مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

شكرًا لكم أعزائي القراء

بدر عبدالله المديرس
2019/09/15   09:03 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



نتواصل معكم اليوم أعزائي القراء لنشر تعليقاتكم التي تصلنا والتي تنشر بـ"الوطن الالكتروني" لأن حرصنا على نشرها يجعلنا نسرع في نشرها حتى لا نتأخر في نشرها ولذلك تجدونها مثل ما وصلتنا وهي :
المقال : كاتب المقال ليس "سيبويه"
ماجدة سليمان:
نعم كاتب المقال ليس "سيبويه" للأسف هناك من يقرأ لينتقد ولا يريد الفكرة بقدر ما يريد مهاجمة الآخرين .
فلا يهمك .. بصراحة أنا شاعرة وكاتبة روايات ورغم ذلك لست "سيبويه" لغة عربية .. المهم أن يكون الكلام من القلب ليصل إلى المتلقي .. تحياتي لقلمك .
بو محمد أحمد العدساني:
ليس متوقعاً من كاتب المقال أن يكون بمستوى "سيبويه" في العلم اللغوي ولكن مطلوب منه الإلمام باللغة العربية فيفرق بين الغني والقني والمغامرة والمقامرة ويظل ويضل وهكذا فكلما كان المقال خالياً من الشوائب اللغوية كلما كان أكثر تعبيراً وأرقى أسلوباً .
وفقكم الله وزادكم علماً بلغة القرآن الكريم .
المقال : قرائي الأعزاء
Abdel Rahman
مالت عليك .
قارئ:
تسلم ، بارك الله فيكم .
المقال : ما علاقة فقدان البصر والسمع بأكل البطاطا
محب للغة العربية:
أرجو الاهتمام بالتركيب اللفظي والمعنى للنص - حيث ان المقال أعلاه مليء بالأخطاء اللغوية ولا يوجد تسلسل وتناغم معنوي ( يعني ملخبط بالعامية) .
المقال : شاعر الجامعة
قارئ:
أخي كاتب المقال المحترم
ألم تلاحظ في الآونة الأخيرة التخبط في البرامج التأهيلية للشباب؟ حيث يكاد لا يوجد إلا التركيز على التفاهات من التطبيل والغناء الذي لا يأتي بعلماء ولا مهندسين ولا أطباء بل نفسها وزارة التربية تأن من تسرب الاختبارات التي لا تستطيع حتى السيطرة عليه.. فكيف نسعى لبرامج تحفز الشباب للعلم مثل مع الطلبة؟
قارئ:
البيئة والأدب والشعر والفن يسمحون لإبراز الموهبة والقريحة والإبداع .. نعم عندما كان سوق عكاظ جانبًا مصرحًا للشعر والأدب .. كيف الخنساء وابن شداد وحسام .... سطروا في صفحات التاريخ أروع إبداع وملاحم .... فخر وعز.... وتسلموا ودمتي ياديرة الخير والعطاء منارة وسراج في الإعلام والأدب والشعر والعلم .. للأمة والعالم ، بإذن الله .
المقال : فتيات إطفاء الحرائق
روعة ، أيوا
وإطفاء الحريق هي من الأعمال الشاقة .
قبل الختام :
حتى الذين يخالفوننا من القراء بتعليقاتهم على مقالاتنا التي نقوم بنشرها ولو أننا لا نعرف ماذا يقصد بعض القراء المعلقين فهل هو مجرد تعليق أو عدم رضى بالمقال المنشور وتعليقات مثل ما قلت سابقاً احتراماً لباقي القراء الكرام الذين يتابعون قراءة مقالاتنا فإنني أحتفظ بنفسي لنفسي للتعليقات التي ليست قابلة للنشر وحتى أن التعليقات التي تسيء لكاتب المقال لا لمقالاته ولكن لشخصه ولذلك يكون القبول مقبولاً كوني كاتب شخصية عامة لا يمكن أن يحجب تعليق أي قارئ لأن هذا هو رأيه بتعليقه لمجرد التعليق .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1359.3813
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top