مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

راحة البال

بدر عبدالله المديرس
2019/09/22   07:37 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



في هذا العصر الرمادي عصر الحروب والاقتتال عصر السياسة المتقلبة لا نعرف الصح من الخطأ ولا الأخبار تسرك ولا حوارات البرامج السياسية تفيدك إلا القليل من البرامج مثل برنامج "بانوراما" الذي تقدمه الرائعة إعلامياً "منتهى الرمحي" من قناة العربية .
ولا تعرف عندما تتعرف على الصديق أنه صديق صدوق أو صديق مصلحة لا تستفيد من صداقته الذي يصادقك من أجل مصلحته ويتركك ويتجاهل صداقتك حتى بعدم الرد بالهاتف عندما تتصل معه .
وكثرة المشاكل في المجتمعات وصعب حلها بالتفاهم الذي لا يعيره البعض أي اهتمام ويظل البال مشغولًا في كل وقت .
وكل يوم تواجه أشياء جديدة لا تريحك بل تزعجك .
ودائماً يتداول بين الناس كلمات مثل دير بالك من الذي تتعامل معه وخلي بالك منه وتحاول أن تطول بالك معه لعل يصلح الحال ولكن بدون فائدة من طولة البال .
ويبقى لمحاول التغلب على ما ذكرنا وما لم نذكره حتى لا نوجع رؤوسكم عليكم براحة البال بتكييف الحياة التي تعيشونها بالبعد عن كل ما يزعج حياتكم ويجعلكم تعيشون دائماً في دوامة من التفكير في كيفية مواجهة ما يواجهكم من سلبيات الحياة.
لذلك عليكم أن تتذكروا وترددوا دائماً "سورة محمد" (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۙ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ ) فتوقفوا عند هذه الآية الكريمة التي ترمز إلى كلمة "بال" فهي دعاء جميل في الآية علينا أن نفطن لها .
قبل الختام :
لقد جاء بالقرآن الكريم عن إصلاح "البال" بالإيمان بالله سبحانه وتعالى وعمل الصالحات والعمل بتعاليم ما أُنزل على نبيه محمد صل الله عليه وسلم .
ولذلك عليكم براحة البال في كل ما تعملون وصموا آذانكم عن الذي تسمعون بالقيل والقال عنكم والتي تتناقله وكالة يقولون المتخصصة في التشويش والعمل على ما يقلق بال الناس ليبعدوا عن راحة البال .
فالحياة التي يعيشونها لا تستقيم بالتفكير اللا إرادي الذي يقلق حياتكم المعيشية وأنتم تعيشون في عصر المشاكل الدولية والمشاكل الاجتماعية والمشاكل العائلية ومشاكل الحياة اليومية التي لا يخلو منها أي بيت أو أي مركز عمل بل وأنت تمشي بالشارع سواء بسيارتك أو على قدميك محاولاً راحة بالك ولكن يحدث ما لم تتوقعه وما لا يُحمد عقباه لتعكير صفو الحياة اليومية التي تبدأ ما بعد الاستيقاظ من النوم مرتاحاً بعد نوم عميق ومريح لتواجه هذه الفرحة بما يعكر صفو الحياة اليومية .
إننا نعرف وإنكم تعرفون أنكم تنعمون في سلام وأمان وأمن في هذا البلد مع عدم راحة البال من المعكرين لصفو حياتكم ولكن حاولوا أن تتغلبوا على ما يواجهكم من عدم الراحة ولو أن هذا صعب في وقتنا الحالي .
ولكن اجعلوا إيمانكم بالله سبحانه وتعالى هو القادر على كل شيء فارتاحوا وناموا نوماً هادئاً .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

250.0053
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top