محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ضمن مشروعها الوطني مدرستي ترقى بصحتي 4 تحت شعار «السمنة أم الأمراض»

الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بوزارة التربية يرعى تدشين الملتقى الصحي لتنمية اعانة المرضى

2019/11/04   03:26 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بوزارة التربية يرعى تدشين الملتقى الصحي لتنمية اعانة المرضى

الربيع: يهدف ان تكون التوعية الصحية هي العنصرالاساسي في الوقاية من الامراض وتغيير السلوكيات الصحية الخاطئة الى سلوكيات صحية ايجابية


كتب - نافل الحميدان:
alsahfynafel@

دشنت ادارة التوعية الاجتماعية بجمعية صندوق إعانة المرضى وبرعاية الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بوزارة التربية دشنت الملتقي الصحي الأول ضمن مشروعها الوطني مدرستي ترقى بصحتي 4 تحت شعار " السمنة أم الأمراض" وذلك في مدرسة عبد الله بن مسعود المتوسطة – بنين بالدوحة والتابعة لمنطقة العاصمة التعليمية.

وقال جاسم الربيع مدير التنمية أن المشروع الوطني مدرستي ترقى بصحتي 4 يقام للسنة الرابعة على التوالي في مدارس وزارة التربية لمراحلها الثلاثة الابتدائية والمتوسطة والثانوي للبنين والبنات وقد بدأ هذا المشروع في عام ٢٠١٦ بعدد ٧ محاضرات في مدارس منطقة الفروانية التعليمية على سبيل التجربة ثم توسع هذا المشروع ليشمل جميع محافظات الكويت حيث انجز هذا المشروع ٢٩١ محاضرة توعية صحية وعدد ١٠ ملتقيات صحية في العام الدراسي ٢٠١٨- ٢٠١٩

وفيما يتعلق بهذا الملتقى الصحي الاول فهو يرمي إلى تعزيز وتطوير بيئة صحية وآمنة في المدارس الحكومية لتنعكس إيجابا على نمو الطلبة البدني والاجتماعي والتعليمي.

كما يهدف ان تكون التوعية الصحية هي العنصرالاساسي في الوقاية من الامراض وتغيير السلوكيات الصحية الخاطئة الى سلوكيات صحية ايجابية ولتكون نتائج مؤشر السمنة بين الطلبة منخفضة وتوفير بيئة معززة للسلوك الصحي للطلاب.

وكل هذا يجسد الاهتمام الكبير الذي توليه جمعية صندوق إعانة المرضى بالتوعية الصحية لأبنائنا الطلبة من خلال توعية المدارس لايجاد بيئة صحية مثالية لطلبتها وأسرهم والعاملين في المدارس وغيرهم من أفراد المجتمع بإعتبار أن تنمية أجيال المستقبل ضرورة حتمية لتعزيز الصحة العامة ولمشاركتهم الفاعلة في المجتمع الكويتي.

فضلا عن كون فعاليات مشروع مدرستي ترقى بصحتي جميعها تعمل في إطار رؤية دولة الكويت 2035 لتحسين جودة الحياة وتعزيز الصحة العامة من خلال الشراكات المجتمعية بين جميع القطاعات الحكومية والاهلية والقطاع الخاص ودور كل منهما في تعزيز الصحة.

لافتا إلى أن برامج الملتقيات الصحية ستسهم إسهاما كبيرا في تطوير الواقع الصحي في المؤسسات التعليمية ورفع مستوى الوعي الصحي لدى الطلبة والعاملين في البيئة المدرسية مما يعني تطوير الممارسات الصحية السليمة.

وأوضح الربيع أن برنامج الملتقى الصحي حافل بمحاضرات ومواد فيلمية ونشرات صحية توعوية وتطبيقات ونماذج ترتكز على النشاط البدني والسمنة وطرق الوقاية منها والتغذية السليمة اضافة الى الاحصائيات التي تظهر ان دولة الكويت هي في المرتبة الاولى بين الدول في السمنة وهذا مؤشر خطير على صحة افراد المجتمع بكل فئاته ومن ضمنهم طلبة المدارس.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7494
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top