خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كوريا الجنوبية تطالب معاقبة جارتها الشمالية بعد إقامة مباراة تصفيات كأس العالم دون جمهور

2019/10/18   05:42 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
كوريا الجنوبية تطالب معاقبة جارتها الشمالية بعد إقامة مباراة تصفيات كأس العالم دون جمهور



أكد الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم، اليوم الجمعة، أنه طلب من الاتحاد الآسيوي للعبة دراسة معاقبة كوريا الشمالية لاستضافتها لقاء المنتخبين في بيونغ يانغ، ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2022 دون جمهور، ولعدم تسهيل منح تأشيرات لوسائل الإعلام والمشجعين.

أفاد الاتحاد الكوري في بيان أنه بعث بخطاب إلى الاتحاد الآسيوي يعرب فيه عن أسفه لما قام به الاتحاد الكوري الشمالي، الذي لم يسمح للجماهير بدخول ملعب كيم ايل سونغ الذي استضاف اللقاء، ولم يذع المباراة حتى على الهواء مباشرة، والتي انتهت بالتعادل السلبي.

وأوضح البيان: ”نؤمن بأن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ينبغي عليه أن يرى إن كانت لازمةً معاقبة الاتحاد الكوري الشمالي على عدم تعاونه“.

ومنذ إجراء قرعة التصفيات في يوليو الماضي، التي وضعت الكوريتين في مجموعة واحدة، لم يعلم اتحاد كوريا الجنوبية عن أن لقاء الذهاب يمكن أن يقام في بيونغ يانغ إلا في أواخر سبتمبر الماضي، حيث كانت الجارة الشمالية قد طلبت خوض كل مبارياتها الرسمية أمام الجنوب في الصين.

ومنذ ذلك التوقيت، لم يستطع اتحاد كوريا الجنوبية الحصول على أي معلومات لوجيستية من الجانب الشمالي بخصوص المباراة، وذلك بالتماشي مع السياسة المتشددة التي تتعامل بها بيونغ يانغ مع الجنوب منذ أوائل العام الجاري.

ورغم التقارب الهام بين البلدين في عام 2018، فإن المباراة أقيمت في ظل أجواء مخيبة للآمال بعدما اختارت كوريا الشمالية تشديد موقفها مع الجارة الجنوبية، نظراً لعدم تقدم المفاوضات حول ملف نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ مع الولايات المتحدة الأمريكية، وفشل القمة الثانية التي جمعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في فبراير الماضي.

وقال متحدث باسم الاتحاد الآسيوي إن الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) هو الجهة المشرفة على تصفيات كأس العالم.

وشهد العام الماضي نشاطًا في الدبلوماسية الرياضية بين البلدين، لكن العلاقات تراجعت بعد توقف المفاوضات بشأن الأسلحة النووية والصواريخ البالستية لكوريا الشمالية. والكوريتان لا تزالان في حالة حرب من الناحية الفنية بعد انتهاء النزاع بينهما، الذي امتد بين عامي 1950 و1953 بموجب اتفاق هدنة وليس بمعاهدة سلام.

وقال سون هيونج-مين مهاجم توتنهام هوتسبير إن التوتر شاب المباراة، وأبلغ الصحفيين أمس الخميس لدى وصوله إلى مطار إنشيون ”كانت مباراة صعبة جدًا ومنتخبنا محظوظ بالعودة دون إصابات“.

وتابع ”سمعنا أيضًا الكثير من العبارات المسيئة من الجانب الآخر“.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7511
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top