خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

بعد شرائها لمنظومة «اس 400» الروسية

واشنطن تعاقب أنقرة: لن نبيع تركيا مقاتلات «اف-35»

2019/07/17   09:46 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
واشنطن تعاقب أنقرة: لن نبيع تركيا مقاتلات «اف-35»



أعلنت واشنطن، الأربعاء، أنها أوقفت بيع طائرات F - 35 لتركيا بعد شرائها منظومة الصواريخ الروسية S – 400.

كما أكدت العاصمة الأميركية أنها لن تبيع تركيا مقاتلات إف – 35.

كذلك أشارت إلى أنها ستواصل التعاون مع أنقرة، إلا أنها أشارت أن شراء تركيا لمنظومة الصواريخ الروسية سيكون له تأثير على الناتو.

أميركا تبحث الرد
وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أكدت الثلاثاء، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، ووزير الخارجية، مايك بومبيو، يبحثان خيارات الرد على شراء تركيا منظومة الصواريخ الروسية.

فيما وجّه الرئيس الأميركي أصابع اللوم إلى إدارة الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، معتبراً أن رفضها بيع تركيا صواريخ باتريوت تسبب في لجوئها لروسيا.

وقال ترمب "نحن نتحدث مع تركيا، لدينا علاقات جيدة لكن بصراحة الوضع معقد فإدارة أوباما لم تسمح ببيع صواريخ لتركيا.. كانوا بحاجة إلى الصواريخ للدفاع عن بلادهم، ولم يتم بيعها لهم تحت أي ظروف لفترة طويلة، وعندما علموا أنها تريد شراء صواريخ من روسيا هرع الجميع ليقولوا لتركيا حسناً سنبيعكم الصواريخ..".

"مخيبة للآمال"
من جهة أخرى، وصف مارك إسبر، مرشح الرئيس الأميركي دونالد ترمب لمنصب وزير الدفاع، قرار تركيا شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس. 400" بأنه "مخيب للآمال"، في تصريحات تكسر أياماً من الصمت من جانب الإدارة بشأن الإجراء الذي اتخذته تركيا شريكة الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي.

وقال إسبر، في شهادة الثلاثاء، أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ: "لقد كانوا حليفا قويا للغاية منذ فترة طويلة في حلف الأطلسي، لكن قرارهم بخصوص "إس. 400" قرار خاطئ ومخيب للآمال".

كذلك اعتبر إسبر أنه لا يمكن لتركيا أن تمتلك الطائرة "إف-35"، المقاتلة المتطورة القادرة على التخفي عن الرادار، ومنظومة "إس-400" الروسية للدفاع الجوي في آن وحد.
فيما يعد هذا أول رد فعل رسمي للبنتاغون منذ أن بدأت تركيا الجمعة، تسلّم أول دفعة من صواريخ "أس 400" روسية التي تعتبر واشنطن أنها تناقض ترتيبات الحلف الأطلسي علماً بأن أنقرة عضو فيه.

"خطر"
وترى واشنطن أن ثمة خطراً أن تسمح الصواريخ الروسية لموسكو بخرق الأسرار التكنولوجية لطائرة "إف 35" الأميركية الجديدة التي تريد تركيا التزود بها أيضا.

ومطلع حزيران/يونيو أعطى البنتاغون مهلة لأنقرة حتى 31 تموز/يوليو للتخلي عن تسلم الصواريخ الروسية تحت طائلة استبعادها من برنامج مقاتلة "إف 35" الذي تشارك فيه تركيا.

أما الكونغرس الأميركي فقد صوت على عدة قرارات تطلب من السلطة التنفيذية فرض عقوبات على تركيا في حال لم تعدل عن تسلم الصواريخ الروسية، لكن أي نائب لم يسأل إسبر ما إذا كانت الإدارة الأميركية ستعلن هذه العقوبات.


أيضا أضاف، في جلسة التصديق على تعيينه أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ: "السياسة التي أبلغت بها نظيري، إن تم التصديق على تعييني، وزير الدفاع (التركي) هي أنه يمكنكم امتلاك منظومة إس 400 أو إف 35، لا يمكنكم امتلاك الاثنين".

وأعلن قائلا: "حيازة منظومة إس 400 تقوض بشكل أساسي قدرات إف 35 وقدرتنا على الاحتفاظ بالتفوق الجوي فيما بعد".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7538
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top