أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

مستمرون في حملات الحفاظ على البيئة والغطاء النباتي

«البيئة»: استغلال النفايات كثروة مهدرة حاليًا

2019/10/10   01:58 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
«البيئة»: استغلال النفايات كثروة مهدرة حاليًا



أكد رئيس مجلس الادارة المدير العام للهيئة العامة للبيئة الكويتية الشيخ عبدالله احمد الحمود الصباح استمرار الحملات البيئية المختلفة بهدف المحافظة على البيئة عامة والغطاء النباتي خاصة.
واعلن الشيخ عبدالله الاحمد في تصريح صحفي تزامنا مع تنظيم الهيئة لحملة بيئية للزراعة في محمية الجهراء ايذانا ببدء الحملة الوطنية لاثراء الغطاء النباتي في البيئة البرية عبر زراعة اشجار (السدر والمنغروف).
واشار الى ان هذه المحمية هي نقطة البداية وان هناك الكثير من المحميات التي سيتم زيادة الاشجار فيها اضافة الى المساهمات الاخرى من الجهات المعنية مثل الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية وكذلك مشاريع التعويضات البيئية.
واضاف انه ليس هناك حد لعدد النباتات التي سيتم زراعتها في مختلف مناطق البلاد وان هذه الجهود سوف تستمر بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة والنفع العام داعيا الجميع للمساهمة بالانشطة المشابهة لزيادة الغطاء النباتي في الدولة.
وحول عمليات اعادة التدوير بين ان الخطط واضحة في التعامل مع النفايات ويتم العمل مع البلدية لانشاء منظومة واضحة لادارتها في الدولة وانه "سيتم الاستفادة من التجارب العالمية بهدف استغلال النفايات كثروة مهدرة حاليا".
من جانبه قال نائب المدير العام للشؤون الفنية في الهيئة الدكتور عبدالله الزيدان في تصريح مماثل ان هذا المشروع هو الثاني من نوعه المنفذ من صندوق حماية البيئة التابع للهيئة بهدف اثراء التنوع الاحيائي في البلاد.
ولفت الزيدان الى انه تمت زراعة 3 الاف نبتة من الانواع الفطرية المختلفة ومنها (السدر) مشيدا بتعاون عدد من الجهات الحكومية والفرق التطوعية في هذا المجال.
واضاف ان وزارة الداخلية و(هيئة الزراعة) والقطاع النفطي وعدد كبير من الجمعيات التطوعية ساهموا في اطار التنسيق الدائم والحث على التعاون لاعادة الغطاء النباتي في البلاد.
واشار الى ان المشروع سيتم اليوم على مرحلتين الاولى زراعة النباتات الفطرية في الفترة الصباحية والثانية زراعة نحو مئة شتلة من (المنغروف) على ساحل محمية الجهراء في الفترة المسائية موضحا انه سيتم زراعة 500 اخرى في مختلف البيئات البحرية المناسبة على سواحل البلاد في وقت لاحق.
وذكر ان المرحلة الاولى لمشروع صندوق البيئة كانت الاسبوع الماضي عبر تركيب مرابط بحرية بالتعاون مع فريق الغوص الكويتي بهدف تقليل اثار سن (اللنجات) على المرجان وحمايته من التكسير فضلا عن حماية الجزر.
من ناحيته قال رئيس جمعية (حلم اخضر) المزارع شبيب العجمي في تصريح مماثل ان هدف مشاركته بالحملة المساهمة مع الجهات المختلفة مثل وزارة التربية و(هيئة البيئة) ووزارة الداخلية والمبادرين والمتطوعين البيئيين لغرس ثقافة اهمية زيادة الغطاء النباتي والحد من زحف التربة وارتفاع درجات الحرارة وتقليل التيارات الهوائية على المحمية.
واضاف العجمي ان الاعداد لهذه الحملة امتد لثلاثة اشهر في تجهيز الموقع والشبكات المائية وغيرها مشيرا الى ان الحملات مستمرة بالتعاون مع هيئتي (البيئة) و(الزراعة) ومنها تشجير 20 مدرسة في مدينة (صباح الاحمد) وتوزيع 15 الف نبتة على المقيمين في المدينة لاقامة غطاء نباتي هناك.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1274
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top