محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

إدخال مشاريع طاقة متجددة بهدف الحفاظ على البيئة

وزير النفط: تقنيات حديثة لتحقيق رؤية سمو الأمير

2019/11/05   02:18 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
وزير النفط: تقنيات حديثة لتحقيق رؤية سمو الأمير

التعاون مع الدول والمنظمات الدولية لتحقيق أقصى فائدة من التطور التكنولوجي
المنظومة العربية عرضة لبعض المتغيرات التي تؤثر على قطاع الكهرباء
تمهيد الطريق في سبيل الانتهاء من وثائق (حوكمة) السوق العربية للكهرباء


قال وزير النفط وزير الكهرباء والماء الكويتي الدكتور خالد الفاضل امس الثلاثاء إن الكويت بدأت استخدام التقنيات الحديثة وادخال مشاريع طاقة متجددة بهدف الحفاظ على البيئة في إطار تحقيق رؤية سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بشأن استخدامات الطاقة المتجددة.
جاء ذلك في كلمة للوزير الفاضل رئيس الدورة ال12 للمجلس الوزاري العربي للكهرباء لدى تسليمه رئاسة الدورة ال13 للمجلس الى رئيس مجلس ادارة (الشركة العامة للكهرباء) الليبية المهندس عبدالمجيد حمزة.
وأوضح الوزير الفاضل أن الكويت بدأت تطبيق ذلك من خلال افتتاح (مجمع الشقايا) للطاقة المتجددة تحقيقا لرؤية سمو أمير البلاد بأن تكون ما نسبته 15 بالمئة من اجمالي استهلاك الطاقة الكهربائية في الدولة من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.
وذكر أن الكويت ممثلة بوزارة الكهرباء والماء استضافت فعاليات (المنتدى العربي الرابع للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة) والمعرض المصاحب تحت شعار (الطاقة المستدامة: الاستثمار - التشغيل - التكنولوجيا) وذلك في اطار التعاون العربي المشترك.
وأشار إلى أن المنتدى الذي حضره نخبة من الخبراء والمتخصصين نوقش من خلاله موضوعات عدة تنسجم مع شعاره الذي يسعى لدفع معدلات الاستثمار وتسهيل وسائله وتوفير متطلباته في مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة.
وبين أن جامعة الدول العربية تسعى وبشكل دائم لمواكبة التطورات واستخدام الطاقة المتجددة والاهتمام بالاعتبارات البيئية في قطاع توليد الطاقة.
وأكد أهمية "الاستمرار في التعاون مع الدول والمنظمات والتجمعات الاقليمية والدولية لتحقيق أقصى فائدة من التطور التكنولوجي المستمر في قطاع الكهرباء وتقنياتها في شتى أنحاء العالم".
وقال إن العمل في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة يتطلب التركيز والاعتناء ببرامج ترشيد الاستهلاك وكفاءة استخدام الطاقة لما لتلك البرامج من انعكاسات ايجابية في المحافظة على الموارد الطبيعية وتحقيق القيمة الاقتصادية المثلى.
وأضاف أن المنظومة العربية عرضة لبعض المتغيرات التي تؤثر على قطاع الكهرباء لافتا الى أن الطاقة تعد المحرك الرئيسي لكثير من الانشطة الاقتصادية والاجتماعية.
وأوضح أن هذا "الامر يدعو لتضافر الجهود وتحقيق استراتيجية شاملة تكفل لبلداننا القدرة على تلبية الطلب المتزايد على الطاقة من خلال مشاريع متعددة يراعى فيها الحلول الذكية وكفاءة الطاقة واستخدام التقنيات الحديثة وكذلك ادخال مشاريع طاقة متجددة بهدف الحفاظ على البيئة".
وأعرب الوزير الفاضل عن ارتياحه إزاء المراحل التي وصلت اليها الموضوعات المطروحة للمناقشة في الدورة ال12 للمجلس الوزاري العربي للكهرباء والتي أبرزها إنشاء (السوق العربية المشتركة للكهرباء).
وأشار إلى أنه بعد التوقيع على (مذكرة التفاهم) لإنشاء سوق عربية مشتركة للكهرباء من 16 دولة عربية فإنه تم الآن التوصل إلى (النسخة النهائية) من (الاتفاقية العامة) و(اتفاقية السوق).
ووصف هذا الامر بأنه "يعد انجازا عظيما" يمهد الطريق لاستكمال الخطوات المطلوبة في سبيل الانتهاء من وثائق (حوكمة) السوق العربية للكهرباء.
وكان الوزير الفاضل استهل كلمته بالتهنئة بمناسبة المولد النبوي الشريف والاعراب عن جزيل الشكر والتقدير لامين عام الجامعة العربية احمد ابوالغيط والامناء العامين المساعدين.
كما أعرب عن الشكر للوزراء العرب ورئيس (المكتب التنفيذي) للمجلس الوزاري العربي للكهرباء ولجميع الاعضاء والامانة الفنية للمجلس واللجان المنبثقة وفرق العمل على الجهود الكبيرة التي قاموا بها بهذا الخصوص.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7547
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top