الأولى  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الوزير الحجرف كشف أنها بلغت 27.7 مليار دينار وهو مبلغ بكل الأحوال غير مقبول وأكد أنها ليست واقعية وتفتقر إلى الموضوعية

«المالية» ترفض جميع الميزانيات: «مضخمة»

2019/10/13   01:44 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
جانب من ملتقى المالية العامة السنوي الثاني
  جانب من ملتقى المالية العامة السنوي الثاني

في حال عدم تقديم ميزانيات واقعية فانها ستضع التقديرات بدلا من الجهات وعلى الاخيرة الالتزام بتقديرات الوزارة
ضرورة أن يعي الجميع دوره في الحد من الهدر في المصروفات
عدم المساس بالمستوى المعيشي للمواطن والإنفاق الرأسمالي على المشاريع التنموية
وزير المالية: لن نعتمد التقديرات الأولية لميزانية (2020 - 2021)


قال وزير المالية الدكتور نايف الحجرف إن الوزارة لن تعتمد التقديرات الأولية المقدمة من الجهات الحكومية لمشروع الميزانية العامة للسنة المالية (2020 - 2021) والتي بلغت 7ر27 مليار دينار كويتي (نحو 91 مليار دولار امريكي).
جاء ذلك في كلمة للحجرف خلال ملتقى المالية العامة السنوي الثاني الذي عقدته الوزارة أمس الأحد بحضور الجهات الحكومية المتخصصة بإعداد الميزانية لتوجيه الجهات بالالتزام بقرارات وتعاميم وزارة المالية في وضع تقديرات مشروع ميزانيتها.
وحث الحجرف كل الجهات الحكومية على تقديم ميزانيات واقعية تحكم المصروفات وفقا لنتائج الحساب الختامي الأخير مشيرا إلى أنه في حال عدم تقديم ميزانيات واقعية فانها ستضع التقديرات بدلا من الجهات وعلى الاخيرة الالتزام بتقديرات الوزارة.
ودعا إلى التعاون مع (المالية) لتحديد أولويات الصرف خلال المشاركة في ورش عمل لتحديد الأولويات والتي ستعقد لأول مرة في الفترة من 15 إلى 29 أكتوبر الحالي في مبنى الوزارة لمساعدة الجهات الحكومية في وضع وخفض تقديرات ميزانيتها وفق النهج والخطة الموضوعة لميزانية الدولة.
وقال ان "التقديرات الأولية للميزانية العامة المقبلة مضخمة وغير واقعية وهذا أمر مرفوض ولا يساهم في تعزيز التوازن المالي للميزانية" مشددا على ضرورة أن "يعي الجميع دوره في الحد من الهدر في المصروفات مراعين في ذلك عدم المساس بالمستوى المعيشي للمواطن والإنفاق الرأسمالي على المشاريع التنموية".
وأفاد بأن الوزارة تسلمت من 31 جهة مشروع ميزانية كاملا ومن 24 جهة مشروع ميزانية ناقصا بينما لم تتسلم ميزانيات من 13 جهة.
وأكد وزير المالية أهمية دور الوزارة باعتبارها مديرا ماليا للدولة معنيا بوضع أسس سليمة ودقيقة لتقديرات الميزانية وفق أربع ركائز هي الاستدامة والفاعلية والتصحيح والالتزام.
وقال في تصريح للصحفيين عقب انعقاد ملتقى المالية العامة إنه بعد ارسال تقديرات الميزانية للجهات الحكومية لسنة (2020/2021) وجدنا حجم الإنفاق وصل إلى 7ر27 مليار دينار كويتي (نحو 91 مليار دولار امريكي) وهو "مبلغ بكل الأحوال غير مقبول".
وأضاف أن الوزارة رفضت كل هذه الميزانيات لافتقارها للاسس الموضوعية التي تم تقدير هذه المبالغ بناء عليها مبينا انه كانت في العام الماضي تقديرات بقيمة 5ر30 مليار دينار (نحو 100 مليار دولار) وتم بنهاية المطاف تخفيضها إلى 5ر22 مليار دينار (نحو 73 مليار دولار).
وأفاد بأن الحساب الختامي هو السقف الذي نستطيع من خلاله التحرك مع جميع الجهات الحكومية عبر هدف مشترك هو تحقيق التوازن المالي في الموازنة العامة للدولة.
وذكر أن الوزارة تهدف إلى تحكم حقيقي وواقعي بالمصروفات والتزام جميع الوزارات والإدارات الحكومية بتحديد احتياجاتها وفقا لنتائج الحساب الختامي الأخير وما تضمنه من قرارات وتعميمات وتعاليم.
وأوضح الحجرف أن تحقيق هذا الهدف يتطلب تضافر جهود الجميع للعمل كفريق واحد في إطار توجيهات مجلس الوزراء.
وأشار إلى دعوة جميع الجهات الحكومية لورش عمل مع كل جهة على حدة تنطلق يوم الثلاثاء المقبل لكي يتاح لكل جهة أن تقدم ميزانيتها وفق الأولويات لدعم الميزانيات بالدراسات الموجودة لدى هذه الجهات والتي تؤكد ضرورة ادراج هذه المبالغ في الميزانية.
وشدد على ضرورة أن تكون المشاريع نابعة من خطة التنمية وبالتالي يكون هناك أولويات للجهات الحكومية.
وأكد الحجرف استعداد الوزارة لتقديم أي دعم فني للجهات الحكومية أثناء إعداد الميزانية في نطاق المسؤولية المشتركة مشددا في الوقت ذاته على أهمية دور الوزارة في عملية ضبط الميزانية.
يذكر أن الملتقى يقام للعام الثاني على التوالي بمبادرة من وزارة المالية بهدف تعزيز دورها الاستراتيجي والارشادي ومسؤولياتها الاساسية والمباشرة لإعداد ميزانية الدولة وتوجيه المؤسسات الحكومية المختلفة نحو اعدادها بالشكل السليم بما يحافظ على استدامة الموارد المالية للبلاد.
في حال عدم تقديم ميزانيات واقعية فإننا سنضع التقديرات بدلا من الجهات الحكومية وعليها الالتزام بتقديرات الوزارة
ضرورة أن يعي الجميع دوره في الحد من الهدر في المصروفات
عدم المساس بالمستوى المعيشي للمواطن والإنفاق الرأسمالي على المشاريع التنموية

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1308
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top