خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

رئيس الوزراء الإثيوبي أكد سد النهضة سيستمر وأن الحرب لن تعود بالفائدة على البلدين

إثيوبيا: إذا اُضطررنا لحرب مصر.. سنحارب بالملايين

2019/10/22   04:36 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
إثيوبيا: إذا اُضطررنا لحرب مصر.. سنحارب بالملايين

آبي أحمد: لا ننوى الإضرار بمصالح الشعب المصري والسوداني
أدعو بلادي لاستكمال المشروعات الأعظم في تاريخها والاستفادة من مياة النيل
يمكن أن نتشارك مع مصر تنمية اقتصادية خضراء في إثيوبيا


قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إنه لا قوة ستوقف أعمال البناء في سد النهضة الإثيوبي.
وأضاف أحمد، أمام برلمان بلاده، أن حكومته لا تنوى الإضرار بمصالح الشعب المصري والسوداني ، لكنهم يريدون الاستفادة من مياة نهر النيل.
و قال آبي ردا على" تهديدات مصر" باتخاذ إجراءات ضد إثيوبيا، إنه من الممكن حشد الملايين للحرب في أفريقيا لكن الحرب ليست حلا ولن تنقذ السودان، ولا مصر ولا إثيوبيا.
ودعا آبي بلاده لاستكمال "المشروعات الأعظم في تاريخها ".
كما نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية عن رئيس الوزراء الإثيوبي قوله: "سد النهضة سيستمر كما هو مخطط له، ولا يمكن لأحد أن يوقف إكمال هذا المشروع الحيوي والمفصلي للبلاد".
وأضاف "ستواصل إثيوبيا بناء السد واستخدامه لتوليد الطاقة دون إلحاق، أي أذى بالاحتياجات المائية للبلدان المجاورة".
"التأخير في بناء سد النهضة، كان سببه الأساسي مشاكلنا الخاصة، كان لزاما علينا أن ننهي العمل بالسد قبل سنوات ماضية".
واستطرد "يمكن أن نتشارك مع مصر تنمية اقتصادية خضراء في إثيوبيا من خلال الانضمام إلى هذه الخطوة، لزراعة أكثر من 20 مليار شتلة من الأشجار، التي يمكن أن تسهم في الحد من آثار تغير المناخ على منطقة حوض النيل، وتحسين الموارد المائية للحوض".
وتزامنت تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي، مع تعليق السفارة الإسرائيلية في مصر، على ما وصفته بالشائعات التي أثيرت حول وجود نظم دفاعية إسرائيلية تستخدم لحماية سد النهضة في إثيوبيا.
ونشرت السفارة بيانا عبر صفحتها الرسمية "إسرائيل في مصر"، جاء فيه: "مؤخرا أثيرت بعض الشائعات عن استخدام نظم دفاعية إسرائيلية لحماية سد النهضة في أثيوبيا".
وأضافت السفارة "على الرغم من العلاقات الجيدة التي تجمعنا بدولة أثيوبيا، إلا أن هذه مجرد شائعات، مؤكدين أن دولة إسرائيل تقف على مسافة واحدة من الجميع".
وأكملت "العلاقات مع مصر في أفضل حال، ويوجد بعض المصادر الصحفية في مصر التي أعلنت أنه يوجد دولة أخرى هي التي باعت منظومة دفاعها إلى إثيوبيا".
وأُعلن عن سد النهضة الإثيوبي الكبير الذي تبلغ تكلفته أربعة مليارات دولار في عام 2011، وتم تصميمه ليكون حجر الزاوية في مساعي إثيوبيا لتصبح أكبر دولة مصدرة للطاقة في أفريقيا من خلال توليد كهرباء تصل إلى أكثر من 6000 ميغاوات.
وكانت مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا، قد وصلت إلى "طريق مسدود"، بحسب ما أعلنته وزارة الموارد المائية والري المصرية.
وتخشى مصر من أن سد النهضة سيؤثر سلبا على حصة البلاد من مياه نهر النيل.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7516
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top