مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

البيئة الكويتية

بدر عبدالله المديرس
2019/08/25   08:10 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تحرص دول العالم المتحضر والتي تهتم في بيئتها لتكون نظيفة بتطبيق القوانين على المخالفين لنظافة البيئة مثل ما في إحدى الدول الآسيوية إذا ركبت مع التاكسي وألقيت ورقة الكلينكس أو عقب السيجارة أو أي شيء تلقيه من نافذة السيارة فإن السائق يوقفك ويطلب منك النزول من سيارته التاكسي بعد أن يخرج دفتر المخالفات ويسجل مخالفة البيئة بإلقاء المخلفات التي ألقيتها بالشارع بتحصيل قيمة المخالفة .
وأما صناديق القمامة في الدول الأوروبية على سبيل المثال والقمامة بصورة عامة تجدها موضوعة في أكياس في مختلف الألوان ودك تقف لتشوف ألوان الأكياس التي بداخلها المخلفات المتجمعة أمام العمارات والفنادق وفي الشوارع وفي أي مكان .
وكما تجد صناديق القمامة نظيفة من الخارج وفي داخلها القمامة مغلقة بالغطاء المحكم لتأتي سيارات نقل القمامة لتنقل صناديق القمامة وأكياس المخلفات في داخل الأكياس .
وأيضاً تجد الكناسين في الشوارع والطرقات والأحياء وفي أي مكان يقومون بكنس المخلفات الخفيفة التي تتجمع من رياح الهواء وليس من إلقائها من المتجولين في الشوارع والطرقات والأحياء .
وأما نحن في الكويت فسلامتكم لا يوجد أي اهتمام لنظافة البيئة الكويتية فصناديق القمامة والزبالة مفتوحة وبجانبها غطاؤها ساقط على الأرض ولا يكلف أحد نفسه تغطية الصناديق بالغطاء ويتساقط منها المخلفات على الأرض والقطط تتسلى بالبحث عن ما تأكله ولا توجد أكياس لوضع القمامة فيها وإنما استهتار ما بعده استهتار في بيئة الكويت .
وحتى بعض مجاري المياه في الشوارع والطرقات مفتوحة وتعرض المارين للخطر خاصة أن البعض يلهو ويتسلى بالحديث بالهاتف الذكي وإرسال المسجات وقراءتها ليجد نفسه أمام مجاري المياه وإن لم يدرك نفسه أو ينبهه أحد المارين لسقط فيها والأمثلة كثيرة على تعرض بعض الناس لخطر مجاري المياه مفتوحة والحديث يطول عن عدم الاهتمام بالبيئة الكويتية بما في ذلك مخلفات البناء في الشوارع والطرقات وبناء العمارات والمنازل .
وأما الحدائق العامة فحدث عنها ولا حرج وكذلك شواطئ البحر يترك المخلفات من المرتادين إليها موضوعة على الأرض دون وازع من ضمير أو اهتمام بالبيئة في الحدائق وشواطئ البحر التي يذهبون إليها ليجدونها نظيفة ويتركونها في حالة من الأوساخ والقاذورات .
وأما إلقاء المخلفات من أوراق الكلينكس والمأكولات وقواطي المياه وأعقاب السجاير وحتى العلك الذي يمضغونه يلقونه من نافذة السيارة .
قبل الختام :
إذن ما هو المطلوب للمحافظة على نظافة بيئة الكويت الجميلة ؟
فالمطلوب أولاً وقبل كل شيء عمل دورات تدريبية للمحافظة على البيئة وإرسال الذين يعملون في مجال البيئة إلى الدول الأوروبية ليروا بأنفسهم نظافة البيئة عندهم وصناديق القمامة المغلقة بإحكام وكيفية المحافظة على البيئة وتكون نظيفة جداً ليطبقوها في الكويت مع فرض قوانين البيئة مثل الدول الأخرى .
فنحن نرسل الكثيرين في دورات إلى الخارج للتدريب في المجال الذي يرسلونهم إليه .
فلماذا لا نرسل من يهتم ببيئة الكويت لتدريبهم على طريقة نظافة البيئة .
أليس هذا أحسن لهم وإلا اشرايكم نظل في بيئة غير نظيفة وتتحملوا نتائجها إذا كنتم راضين عن ذلك .
وسلامتكم
بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

266.7253
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top