محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وزير الخارجية الأمريكي أكد أن لا إثبات على أن الهجوم مصدره العراق.. وكذب الرواية الحوثية

بومبيو: لا دليل على عبور صواريخ .. فوق الكويت

2019/09/20   01:23 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
بومبيو: لا دليل على عبور صواريخ .. فوق الكويت

هناك "إجماع خليجي" حول مسؤولية إيران عن هجمات أرامكو
أصبحتُ قادرًا على إعطاء الرئيس دونالد ترمب معلومات مهمة حول الهجمات
أكد لولي العهد السعودي أن واشنطن تؤيد خطوات المملكة بدعوة خبراء دوليين للتحقيق في مصدر الهجوم


فيما ذكر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن لا إثبات على أن الهجوم على منشأتين نفطيتين تابعتين لأرامكو مصدره العراق، أكد أن لا إثبات أيضًا على عبور صواريخ فوق الكويت.
وقال بومبيو لصحافيين كانوا يرافقونه في الطائرة: "لا إثبات على أن الهجوم مصدره العراق لأنها كان من الممكن أن تعبر الكويت وهذا لم نره أيضًا".
كما أكد أن الصواريخ لم تأت من جنوب السعودية كذلك، ويجعل ادعاءات الحوثيين "كاذبة".
وأكد أن هناك أنظمة إيرانية استخدمت لم تشغلها إيران خارج أراضيها مثل هذا النوع من الطائرات من دون طيار وهذه الصواريخ.
وفي السياق، أعلن بومبيو، أن هناك "إجماعاً خليجياً" حول مسؤولية إيران عن هجمات شركة أرامكو السعودية.
وأوضح بومبيو، في تصريحات للصحافيين في أعقاب زيارة للعاصمة الإماراتية أبوظبي، أمس الخميس، أن "هناك إجماعاً كبيراً في المنطقة حول الجهة التي نفذت هذه الهجمات. إنها إيران. لم أسمع أي أحد في المنطقة يشكك في ذلك ولو للحظة".
وتابع: "أصبحتُ قادراً على إعطاء الرئيس دونالد ترمب معلومات مهمة حول الهجمات".
وأضاف: "لا نزال نسعى لبناء تحالف كعمل من أعمال الدبلوماسية، في حين أن وزير خارجية إيران يهدد بحرب شاملة وبالقتال حتى آخر أمريكي، ونحن هنا لبناء تحالف يستهدف تحقيق السلام".
كما شدد على أنه "ستكون هناك عقوبات إضافية على إيران".
ولفت إلى أن العقوبات على طهران تهدف لوقف عملياتها الإرهابية ومنعها من تزويد ميليشياتها في لبنان والعراق بالصواريخ.
وشدد وزير الخارجية الأمريكي خلال اجتماع بولي العهد السعدي محمد بن سلمان على إدانة بلاده للهجمات التخريبية التي تعرضت لها البنية التحتية لأرامكو السعودية في بقيق وخريص، والتي تتحمل إيران مسؤوليتها، وتأييد بلاده للخطوات التي اتخذتها المملكة بدعوة خبراء دوليين للتحقيق في مصدر الهجوم.
وعبرعن مساندة الولايات المتحدة الأمريكية ودعمها لأمن واستقرار المملكة العربية السعودية في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية، مبدياً تقديره لحكمة القيادة السعودية وحرصها على أمن واستقرار المنطقة.
من ناحيته، أكد ولي العهد السعودي خلال الاجتماع، أن هذه الاعتداءات التخريبية استهدفت زعزعة أمن المنطقة والإضرار بإمدادات الطاقة العالمية والاقتصاد العالمي.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7435
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top