وأصحاب النفوذ أقوى في قاعة عبدالله السالم، والمصلحة الانتخابية أهم من مصلحة الوطن، بحسب تعبيرها.
وأضافت لدى تقديم استقالتها من على منصة الاستجواب أنها تقف برأس مرفوعة في مواجهة أصحاب النفوذ معربة عن فخرها واعتزازها بكل قرار اتخذته للحفاظ على حق الدولة.
وذكرت "حفظت الأمانة وبرأت بقسمي وطبقت ما نص عليها الدستور في الحفاظ على مصالح الدولة وأموالها".
واعتبر نشطاء على مواقع التواصل، أن تصريح الوزيرة هو أخطر تصريح لوزير في تاريخ الكويت، متسائلين "هل فعلا سمو رئيس الوزراء ورئيس المجلس والنواب أضعف من التجار؟!".
واستغرب البعض من تقديم استقالتها حيث اعتبر نشطاء أنها فندت الاستجواب بكل ثقة، وأنها وضحت أمور كثيرة بالنسبة للشركات المستحوذة على المناقصات العامة.
وعلى الرغم من تقديم استقالتها، أشاد نواب بأداء الوزيرة في مكافحة الفساد بالتصدي لتمرير مناقصات لشركات ومتنفذين، واسترداد ملايين الدنانير لميزانية المال العام، وإيقاف الشركات والمكاتب الهندسية الفاسدة التي ساهمت في تطاير الحصى وتكسير الطرق.
واعتبر نواب أن الوزيرة عندما أرادت إصلاح الوضع والشوارع قاموا بمحاسبتها، مشيرين إلى أن فساد الحكومة واضح وبيّن للجميع وأن ما حدث في استجواب الوزيرة أظهر وجهًا آخر للفساد يحتاج إلى مواجهة.
وأعرب النائب خالد الشطي عن اعتقاده بأن خطوات الفساد السياسي في الكويت أسرع من دعاوى الإصلاح، مؤكدًا أن الوزيرة عبرت بشكل صائب في وصف هذا الاستجواب عندما قالت إن الشركات أقوى معتبرًا أن الوزيرة دفعت ثمن استردادها للأموال العامة.
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7511
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top