مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

محبة صاحب السمو

بدر عبدالله المديرس
2019/11/02   08:10 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تجسد استقبال صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد حفظه الله ورعاه في افتتاح دور الانعقاد العادي الرابع للفصل التشريعي الخامس عشر في قاعة عبد الله السالم بمبنى مجلس الأمة في صباح يوم الثلاثاء 29/10/2019.
بمحبة الحاضرين باستقبالكم يا صاحب السمو حفظكم الله ورعاكم على عودتكم سالماً معافى من العارض الصحي الذي تعرضت له سموكم بعد علاجكم في الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة لتعم الفرحة على أهل الكويت والمقيمين فيها باستقبال سموكم الحار وفرحتهم وسرورهم التي انعكست وتجسدت وظهرت وبانت في صباح يوم الثلاثاء 29/10/2019 في قاعة مجلس الأمة لتلتقي القلوب في محبة سموكم وفي عيون الحاضرين وفي أفئدتهم بالترحيب الحار بالتصفيق بأيدي المحبة عند دخولكم إلى قاعة المجلس رافعاً يديك محيياً بابتسامتك المعهودة الحاضرين الذين بادلوا سموكم بالتصفيق الحار والترحيب وسموكم تشكرهم برفع يديك وابتسامتك التي تدل على صفاء قلبك ومحبتك للجميع .
إن التصفيق الحار الذي استمر وقتاً ليس بالقصير من الحاضرين وهم واقفون بصورة جماعية من الوزراء وأعضاء مجلس الأمة والسلك الدبلوماسي العربي والأجنبي ومن كبار ضباط الجيش والحرس الوطني والداخلية والإطفاء والمدعوين من رجالات الكويت ونسائها وأبناء الكويت وبناتها ورجال الإعلام المتواجدين مع الحاضرين يشاركهم المقيمون الذين لبوا الدعوة للحضور .
وتابع هذا الابتهاج الكبير بالفرح والسرور بالاستقبال المشاهدين والمستمعين من خلال شاشات الفضائيات والاستماع من الإذاعة بالنقل المباشر الحي من قاعة عبد الله السالم وقد تصدر هذا الافتتاح نشرات الأخبار والتعليقات في الفضائيات العربية والأجنبية بالصوت والصورة ونقل الإعلام الكويتي المقروء والإعلام الخارجي في اليوم التالي النطق السامي الذي تفضلتم سموكم في إلقائه إيذاناً ببدء أعمال دور الانعقاد العادي الرابع للفصل التشريعي الخامس عشر لمجلس الأمة .
إننا يا صاحب السمو حفظك الله ورعاك أبناؤك المخلصين شاكرين الله سبحانه وتعالى على عودتك إلى بلدك سالماً معافى متمنين لك دوام الصحة والعافية مع فرحتنا وسرورنا بكلمات سموكم النيرة التي جاءت نبراساً لقيادتكم الحكيمة لهذا البلد والتي نبعت وصدرت من قلب حاكم لبلده أخذ على عاتقه أن يقود هذا البلد الطيب الأمين بحكمته المعهودة وتاريخه الطويل عشرات السنين بالشجاعة والحكمة في قول الحق الذي هو نبراس حكمك وديدنك في مسيرة حكمك الذي يشهد له الجميع بالقائد الذي عرف عنه قيادته الحكيمة والمتوازنة والحيادية والإنسانية وسياسة الكويت التي كنت سموكم أوصلتها إلى بر الأمان في مشوارك الطويل في عالم السياسة والدبلوماسية الناجحة التي كنت عميداً لها .
إن علينا يا صاحب السمو واجب وطني أن نعاهد أنفسنا ونعاهدكم بأن نجعل مصلحة الكويت هي ديدننا في الحياة وأن نجعل همنا الوحيد الأول بالعمل بالحس الوطني وأن نحمل الأمانة في أعناقنا بأن نسير خلف قيادتك الحكيمة مع عضدك سمو ولي العهد الأمين حفظكما الله ورعاكما آمين يا رب العالمين .
والله يحفظ الكويت وشعبها من كل مكروه وأن يديم على سموكم نعمة الصحة والعافية إنه سميع مجيب الدعاء رب العالمين .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1732.1352
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top