مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

وأيضًا عن الشركة الكويتية للمقاصة في برج أحمد

بدر عبدالله المديرس
2019/07/10   06:24 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



عندما كتبت في (الوطن الالكتروني) مقالي عن (الشركة الكويتية للمقاصة في برج أحمد) والذي نُشر في يوم الثلاثاء 25/6/2019 توقعت وتوقع القراء معي والمراجعون للشركة الكويتية للمقاصة في برج أحمد أن يكون لهذا المقال ردة فعل من المسؤولين في الشركة الكويتية للمقاصة في برج أحمد إما بالرد بالتوضيح أو إعادة النظر في الطريقة التي مثل السابقة بتوزيع الأرقام على المراجعين بدلاً من ذكر الأسماء والتي فيها تدخل في خصوصيات الناس المراجعين رجالاً ونساء بذكر أسمائهم وعائلاتهم وهذا بالطبع يسيء إليهم لأنهم لا يريدون أن تُذكر أسماؤهم وألقابهم لأنهم لا يريدون أن يعرف المراجعون المتواجدون في قاعة الشركة بأن لديهم أسهم جاءوا لاستلام شيكاتهم .
مع أن البعض من المراجعين ليس عندهم أسهما وإنما جاءوا للمراجعة فقط والاستفسار ما إذا كانت البنوك والشركات قد وزعت الفوائد أم لم توزع أو أي استفسارات أخرى وفي هذه الحالة لا داعي لذكر أسمائهم وألقابهم إلى غير ذلك من الذي جاء بالتفصيل المطروح في مقالنا السابق .
بما في ذلك جمع البطاقات المدنية للمراجعين واختلاطهم مع بعضهم لدرجة أنه لو أحد المراجعين رأى أن يأخذ بطاقته المدنية ليعود ليراجع في وقت آخر لأنه على ارتباط مسبق مع إحدى القطاعات العامة أو الخاصة .
وكذلك ينتظر ساعات لتسليمه بطاقته المدنية مع رقم لينتظر أيضاً ساعات حتى يظهر رقمه على شاشة الانتظار .
ولكن مع الأسف الشديد لم يجد مقالنا أُذناً صاغية وكان ربما ألُقي في سلة المهملات مع أوراق الكلينكس وعلب المياه الفارغة وأي مخلفات أخرى لأن كاتب المقال عندهم ما عنده سالفة في الذي كتبه وطرحه عن الشركة .
إنني أعيد كتابة الحديث عن الشركة الكويتية للمقاصة في برج أحمد بعد أن اتصل معي بعض المراجعين يوم أمس يشتكون من الطريقة البدائية وغير الحضارية والتي تمس خصوصياتهم السرية بالنداء بأسمائهم بعائلاتهم والمراجعون يسمعون وأسماء النساء والرجال الذين يتذمرون ويتضايقون في التدخل بخصوصياتهم والتي لا يريدون أن يعرف المراجعون الآخرون أي شيء عنهم خاصة في هذا المكان مكان حفظ أسرار الناس والمحافظة عليها .
فهل يُرضيكم يالمسؤولين في الشركة الكويتية للمقاصة في برج أحمد هذا التصرف الذي يكشف أسرار الناس بالدخول في خصوصياتهم والمفروض أن تكون هناك أمانة في العمل بحفظ أسرار الناس .
وأضيف لمعلوماتكم إذا لم تعلموا أو تعلموا وساكتين أن أحد المراجعين في برج أحمد قال لي بعد أن قرأ المقال السابق أن كلامك الذي قلته عن الشركة غير صحيح وأنك بتتجنى عليها بالحديث عنها فأنا ذهبت إلى الشركة وأعطوني الرقم بدون ذكر اسمي وعائلتي لأنتظر دوري لظهور رقمي على شاشة الأرقام وأنهي إجراء معاملتي فقلت له أكيد أنت تعرف أحد المسؤولين بالشركة أو عندك توصية أو واسطة بألا يذكرون اسمك وعائلتك فقال أبداً لا أعرف أحد بالشركة ولا عندي واسطة وإنما هذا الذي حدث معي وأكتفي بهذا الكلام .
قبل الختام :
عندما نطرح أي موضوع فإننا حذرين جداً ألا نتجنى على أحد سواء في القطاع العام أو القطاع الخاص ولا نكتب مستندين على وكالة يقولون لأنها كاذبة دائماً ولا نصدقها ولا نكتب عندما نسمع من أشخاص لا نثق بكلامهم لأننا نحترم المسؤولين الذين نكتب عنهم وعن قطاعاتهم ونقدر العمل الذي يقومون به .
ولكننا نكتب بالضمير الحي وبالمصداقية وأمانة الكلمة في كل ما نكتب ونطرحه وما نلمسه بأنفسنا ومشاهداتنا خاصة في المواضيع الحساسة التي تمس خصوصيات الناس السرية مثل الذي يحدث في الشركة الكويتية للمقاصة في برج أحمد وأي قطاع نرى عنده المراجعين مشاكل نطرحها في إعلامنا المحلي المقروء لعل المسؤولين يهتمون ويعالجون المشاكل التي تُطرح في الإعلام المحلي المقروء وتوصيل أمانة الكلمة إليهم.
آخر الكلام :
إذا لم تصدقوا كلامي وأن ما أكتبه مثل ما قال عن مقالاتي وعني بعض القراء بأنها مقالات خرطي وحشو كلام ولغو وأن المقال أهبل وأنني ما عندي سالفة في الذي أكتبه .
ولقد تقبلت مثل هذا الكلام بصدر رحب بل نشرت تعليقاتهم لأن أي شخصية عامة يجب أن تتقبل السلبي ولا يرد عليهم .
أتمنى لمن يريد أن يتأكد من صدق الكلام الذي طرحته أو غير مصدق عليه أن يذهب إلى برج أحمد ليدخل إلى الدور الخامس في مكاتب الشركة الكويتية للمقاصة ليحكم بنفسه في الذي يشاهده ويستمع إليه .
وإذا كان كلامي غير صحيح وبعيدا عن المصداقية أنا مستعد أن أعتذر في مقال لاحق وأشكر الشركة على تغيير طريقتها في التعامل مع المراجعين بالأرقام وليس بالأسماء وعائلاتهم .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3126.0952
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top