الجيل الجديد  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

67.5 % منهم كويتيون.. وافتتاح 20 مدرسة جديدة

72 ألف معلم ومعلمة دشنوا العام الجديد

2019/09/01   07:40 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
72 ألف معلم ومعلمة دشنوا العام الجديد

الاستعداد لاستقبال أكثر من 414 ألف طالب وطالبة
استقطاب جميع العناصر الوطنية من مخرجات كليات إعداد المعلم
الاستعانة بأكثر من 500 معلم من ذوي الكفاء من ثلاث دول


قال وكيل وزارة التربية المساعد للتعليم العام اسامة السلطان إن اكثر من 72045 معلم ومعلمة دشنوا بداية العام الدراسي 2019/2020 منهم 5ر67 بالمئة كويتيون موزعين على مراكز عملهم البالغ عددها 853 مدرسة في مختلف المراحل التعلمية.
وقال الوكيل السلطان ان هذا العام شهد افتتاح 20 مدرسة جديدة تم تشغليها وتوفير مستلزماتها المادية وكوادرها البشرية بنجاح بداية هذا العام بواقع 4 رياض اطفال و 6 مدارس ابتدائية و3 مدارس متوسطة و 7 مدارس ثانوية.
وأوضح ان اجراءات الاستعداد لهذا العام تضمت استقطاب جميع العناصر الوطنية من مخرجات كليات اعداد المعلم في مختلف التخصصات وأكثر من 500 معلم من ذوي الكفاء من ثلاث دول وهي فلسطين والاردن وتونس في تخصصات العلوم والانحليزي والرياضيات بالنسبة للذكور والرياضيات والفيزياء والتربية البدنية إناث.
ولفت الى انه من المتوقع ان يلحق بهم ما يقارب 200 معلم ومعلمة ممن توافرت لديهم شروط التعاقد المحلي.
واوضح السلطان ان خطط استعدادات المدارس تشمل الاستعداد لاستقبال اكثر من 414474 طالب وطالبة في مختلف المراحل التعليمية.


إطلاق البرنامج التدريبي للمعلمين الجدد

أعلنت وزارة التربية انطلاق البرنامج التدريبي للمعلمين والمعلمات الجدد للعام الدراسي 2019/2020 في مختلف المناطق التعليمية والهادف الى تأهيلهم إداريا وفنيا وتعريفهم بمهامهم الوظيفية.
وقال مدير عام منطقة مبارك الكبير التعليمية منصور الديحاني في كلمة حفل افتتاح الدورات التي تستمر مدة أسبوع ان البرنامج التدريبي يركز على تعريف المعلمين والمعلمات الجدد بحقوقهم وواجباتهم في العملية التعليمية وإطلاعهم على أهم الجوانب الإدارية والفنية لمساعدتهم على أداء رسالتهم السامية.
من جانبه اوضح مدير منطقة حولي التعليمية منصور الظفيري في كلمة مماثلة ان الهدف الأساسي من تنظيم من الدورات التدريبية هو تزويد المعلمين والمعلمات الجدد بطرق التدريس السليمة التي تحقق الاهداف المنشودة من العملية التعليمية واستفادة الطلبة بشكل ايجابي.
وأكد الظفيري اهمية التزام المعلم والمعلمة بالسلوكيات والأخلاقيات خلال مزاولة المهنة ومن اهمها حسن المظهر اللائق وقوة الشخصية وضبط النفس حتى يكونوا قدوة للطلبة والطالبات مشيرا إلى دور المعلم الاساسي والبارز في بناء ونهضة المجتمع.
ولفت الى الحقوق والواجبات التي تخص المعلمين في الميدان التربوي مبينا ان إدارة المنطقة التعليمية ستتعامل مع الأمور الإدارية والفنية وفق اللوائح والنظم حتى لا يكون هناك أي نوع من الظلم للطالب أو المعلم.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.744
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top