مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

العبث الاقتصادي بأموال التأمينات الاجتماعية والمتقاعدين

بدر عبدالله المديرس
2019/10/09   09:07 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



إن ميزانية المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وأموالها مسخرة للمتقاعدين وليس لغيرهم وما نسمعه ونقرأه عن العبث الاقتصادي في أموال المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية يجب أن يوقف ويجب أن يوضع حد له فيكفي التقاعد المبكر للموظفين العاملين في القطاع العام الذي أضر بهم وأثر على ميزانية المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية لتجيء القروض الممنوحة بدون فوائد والقروض مرة واحدة في حياة المتقاعد ومقترح ضعف نسبة الاستقطاع من الراتب لسداد القروض التي تمنحها المؤسسة للمتقاعدين وتحديد أجل تسديدها .
وكذلك (الأمثال) التي لا نعرف كيف أُقحمت بالمتقاعدين في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية .
إن الآثار السلبية لمثل ما ذكرنا ستؤثر على ميزانية وأموال المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية والضحية سيكون المتقاعدون الذين تعدى عددهم المائة ألف متقاعد وفي ازدياد يوماً بعد يوم بالتقاعد المبكر والذين يعتمد معظمهم على الراتب الشهري للمتقاعد من المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ولا دخل لهم إلا هذا الراتب الشهري .
إن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية محقة في وقوفها في صد هذه الإجراءات التي تدمر ميزانية المؤسسة .
إن الأموال التي تُمنح للمتقاعدين التي ليست في غير محلها تصرف في الحال أو على فترات ليجد المتقاعد نفسه في النهاية لا يملك الأموال التي يجب أن يصرفها على معيشته ولا يستطيع أن يسدد القروض التي يأخذها و«يستأنس ومتونس» بالحصول عليها في حينها ولكن مستقبلاً ستكون مضرة له ولحياته المعيشية لأنه سيعيش مدى حياته وهو مدين للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وسيظل راتبه الذي تعود أن يستلمه شهرياً لتصريف أمور حياته المعيشية ناقصاً .
قبل الختام :
أوقفوا يا المسؤولين هذا العبث الاقتصادي من أجل مصالح خاصة تنتهي بانتهاء الحصول على هذه المصالح .
إن قلوبنا وأفئدتنا مع المتقاعدين وأموالهم المحفوظة في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية يستلمونها وهم جالسون في بيوتهم بلا شغل ولا عمل حتى لا يأتي اليوم الذي لا يجد المتقاعد أي راتب شهري ينتظره وذلك بالعبث الاقتصادي بأمواله المؤتمنة عليها المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية .
إنني مع وقف هدر أموال المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية التي يستفيد منها المتقاعد فرحا ويفرح ليندم في نهاية المطاف بأنه لا يجد الأموال التي تعود عليها من راتبه الشهري التقاعدي .
نتمنى ألا تكون المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية والمتقاعدون ضحية العبث الاقتصادي بأموالها يوم لا ينفع الندم ويقع الفاس بالراس بتصرفات غير مسؤولة ومصالحهم الانتخابية من الذين كانوا السبب في العبث الاقتصادي في أموال المتقاعدين في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تزول بزوال نتائجها للمستفيدين الذين أضروا المتقاعدين .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3109.3767
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top