خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الدول الأوروبية في مجلس الأمن تدعو تركيا لوقف هجومها على سوريا

2019/10/10   11:57 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
جلسة لمجلس الأمن
  جلسة لمجلس الأمن



(كونا) -- دعت الدول الاوروبية بمجلس الأمن الدولي تركيا اليوم الخميس إلى وقف هجومها على شمال شرقي سوريا فيما حذر مندوب الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة انقره من العواقب إذا لم تلتزم بالقواعد.
وفي بيان مشترك لاعضاء المجلس الاوروبيين وهم بريطانيا وفرنسا والمانيا وبلجيكا وبولندا عقب مشاورات مغلقة لمجلس الامن حول سوريا عبر الاعضاء عن قلقهم العميق إزاء العملية العسكرية التركية في سوريا.
وعقدت الجلسة وسط اشتداد القتال في المدن على طول الحدود التركية السورية في حين أجبر آلاف الأشخاص علي الفرار من منازلهم.
وبحسب البيان الذي القاه نائب سفير المانيا لدى الامم المتحدة جورغين شولتز فان "تجدد الاعمال العدائية المسلحة في الشمال الشرقي لسوريا سيؤدي الى زيادة تقويض استقرار المنطقة باسرها وتفاقم المعاناة المدنية ونزوح المزيد من المدنيين".
واعتبر الاعضاء الاوروبيون ان العمل العسكري التركي يهدد بتسهيل بروز تنظيم ما يسمى الدولة الاسلامية (داعش) مجددا والذي يبقى تهديدا كبيرا للامن الاقليمي والدولي والاوروبي.
من جانبها حذرت سفيرة واشنطن لدى الامم المتحدة كيلي كرافت في تصريحات مماثلة انقره من انها ستواجه تداعيات إذا لم تقم بحماية السكان المستضعفين أو احتواء تنظيم (داعش) الارهابي.
وقالت ان "عدم الالتزام بالقواعد لحماية السكان الضعفاء والإخفاق في ضمان عدم تمكن (داعش) من استغلال هذه الإجراءات لاعاده التشكيل سيكون له عواقب".
واكدت مجددا ان قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب سحب القوات الامريكية من شمال سوريا لا يعني تاييده للهجوم التركي.
من جهته قال مندوب روسيا لدى الامم المتحدة فاسيلي نيبنزيا في تصريح للصحفيين "ان العملية التركية هي نتيجة للهندسة الديموغرافية التي ارتكبها أعضاء التحالف بقياده الولايات الامريكيه ضد (داعش) فالتحالف الان يحصد ثمار سياساته الديموغرافية في ذلك الجزء من سوريا".
من جانب اخر شدد الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس في بيان له اليوم على الضرورة القصوى ل"وقف التصعيد العسكري وتهدئة النزاع".
وافادت تركيا أمس بان العمليه ستكون "متناسبة ومحددة ومسؤوله" ولن تستهدف الا الإرهابيين ومخابئهم وملاجئهم وأماكن تواجدهم ومركبات الاسلحه والمعدات.
وفي رسالة لمجلس الامن اكد سفير تركيا لدى الامم المتحدة فيريدون سينيرليوغلو على "اتخاذ جميع الاحتياطات لتجنب الاضرار الجانبية للسكان المدنيين".
وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اعلن امس الاربعاء ان قوات بلاده اطلقت عملية (نبع السلام) العسكرية ضد منظة حزب العمال الكردستاني وذراعه بسوريا وحدات الحماية الشعبية و(داعش) في سوريا في تحرك قوبل بادانات دولية وعربية واسعة.
وتقول انقرة ان العملية تهدف الى انشاء منطقة آمنة خالية من الميليشيات المسلحة يمكن فيها اعادة توطين مليوني لاجىء سوري تستضيفهم في الوقت الحالي.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1154
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top