مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

حوارات القنوات الفضائية العربية

بدر عبدالله المديرس
2019/08/23   07:49 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



نقرأ المقابلات مع بعض الأشخاص في الصحف والمجلات والدوريات مع بعض المسؤولين ومع أشخاص في مختلف تخصصاتهم يتحدثون عنها وينشر أسماؤهم وصورهم وهذا شيء عادي لأن الأسئلة مكتوبة تقدم للشخص الذي تجري معه المقابلة ليجاوب عليها ويرسلها للصحيفة أو الجريدة مع الصور التي يجب أن تنشر مع المقابلة.
هذا ليس حديثنا عن المقابلات الصحفية وهذا شيء متعارف عليه بالمقابلات ولكن حديثنا عن الحوارات في القنوات الفضائية العربية مع مسؤولين متخصصين في مختلف التخصصات في برامج مختلفة بأن يتحدث مقدم أو مقدمة البرنامج مع الضيف وأحياناً على الهواء مباشرة بأسئلة تخصصية قد لا يكون ملما بها إلماماً تاماً مقدم البرنامج أو مقدمة البرنامج ولكنهم يحاولون أن يوضحوا للمشاهدين والمستمعين بأنهم يعرفون كل شيء عن الموضوع الذي يناقشونه مع الضيف عن تخصصه وأحياناً يقاطعونه بأسئلة بعيدة بعض الشيء عن الموضوع الذي يتحدث فيه ضيف البرنامج فيحرجونه ويحرجون أنفسهم بالأسئلة في خارج الموضوع المطروح للنقاش .
لذلك نقول اعطوه الفرصة لكي يجاوب حسب الموضوع الذي يتحدث عنه .
وعلى سبيل المثال إذا كان الضيف طبيباً يتحدث عن الأمراض المختلفة فيجب أن لا تقاطعوه بأسئلة خارجة عن الأمراض التي يتحدث عنها لأنكم غير ملمين بها وإذا كانت المتحدثة طبيبة فيجب أن يحاورها امرأة وليس رجلاً لأنها هي أفهم بالأمور النسائية وأمراض النساء لا الرجل .
ونفس الشيء بالنسبة للضيف الذي يتحدث عن مؤلفاته الأدبية يجب على الذي يحاوره أن يكون ملما في مؤلفات الضيف التي يجب أن يكون قد قرأها قبل استضافته وكذلك الضيف الشاعر يجب على الذي يحاوره أن يكون ملماً بأشعاره قبل استضافته.
نفس الشيء بالنسبة للضيوف الرياضيين يجب على الذي يحاورهم أن يكون ملما في عالم الرياضة ويعرف السيرة الذاتية عن الضيف الذي يحاوره في مجال الرياضة.
قبل الختام :
نطرح هذا الموضوع وذلك من خلال متابعتنا للبرامج في القنوات الفضائية العربية التي تستضيف ضيوفاً للتحاور معها ونفس مقدم البرنامج أو مقدمة البرنامج يحاورون الضيوف في جميع المواضيع المطروحة للنقاش طبية أو أدبية أو شعرية أو رياضية أو اجتماعية وحتى السياسية لأن الحديث عنهم يطول ويجب أن يكون مقدمو البرنامج ملمين بالموضوعات التي يحاورون الضيف عنها .
وعلى سبيل المثال الحوار مع الضيف الملم بالسياسة يجب أن يكون الذي يحاوره ملم بعالم السياسة مثل مقدمة برنامج (بانوراما) في القناة الفضائية العربية الإعلامية المتألقة والمثقفة والفاهمة بنقاشها السياسي ودبلوماسيتها في الحديث مقدمة البرنامج (منتهى الرمحي) والتي لا تمل من مشاهدتها والاستماع إلى حديثها في برنامجها الناجح بكل المقاييس بحوارها مع ضيوف البرنامج العرب والأجانب ومن أعلى المستويات والمناصب الرفيعة في دولهم تحاورهم بكل كلمة تقولها وكل سؤال توجهه للضيف ولا تقاطعه مثل بعض مقدمي ومقدمات البرامج المختلفة يقاطعون الضيف ليثبتوا أنهم فاهمين بالكلام الذي يقوله أكثر منه ويحرجون الضيف بالرد على أسئلتهم ويحرجون أنفسهم بعدم إلمامهم بالجواب الذي يقوله الضيف بالمعلومات التي يتحدث عنها قبل يأتي إلى البرنامج ليتحدث فيه .
آخر الكلام :
إننا نرى برأينا المتواضع لكي يكون هناك إقبال للمشاهدين والمستمعين للقنوات الفضائية العربية التي تقدم مختلف البرامج الحوارية أن يختار المسؤولين عن هذه القنوات الفضائية العربية أن يكون الذي يقدم أو تقدم الحوار للضيف ملما إلماماً كاملاً بالموضوع الذي يطرحه على الضيف .
ويؤسفنا القول أن مقاطعة مقدم أو مقدمة البرنامج لحديث الضيف غير مقبول إطلاقاً لأنه يجعل الضيف يرتبك في الرد على سؤال خارج عن الموضوع المطروح.
ولذلك يستحسن عدم مقاطعة الضيف في حديثه إلى أن ينتهي من كلامه .
هذه هي ملاحظاتنا على البرامج الحوارية التي تقدم في القنوات الفضائية العربية حسب مشاهدتنا لها والاستماع لها .

وسلامتكم
بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

359.3762
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top