الرياضة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أبرز المباريات العالمية ليوم الأحد 6 أكتوبر 2019

2019/10/06   01:58 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
مباريات اليوم
  مباريات اليوم



تعرض إنتر ميلان متصدر الدوري الإيطالي، لهزيمته الأولى هذا الموسم والتي جاءت على يد برشلونة في دوري أبطال أوروبا، وذلك قبل المواجهة الكبيرة التي تجمعه بضيفه يوفنتوس اليوم الأحد في الكالتشيو.
وبادر إنتر ميلان بالتسجيل عن طريق لوتارو مارتينيز، لكن لويس سواريز رد بهدفين لبرشلونة ليخرج النادي الكتالوني فائزا بنتيجة 2-1.وستكون مواجهة يوفنتوس ذات معنى استثنائي بالنسبة لأنطونيو كونتي مدرب إنتر ميلان، خاصة وأنه درب السيدة العجوز من قبل.
وقال كونتي "بالنسبة للكثير من لاعبينا فهذا هو الموسم الأول في دوري الأبطال، لكن ينبغي أن تكون هذه هي الخطوة الأولى في مسار تطورنا، يجب علينا أن نواصل العمل الشاق".
وحصد إنتر نقطة واحدة من أول مباراتين له في دوري الأبطال، لكنه على النقيض تماما في الدوري الإيطالي حيث حقق الفوز في جميع المباريات الست التي خاضها حتى الآن لينفرد بصدارة جدول الترتيب برصيد 18 نقطة بفارق نقطتين عن يوفنتوس الوصيف.
وفاز يوفنتوس على ضيفه باير ليفركوزن الألماني بثلاثية نظيفة في دوري أبطال أوروبا، ليتقاسم صدارة مجموعته مع أتلتيكو مدريد الإسباني برصيد 4 نقاط لكل منهما.وسجل جونزالو هيجواين الهدف الأول ليوفنتوس، ثم صنع الهدف الثاني لفيديريكو بيرنارديسكي، ثم تكفل كريستيانو رونالدو بتسجيل الهدف الثالث.وظهر يوفنتوس أيضا بشكل قوي على مستوى الدفاع ونجح في الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة الثانية على التوالي في كافة المسابقات.وقال هيجواين "سعيد للغاية بأداء الفريق، نريد أن نواصل التقدم في دوري الأبطال، هذه هي الطريقة التي ينبغي علينا الظهور بها دائما".
فريقا أتلانتا ونابولي صاحبا المركزين الثالث والرابع على الترتيب، لم تكن مسيرتهما في أوروبا على نفس منوال يوفنتوس.وتعرض أتلانتا لخسارته الثانية على التوالي في دوري أبطال أوروبا وسقط على ملعب شاختار الأوكراني بهدفين مقابل هدف، في الوقت الذي تعادل فيه نابولي على ملعب جينك سلبيا.ويلتقي أتلانتا مع ضيفه ليتشي الصاعد، في الوقت الذي يواجه فيه نابولي مضيفه تورينو، ويلتقي أيضا فيورنتينا مع أودينيزي.
ويلتقي سبال مع بارما، وهيلاس فيرونا مع سامبدوريا، وجنوى مع ميلان، وبولونيا مع لاتسيو، وروما ضد كالياري.

برشلونة - إشبيلة
مواجهة محفوفة بالمخاطر يخوضها برشلونة أمام إشبيلية في الجولة الثامنة من مباريات دور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا حيث يأمل برشلونة الفوز في حين يعاني خطه الخلفي من أزمات كبيرة.

ويحاول برشلونة البحث عن وسيلة لإيقاف الهجمات المرتدة التي يتميز بها إشبيلية كي لا يتعرض لموقف بالغ الحرج في ملعب الكامب نو.

1/حلول استثنائية
أمام غياب كليمونت لينغليه بسبب الطرد أمام خيتافي سيكون جان كلاير توديبو حاضرا إلى جوار جيرارد بيكيه في مركز قلب الدفاع أمام إشبيلية في الوقت الذي سيكون فيه رونالد أراخو لاعب الفريق الرديف على مقاعد البدلاء تحسبا لأي مخاطر.

وسيحاول جيرارد بيكيه عدم تلقي أي بطاقة صفراء لأن ذلك سيعني إمكانية الغياب خارج الديار أمام إيبار حيث يملك 4 إنذارات لاسيما أنه سيعاني ضغوطا كبيرة لأن المواجهة التالية للنادي الباسكي ستكون الكلاسيكو أمام ريال مدريد.

وكان المدرب فالفيردي قد لجأ نقل نيلسون سيميدو إلى مركز الظهير الأيسر بدلا من الأيمن فيما دفع بسيرجي روبرتو إلى مركز الظهير الأيمن بسبب غياب الثنائي جوردي ألبا وجونيور فيربو للإصابة أمام إنتر ميلان.

2/نهاية سعيدة
يأمل فالفيردي الحصول على نقاط مباراة إشبيلية حتى يحصل على نهاية سعيدة لمسلسل توالي المباريات ويبدأ خطة الإعداد لعدد من العناصر خلال فترة التوقف الدولي.

ولن يسافر لويس سواريز لمنتخب بلاده أوروغواي من أجل مواجهة بيرو وديا ونفس الأمر بالنسبة إلى ليونيل ميسي الموقوف عن خوض المباريات مع الأرجنتين وحينها سيلجأ المدرب إلى اقتناص تلك الفرصة الذهبية من أجل علاج أي مشاكل بدنية يعاني منها ثنائي الهجوم لدى البلوغرانا.

وإذا ما مر الفريق من موقعة إشبيلية بنجاح فإن فالفيردي سيحاول بكل ما لديه الاستعداد أكثر لموقعة الكلاسيكو وقبلها مواجهتي إيبار وسلافيا براغ التشيكي.

3/معاناة الوسط
يدرك فالفيردي أن سيرجيو بوسكيتس لن يكون فرس الرهان في المرحلة المقبلة خاصة مع الثغرات التي يتركها خلفه ولكن في المقابل لن يلجأ إلى الاستغناء عنه في حين تبقى الحيرة في وسط الملعب قائمة.

لدى فالفيردي خيارات مختلفة بالوسط مثل الإبقاء على الثلاثي بوسكيتس ودي يونغ وميلو في المقدمة في الوقت الذي نجحت فيه تجربة الدفع بأرتورو فيدال في وسط الميدان في الشوط الثاني أمام إنتر ميلان.

والغريب أن هناك بعض الأوراق التي لا تزال غائبة عن فالفيردي مثل كارليس ألينيا وإيفان راكيتيتش لذا فإن الكثير من الحلول متاحة لدى المدرب ولكن مواجهة إشبيلية لا تقبل أبدا خوض التجارب المحفوفة بالمخاطر في وسط الميدان.

4/هجمات مرتدة
أمام الاندفاع الهجومي لدى برشلونة سيبرز الثنائي خيسوس نافاس وسيرجي ريغيلون في إشبيلية حيث سيساهمان في الضغط أكثر على البلوغرانا نتيجة السرعات الكبيرة في التحول من الدفاع إلى الهجوم عبر الهجمات المرتدة.

وتأتي أغلب أهداف برشلونة من هجمات مرتدة حيث يفشل وسط الملعب في الضغط على من يتحرك الكرة ويتعرض مرمى الحارس الألماني مارك أندري تير شتيغن لمخاطر كثيرة بسبب ذلك.

وكان آخر هدف تعرض له برشلونة من هجمة مرتدة في الجولة الماضية من دوري أبطال أوروبا أمام إنتر ميلان حين ركض لوتارو مارتينيز وسدد كرة فشل الحارس الألماني في التصدي لها.

5/دي يونغ ورقة بثلاثة أوجه
سيكون النجم الهولندي فرانكي دي يونغ بثلاثة أوجه خلال مباراة إشبيلية لأنه لديه القدرة على اللعب في مركز المحور بدلا من سيرجيو بوسكيتس أو أمامه كلاعب ارتكاز.

أما الوجه الثالث الذي يمكن أن يلعبه دي يونغ هو مركز قلب الدفاع إذا ما اقتضت الضرورة ذلك لأنه خاض بعض المباريات في هذا المركز مع فريقه السابق أياكس أمستردام الهولندي وقت أن كان ماتياس دي ليخت غائبا عن فريق العاصمة الهولندية.

ونال دي يونغ إشادة واسعة بسبب قدراته البدنية والفنية في الوقت الذي التقطت فيه الكاميرات خلال موقعة إنتر ميلان تلقي النجم الهولندي لتعليمات خاصة من ليونيل ميسي من أجل ضرورة الضغط أكثر على النيراتزوري وساهمت في جلب نقاط المباراة للبلوغرانا.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7541
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top