مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

السن والخدمة شرط التقاعد

بدر عبدالله المديرس
2019/09/04   07:37 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



يعاني الموظف بالقطاع العام الذي ماسك قلبه بيده ولا يعرف متى يأتيه وقت التقاعد بدون مقدمات وعدم إعطاء أي اعتبار لعمره الافتراضي ومدة الخدمة في العمل وذلك حسب ما يقرره المسؤول عنه في عمله بإحالته للتقاعد متى أراد .
وحدث ذلك كثيراً للموظفين الذين أُحيلوا للتقاعد بدون استشارتهم إذا كانوا يرغبون بالتقاعد قبل مدة الخدمة في العمل أو لا يرغبون التي يحق للمسؤولين أن يُحيلوه إلى التقاعد أو العمر الافتراضي بعد استشارته .
والبعض من الموظفين يسمع عن تقاعده وهو في إجازته الاعتيادية سواء في داخل الكويت أو أثناء سفرته إلى الخارج والبعض عن طريق تبليغه عن طريق سكرتارية مكتبه والبعض في الهاتف النقال .
والأدهى والأمر من ذلك أن يأتيه المسؤول عنه في العمل وهو جالس في مكتبه يواصل عمله بجد واجتهاد ليقول له أنا وليس ديوان الخدمة المدنية وقوانينها ولا التأمينات الاجتماعية أنا أُحيلك للتقاعد مع أن السن والخدمة لا ينطبقان عليه لإحالته للتقاعد .
وسوف نذكر أحد حالات التقاعد لأحد الموظفين بدون أي سبب مقنع للتقاعد .
إننا هنا نوجه الشكر والتقدير للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بإلزامها للجهات الحكومية الرجوع إلى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية قبل إحالة الموظف إلى التقاعد للتأكد ما إذا كانت حالته تدخل ضمن الحالتين السن والخدمة كشرط أساسي للإحالة للتقاعد وذلك ضماناً لصدور قرار الإحالة للتقاعد وصحيح القانون يتماشى مع قرار مجلس الخدمة المدنية ولا يخالفه في الإحالة للتقاعد .
هذا هو المفروض أن يُطبق على الموظفين العاملين في القطاع العام لا أن يُترك الأمر لمزاج ورغبة المسؤولين عن الموظفين في مراكز عملهم لإحالتهم للتقاعد متى شاءوا والذين تضرروا من إحالتهم للتقاعد مبكراً وإلا لما وصل عدد المتقاعدين حتى الآن أكثر من مائة ألف متقاعد كويتي يلزم البعض منهم منازلهم بدون أي عمل وهذه من الحالات التي يتضرر منها الموظف في أثناء عمله حسب مزاج ورغبة المسؤول عنه بدون أي محاسبة أو مراقبة من الجهات المختصة .
قبل الختام :
أذكر لكم هنا إحدى حالات إحالة الموظف للتقاعد وكان هذا الموظف يتقلد منصبًا رفيعًا في الدولة والذي كان يرأسه قيادي يتقلد منصبًا رفيعًا أكبر منه عندما جاءه إلى مكتبه وقال له بالحرف الواحد بدون أي مقدمات أو أسباب مقنعة أو التحدث عن عمره الافتراضي ولا عن مدة خدمته بالعمل بأنني لن أجدد لك بالعمل سنوات إضافية لأنني عندي خطة أعددتها لتطوير العمل في القطاع الذي تعمل به وخرج من مكتبه مسرعاً حتى لا يسمع الرد والاستفسار عن هذا الكلام .
وبعد أن أُحيل هذا القيادي بمنصب رفيع إلى التقاعد ظل مكانه شاغراً لما يقارب من سنتين ولم يعين أي موظف من العاملين في قطاعه في مكانه ولم تُقدم أية خطة لتطوير العمل مثل كذبة اليوم الأول من شهر أبريل التي لا أساس لها من الصحة وإنما لمجرد قولها تنتهي في نهاية اليوم الأول من شهر أبريل لأنها كذبة مفبركة وهذا ما حدث لهذا الموظف الذي كان يتقلد منصبًا رفيعًا في القطاع الذي يعمل به ولا يزال يلازم منزله بدون أي عمل .
فهل يرضيكم يا المسؤولين بأن يتحكم من هو أعلى بالوظيفة من الموظف الذي هو أقل منه في المنصب الوظيفي .
آخر الكلام :
إنني أتمنى من المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أن تراجع ملفات الموظفين المتقاعدين لتكتشف أن هناك كثير من الموظفين أُحيلوا إلى التقاعد لم يطبق عليهم شروط السن والخدمة في العمل والذين تضرروا كثيراً من إحالتهم إلى التقاعد من بين أكثر من مائة ألف متقاعد يلزمون بيوتهم وهم في أعمار تؤهلهم لمواصلة العمل مع الخبرات التي اكتسبوها في العمل الذي كانوا يعملون به .
ابحثوا عنهم وستجدونهم وردوهم إلى أعمالهم أو تصرفوا لهم رواتبهم التي كانوا يتقاضونها أثناء عملهم وحُرموا منها بنقصها بيد أن قرار المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية قرار حكيم وعادل ومنصف ولا تتركوا لديوان الخدمة المدنية يتصرف حسب ما يشاء بناء على طلب من يطلب منهم إحالة الموظف الذي لا يرغب أن يعمل معه إلى التقاعد المبكر الذي لا يُطبق إلا في الكويت وليس له محل أو قاعدة في دول العالم بالتعامل مع مواطنيهم .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

468.7497
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top