الرياضة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

لامبارد ردًا على مورينيو: لا يمكنني إخراج الناس من مكان العلاج للعب

2019/08/12   09:13 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
لامبارد ردًا على مورينيو: لا يمكنني إخراج الناس من مكان العلاج للعب



دافع مدرب تشيلسي فرانك لامبارد، عن اختياراته لتشكيلة الفريق رغم الهزيمة 0-4 أمام مانشستر يونايتد في أولد ترافورد، بعدما تعرض لانتقادات من مدربه السابق جوزيه مورينيو.
وبدأ مورينيو مسيرته كمحلل تلفزيوني في شبكة سكاي سبورتس في نفس اليوم الذي تولى فيه لاعبه السابق لامبارد مسؤولية قيادة تشيلسي في مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز لأول مرة.
ووجه المدرب البرتغالي، الذي أقيل من مانشستر يونايتد في ديسمبر، انتقادات لثنائي هجوم المدرب أولي جونار سولشار والمكون من ماركوس راشفورد وأنطوني مارسيال لكن هذا انقلب ضد النادي اللندني الذي أحرز معه مورينيو لقب الدوري الإنجليزي في حقبتين منفصلتين.
وسجل راشفورد هدفين وهز مارسيال الشباك أيضاً، كما أحرز المنضم حديثاً دانييل جيمس هدفاً، لكن مورينيو تعرض لسؤال حول إمكانية أن يقدم اللاعبان أداء ثابتاً أمام الفرق الأقوى دفاعياً.
وقال مورينيو قبل توجيه انتقادات لأسلوب لامبارد الخططي: "أعتقد أن بوسعهما ذلك عند مواجهة فرق مثل تشيلسي، كان الفريق هشاً تماماً".
وأضاف أن تشيلسي: "لم يكن متماسكاً في الجانب الدفاعي وترك مساحات واسعة ولم يكن يلعب بالقوة اللازمة على الكرة ولم يكن التواصل موجوداً بين الدفاع والوسط والهجوم".
وتابع: "تامي أبراهام كان يقف في الأمام و(روس) باركلي كان في الأمام و(ميسون) ماونت كان في الأمام وبيدرو كان في الأمام، في هذه الفترة وعند النظر إلى الفرق الجيدة وكل الفرق الجيدة تدافع بشكل متقارب، يكون ذلك بدفاع متقدم أو دفاع متأخر، الدفاع المتأخر يظهر الفريق بشكل دفاعي أكبر والدفاع المتقدم يظهر الفريق بشكل هجومي أكبر لكن يظهر الدفاع بشكل متماسك في النهاية".
وواصل: "هذا مجرد مبدأ أساسي أنه يجب الدفاع بشكل متماسك وتشيلسي لم يكن كذلك لذا كان الأمر سهلاً جداً على مانشستر يونايتد".
وتساءل مورينيو عن اختيارات لامبارد وخاصة فيما يتعلق بجلوس نغولو كانتي، العائد من الإصابة، على مقاعد البدلاء.
وقال مورينيو: "(ماركوس) ألونسو كان على مقاعد البدلاء وكانتي على مقاعد البدلاء و(أوليفييه) جيرو على مقاعد البدلاء، لذا فإنه عند القدوم إلى أولد ترافورد، حتى لو لم يكن مانشستر يونايتد الذي اعتاد بث الرعب في الناس، فإنه يبقى مانشستر يونايتد".
وأضاف: "إضافة القليل من عنصر الخبرة كان سيفيد الفريق، عند النظر إلى أداء ميسون ماونت وتامي أبراهام وعند النظر إلى مثل هذه المباريات فأنت تحتاج إلى المزيد بعض الشيء".
وبدا لامبارد مندهشاً من تعليقات مورينيو خاصة فيما يتعلق باللاعب ماونت البالغ عمره 20 عاماً، والذي خاض مباراته الأولى في الدوري الممتاز.
وقال لامبارد: "هو لم يُعجب بأداء ميسون ماونت؟ هل قال ميسون ماونت؟" قبل أن يؤكد أن عنصر اللياقة كان مؤثراً في اختياراته.
وأضاف: "لا يمكنني إخراج الناس من مكان العلاج للعب.. لا يجب أن أقلق كثيراً بما يقوله أي شخص آخر سواء كان ناقداً أو أي شيء آخر، في الوقت ذاته فإن الشيء الواضح أن التشكيلة التي لعبنا بها هي التشكيلة الموجودة لدينا، أثق فيها ولو وصلنا إلى نهاية الشوط الأول وكنا متقدمين بهدفين أو ثلاثة أهداف، كما كان من المفترض أن يحدث لو تحلينا بمزيد من الفعالية ووقف بجوارنا بعض الحظ، لخرجت المباراة بشكل مختلف تماماً".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7565
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top