خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

تونس.. استاذ قانون ورجل أعمال سجين يتنافسان على الرئاسة

2019/09/17   10:52 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
قيس سعيّد ونبيل القروي
  قيس سعيّد ونبيل القروي



(كونا) -- فاز كل من قيس سعيد ونبيل القروي بالمركزين الاول والثاني في الدور الاول من الانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها في تونس ما اهلهما الى خوض جولة اعادة في الاسابيع المقبلة للفوز برئاسة تونس وفق ما اعلنت هيئة الانتخابات اليوم الثلاثاء.
وحقق سعيد والقروي بهذه النتائج "زلزالا" على الساحة السياسية التونسية وهما الذين لم يتقلدا في تاريخهما اي منصب رسمي في السلطة الا انهما لا يتشابهان في اي تفصيل من تاريخهما فالاول احد اشهر خبراء القانون الدستوري في تونس بينما يأتي الثاني من مجال الاعلام وهو الذي يمتلك قناة (نسمة) التلفزيونية.
قيس سعيد الذي ترشح للانتخابات الرئاسية كمستقل حاصل على شهادة الدراسات المعمقة في القانون الدولي العام من كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس العام 1985 وديبلوم الاكاديمية الدولية للقانون الدستوري في 1986 وديبلوم المعهد الدولي للقانون الانساني ب(سان ريمو - ايطاليا) في 2001.
وعمل سعيد الذي ولد في 22 فبراير 1958 مدرسا بكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بمحافظة (سوسة) التونسية في الفترة بين 1986و1999 ثم مدرسا بكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس العاصمة منذ العام 1999 ثم مديرا لقسم القانون العام بكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية ب(سوسة).
وانضم سعيد في العام 1989 الى فريق خبراء الامانة العامة لجامعة الدول العربية المكلف باعداد مشروع لتعديل ميثاق الجامعة العربية ثم مقررا للجنة الخاصة لدى الامانة العامة للجامعة العربية لاعداد مشروع النظام الاساسي لمحكمة العدل العربية ونظامها الداخلي ثم خبيرا متعاونا مع المعهد العربي لحقوق الانسان في الفترة بين 1993 و1995.
وفي تونس شغل سعيد منصب كاتب عام للجمعية التونسية للقانون الدستوري وعضوا بالمجلس العلمي للاكاديمية الدولية للقانون الدستوري وشارك في مؤتمرات وملتقيات علمية دولية تعنى في اغلبها بالقانون الدستوري.
بعد سقوط نظام زين العابدين بن علي في العام 2011 برز قيس سعيد في الاعلام التونسي والمحطات العربية حيث تم استدعاؤه مرارا لتفسير المسائل القانونية والدستورية لكنه رفض تقلد اي منصب رسمي "رغم انه عرضت عليه الكثير من المناصب" وفق ما اكد سعيد في تصريح صحفي مؤخرا.
من جهته ترشح نبيل القروي للانتخابات الرئاسية عن حزب (قلب تونس) وولد في 1 اغسطس 1963 وهو من الفاعلين في مجال الاعلانات والاعلام السمعي البصري.
واثر حصوله على شهادة الثانوية بتونس تابع القروي دراسته الجامعية بمعهد التجارة بمرسيليا وتخصص في التجارة وتقنيات البيع بالمؤسسات متعددة الجنسيات ثم التحق اثرها بالمجموعة العالمية (كنال بلوس) في خطة مدير تجاري لمدة سنتين.
في العام 2002 اسس نبيل القروي صحبة شقيقه غازي القروي المجموعة الدولية للاعلام والاشهار (قروي أند قروي) وافتتحا مكاتب تابعة لهذه الشركة بعدد من عواصم المغرب العربي ثم اطلق القروي في مارس 2007 قناة (نسمة) عبر القمر الاصطناعي وتولى ادارتها.
وانشأ القروي في 2013 جمعية (ناس الخير) التي تغيرت تسميتها الى جمعية (خليل تونس) اثر وفاة ابنه خليل القروي في 2016 وتمثل نشاطها في مساعدة الفئات الفقيرة وبث مادة اعلامية يومية متعلقة بهذه الانشطة على قناة (نسمة).
وقد وجهت (الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري) في تونس العديد من المراسلات الى قناة (نسمة) بسبب ما اعتبرته تجاوزات ارتكبها نبيل القروي في قناته على غرار مواصلته البث دون اجازة مما استوجب اصدار قرار يقضي بمصادرة التجهيزات التقنية للبث التابعة لقناة (نسمة) في شهر ابريل 2019.
سياسيا يعد نبيل القروي من مؤسسي حزب (حركة نداء تونس) العام 2012 الذي استقال منه في 2017 ثم اسس في يونيو الماضي حزبه الجديد (قلب تونس) الذي ترشح باسمه للانتخابات الرئاسية.
وتم ايقاف القروي يوم 23 اغسطس الماضي وذلك على خلفية قضية رفعتها ضده منظمة (انا يقظ) بتهمة التهرب الضريبي وتبييض الاموال مما خلف ردود فعل مختلفة لدى السياسيين والحقوقيين بين مؤيدة للقرار واخرى مستنكرة له.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

156.2504
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top