الأولى  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

خادم الحرمين أكد قدرة المملكة على التصدي لمثل هذه الأعمال الإرهابية

الملك سلمان: اعتداء «أرامكو».. إرهابي جبان

2019/09/14   10:22 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
الملك سلمان: اعتداء «أرامكو».. إرهابي جبان

ولي العهد السعودي: نملك الإرادة والقدرة على مواجهة هذا العدوان الإرهابي
قيادة التحالف: التحقيقات جارية لمعرفة المتورطين في الهجوم
التعاون الخليجي: عمل إرهابي وجبان وتهديد سافر لمصالح المملكة الحيوية
واشنطن: مستعدون للتعاون مع السعودية.. بريطانيا: الهجوم على المنشآت النفطية "غير مقبول بالمرة"
غريفيث:استهداف المنشآت النفطية يعرّض العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة للخطر
الجامعة العربية: تصعيد خطير ونؤكد التضامن بشكل كامل مع السعودية


أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على قدرة المملكة على التصدي للعمل الإرهابي الذي استهدف معملين تابعين لشركة أرامكو في محافظة بقيق وهجرة خريص، والتعامل مع آثاره.
جاء ذلك خلال تلقى خادم الحرمين اتصالاً هاتفيًا من الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، أعرب خلاله عن إدانة بلاده للعمل الإرهابي.
من جهته، أكد ولي العهد السعودي ان بلاده تملك الإرادة والقدرة على مواجهة هذا العدوان الإرهابي والتعامل معه.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه ولي العهد السعودي من الرئيس الامريكي.
وفي ردود الفعل الخليجية، دان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني الهجوم الذي استهدف معملين نفطيين تابعين لشركة (أرامكو) بالسعودية باستخدام طائرات مسيرة (درون).
ووصف الزياني في تصريح صحفي أمس السبت الهجوم بأنه "عمل ارهابي وجبان وتهديد سافر لأمن المملكة واستقرارها ومصالحها الحيوية".
وقال إن التنظيمات الارهابية "الجبانة" دأبت على استهداف المنشآت النفطية في المملكة في محاولة منها لتعريض امدادات الطاقة العالمية للخطر لكنها لم تلق إلا الفشل الذريع وظلت المملكة العربية السعودية بدورها الاقتصادي العالمي عصية على مخططاتهم الاجرامية.
ودعا الزياني المجتمع الدولي الى اتخاذ موقف حازم من هذه الأعمال الارهابية الاجرامية والقوى الداعمة لها.
وفي ردود الفعل الغربية، أكد الرئيس الامريكي دونالد ترامب استعداد بلاده للتعاون مع المملكة العربية السعودية في كل ما يدعم أمنها واستقرارها.
وقالت وكالة الانباء السعودية (واس) ان ذلك جاء خلال اتصال هاتفي تلقاه ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الامير محمد بن سلمان من الرئيس الامريكي.
واشارت الوكالة الى ان الرئيس الامريكي شدد على التأثير السلبي للهجمات الإرهابية التي استهدفت معملين تابعين لشركة (أرامكو) السعودية على الاقتصاد الأمريكي وكذلك الاقتصاد العالمي.
وقال وزير الشؤون الخارجية البريطاني، إن الهجوم على المنشآت النفطية السعودية "غير مقبول بالمرة".
ونقل بيان، نشر على موقع الوزارة، عن أندرو موريسون، قوله "ينبغي للحوثيين وقف تقويض أمن السعودية بتهديد المناطق الأمنية والبنية التحتية التجارية".
وأعرب المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، عن قلقه حيال الغارات التي تبنتها جماعة "أنصار الله" اليمنية على منشآت نفطية سعودية، مؤكدا أن مثل تلك الهجمات تهدد الأمن في المنطقة.
وقال بيان للبعثة الأممية "يعرب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن عن قلقه البالغ إزاء الهجمات بالطائرات المسيّرة على اثنتين من المنشآت النفطية الرئيسية في المملكة العربية السعودية، والتي تبناها أنصار الله اليوم. إن هذا التصعيد العسكري مقلق للغاية".
وتابع البيان، "يدعو المبعوث الخاص جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس، ويحثّها على منع تكرار حوادث كهذه، فهي تشكّل تهديدًا خطيرًا على الأمن الإقليمي، وتزيد من تعقيد الوضع الهش أصلاً وتعرّض العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة للخطر".
وذكر بيان صادر عن القوات المسلحة، التي تسيطر عليها الجماعة في صنعاء، إن "سلاح الجوِ المسيِر نفذ عملية هجومية واسعة بعشرِ طائرات مسيرة استهدفت مصفات بَقيقٍ وخريٍص التابعتينِ لشركة آرامكو في المنطقة الشرقية صباح يومنا هذا، وكانت الإصابة دقيقة ومباشرة، وقد سميت هذه العملية بعملية توازن الردعِ الثانية"، وذلك حسب قناة "المسيرة".
وأضاف البيان: "تعتبر هذه العملية إحدى أكبرِ العمليات التي تنفذها قواتنا في العمقِ السعودي وقد أتت بعد عملية استخباراتية دقيقة ورصد مسبقٍ وتعاونٍ من الشرفاء والأحرارِ داخل المملكة".
وتابع: "نعد النظام السعودي أن عملياتنا القادمة ستتوسع أكثر فأكثر وستكون أشد إيلاما مما مضى طالما استمر في عدوانه وحصاره، ونؤكد أن بنك أهدافنا يتسع يوما بعد يوم وأنه لا حل أمام النظامِ السعودي إلا وقف العدوان والحصار على بلدنا".
يأتي ذلك، فيما قال المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي إن تحقيقات جارية لمعرفة المتورطين في الهجوم الإرهابي على معملي أرامكو.
وأدانت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بأشد العبارات استهداف معملين تابعين لشركة أرامكو في بقيق وخريص باستخدام طائرات مسيرة.
وقالت الجامعة العربية في بيان صادر عن الأمانة العامة، إن هذه الهجمات تُعد تصعيداً خطيراً، مؤكدا تضامن الجامعة العربية بشكل كامل مع المملكة العربية السعودية، وتأييدها للإجراءات كافة التي تتخذها المملكة من أجل تأمين أراضيها في مواجهة هذا العدوان.
واستنكرت الامارات بشدة الهجوم "الارهابي"، ونددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الاماراتية في بيان صحفي بالعمل "الارهابي والتخريبي" واعتبرته "دليلا جديدا على سعي الجماعات الإرهابية الى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة".
وأكد البيان تضامن الامارات الكامل مع السعودية والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.
وأضاف ان أمن الامارات وأمن السعودية كل لا يتجزأ وان أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديدا لمنظومة الأمن والاستقرار في الامارات.
وكانت وزارة الداخلية السعودية اعلنت في وقت سابق ان طائرات مسيرة استهدفت معملين تابعين لشركة النفط (ارامكو) في (بقيق) (هجرة خريص) ما ادى الى اندلاع حريقين فيهما.
ودانت السلطة الفلسطينية الهجوم "الإرهابي" واعتبرت الرئاسة الفلسطينية في بيان الهجوم تصعيدا خطيرا يزيد من حدة التوتر في المنطقة.
وأكدت "وقوف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والشعب الفلسطيني الى جانب المملكة العربية السعودية في مواجهة الاعتداءات الإرهابية وعلى قدرة المملكة على الانتصار على الإرهاب والإرهابيين".
وقالت الرئاسة إنها تدعم الإجراءات السعودية كافة الهادفة للدفاع عن أراضيها وامنها واستقرارها وحماية شعبها مشددة على ان فلسطين وشعبها يحفظون للملكة مواقفها المشرفة ووقوفها الدائم مع قضية فلسطين وكافة قضايا الامتين العربية والإسلامية.
من جهتها اكدت وزارة الخارجية الفلسطينية وقوفها الدائم مع المملكة ملكا وحكومة وشعبا في معركتها ضد الإرهاب والإرهابيين.


توقف إنتاج وتصدير النفط

توقف إنتاج وتصدير النفط السعودي عقب الهجوم الذي نفذته طائرات مسيرة على منشأتين تابعتين لشركة أرامكو الحكومية، حسب وكالة رويترز للأنباء نقلا عن "مصادر مطلعة".
وقد تبنت حركة أنصار الله الحوثية الهجوم .
وقال أحد المصادر إن الهجوم أثر على إنتاج 5 ملايين برميل يوميا، أي نصف الطاقة الإنتاجية للسعودية تقريبا.
وتوعد المتحدث العسكري للحوثيين العميد، يحيى سريع، بتوسيع نطاق الهجمات في الممكلة.
وقد أظهرت مقاطع فيديو أعمدة دخان تتصاعد فوق موقع بقيق حيث يوجد أكبر مصنع لمعالجة النفط في العالم شرقي السعودية.


الخارجية أدانت بشدة الهجوم على منشأتي أرامكو

الكويت: لجم الاعتداءات على المنشآت النفطية

أعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية عن استنكار دولة الكويت الشديد للهجومين اللذين طالا صباح أمس السبت منشأتين تابعتين لشركة ارامكو في محافظة (بقيق) وهجرة (خريص) في المملكة العربية السعودية الشقيقة وأديا إلى اندلاع حريقين تم ولله الحمد السيطرة عليهما والحد من انتشارهما.
وأوضح المصدر بأن دولة الكويت وفي الوقت الذي تدين فيه وبأشد العبارات الهجوم التخريبي الذي استهدف أمن واستقرار المملكة العربية السعودية الشقيقة وامدادات الطاقة العالمية لتؤكد مطالبتها المجتمع الدولي ببذل جهود مضاعفة للجم مثل هذه الاعتداءات ومنع تكرارها.
وأكد المصدر وقوف دولة الكويت التام إلى جانب المملكة العربية السعودية وتأييدها في كل ما من شأنه الحفاظ على أمنها وسلامة اراضيها.
واختتم المصدر تصريحه بالتضرع الى الله سبحانه وتعالى أن يحفظ المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق من كل مكروه.

المزيد من الصورdot4line


التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7679
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top