مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

إلى القارئ الكريم مع التحية

بدر عبدالله المديرس
2019/10/13   08:06 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



أخصص هذا المقال لموضوع (حديث الوافدين) بنشر التعليقات التي وصلتني على نشري للمقال في "الوطن الالكتروني" وتجاوب وتفاعل القراء مع الكلام الذي طرحته في الموضوع مع تعليقي على كل تعليق من كاتب المقال .
وإليكم تعليقي على كل تعليق من كاتب المقال وإليكم تعليقاتكم على مقال (حديث الوافدين) :
المقال : حديث الوافدين
يوسف الدعيج:
صدقت يا بو عبد الله الواحد لو يتأخر سكرتيره يوم أو يومين بعد إجازته يتدوده.
كاتب المقال :
صح كلامك بو أحمد إذا تأخر السكرتير في مكتب المسؤول الذي يعمل عنده عدة أيام متغيباً وهو في نهاية إجازته يتدوده لا يعرف أن يعمل أي شيء واشلون إذا كان يعمل بدون السكرتير الوافد الذي يطالب البعض بالاستغناء عنهم ليعملوا بأنفسهم وهم لم يتحملوا العمل يوم أو يومين بدون سكرتير المكتب الوافد .
أبو عبد الرحمن:
هلا أبو عبد الله .. كيف الحال .. أنا معاك في هذه المقالة وحاسس بشعورك وبشعور كل مواطن كويتي عايش معظم وقته وافد إما في مصر أو لبنان أو تركيا أو أوربا فرنسا ولندن .. طبيعي يكون شعوره كوافد .
بس يا بو عبد الله الوافدين نوعين ... نوع نظامي مثل اللي قلت عنهم ونوع جابوه تجار الإقامات وهؤلاء هم الغالبية العظمى .
كاتب المقال :
أنا بخير يا بو عبد الرحمن ومشاركتك برأيك بالموافقة على هذه المقالة أقدرها لك ومعك في أن الوافدين نوعين نوع نظامي ونوع لم يأت بنفسه وإنما جاء بالطرق التي ذكرتها ولذلك يجب أن نفرق بن الوافد النظامي والوافد غير النظامي .
فيصل الجلال:
كلام عسل يا بو عبد الله .
كاتب المقال :
هذا الذي نقدر أن نقوله عن الذين يتحدثون عن الوافدين الذين لا يبونهم في بلدنا وبينما يعملون في كل مكان في البلد برضا الذين أحضروهم وقلنا أكثر من مرة أن الذي يقول ما نبي وافدين ليش يعملون عنده ما دام لا يريدهم ولذلك نحن نطرح الحقيقة مثل الشمس في رابعة النهار التي لا يغطيها المنخل وهذا هو وضعنا كلام سهل والتطبيق صعب .
حردان الجابر:
كل الشكر والتقدير لك أخي بو عبد الله على هذه المقالة المنصفة والتي تبين أصالة أهل الكويت من أمثالك بالتوفيق وفي ميزان حسناتك .
كاتب المقال :
لم نقل إلا الحقيقة والصراحة التي يكرهها البعض فالكلام عندهم سهل ولكن التطبيق يجد صعوبة لذلك يقولون ولا يفعلون وهذه هي مصيبتنا في الكلام الذي لا معنى له عند الذين يقولونه ولا يعملون حساب نتائجه .
عبد الرحيم العوضي:
المشكلة ليس في الوافد لما صفاء الهاشم فتحت الحنفية كل العنصريين تشجعوا وبدأت الهجوم على الوافد المسكين .
كاتب المقال :
إن الهجوم على الوافدين بكلام لا معنى له لا يجوز فهم ضيوف عندنا في الكويت ولم يأتوا بأنفسهم وإنما الذين يحاربونهم هم الذين أتوا بهم أخرجوا فيزة الدخول إلى البلد واستقبلوهم وصرفت الرواتب الشهرية لهم ويعملون عندهم وبعد ذلك يقولون لا يريدونهم في بلدنا أمر عجيب لا يحدث إلا عندنا .
حسين الشاويش:
صح لسانك يا بو عبد الله تحياتي لشخصكم الكريم ولأهل الكويت المحترمين الكرام.
كاتب المقال :
ما قصرت أخ حسين ونبادل التحية ولأهل مصر الشقيقة المحترمين الكرام .
قارئ:
مقال خائب لتشويه سمعة الشعب .
كاتب المقال :
لن أعلق على القارئ وإنما أكتفي بنشره وأترك للقارئ إن أراد أن يعلق .
قبل الختام :
أرحب بتعليقاتكم أعزائي القراء سواء التي تتجاوب وتتفاعل مع الموضوع المطروح أو التي تخالفني الرأي وتنتقد بالنقد السلبي ومع ذلك أقوم بنشره في "الوطن الالكتروني" فأنا لا أكتب لنفسي وإنما لقارئي الذي يعطيني من وقته لقراءة المقال حتى لو اكتفى بقراءة عنوان المقال فهذا بحد ذاته تجاوباً مع المقال وكاتبه وهذا هو هدفنا من نشر مقالاتنا في "الوطن الالكتروني" .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2640.6438
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top