مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

د. عبدالرحمن العوضي.. كويتي أصيل

د. فوزي سلمان الخواري
2019/07/09   07:34 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



قبل أيام، ووسط جموع غفيرة لم يثنها شدة الحر، ودعت الكويت وزير الصحة الأسبق د. عبدالرحمن العوضي –رحمه الله وجعل الجنة مثواه- حيث احتضن الثرى جسدًا لم يكل أو يمل من العمل وخدمة الكويت وأهلها بكل إخلاص وتفان حتى الرمق الأخير من حياته.
.
تشرفت بالعمل معه في الجمعية الكويتية لزراعة الأعضاء لسنوات عدة، وهي بالمناسبة إحدى جمعيات النفع العام التي ساهم في تأسيسها، فكان رحمه الله مثالا يحتذى به في كل الجانب من تعامله بدءًا من الالتزام بالوقت وأهميته ومرورًا بآداب الحوار والنقاش وإلى مالا نهاية في النصح والاحترام وإفساح المجال للعمل والتغلب على المصاعب مرددًا مقولة :"اشعل شمعة بدلا من أن تلعن الظلام".
.
اختير في فبراير سنة 1975 ليتسلم حقيبة وزارة الصحة، فوضع الكويت في مصاف الدول المتقدمة في الرعاية الصحية المتميزة خصوصًا إذا عرفنا بأنه في نهاية السبيعينيات وبعد سنوات قليلة من تسلمه الحقيبة الوزارية، تم زراعة أول حالة كلى بنجاح على مستوى الشرق الأوسط في الكويت وصدور أول فتوى نوعية وفريدة على مستوى العالم الإسلامي تعد الأولى والمرجع لكل عمليات زراعة الأعضاء في كل الدول الإسلامية من وزارة الأوقاف الكويتية بجواز إجراء تلك العمليات من الأحياء والأموات. وتوالت بعدها في الثمانينيات زراعة الكبد والبنكرياس وصدور أول قانون نوعي على مستوى الشرق الأوسط ينظم إجراء تلك العمليات... وبذلك وضعت الكويت في مصاف الدول الرائدة في مجال زراعة الأعضاء في ذلك الوقت والفضل بعد الله يعود للدكتور عبدالرحمن العوضي –رحمه الله-.
.
أما في مجال الرعاية الصحية، فكانت لديه خطة طموحة ونظرة مستقبلية ثاقبة، فيعود له الفضل –رحمه الله- بأن استطاع إقناع القيادة السياسية آنذاك بضرورة التوسع في بناء المستشفيات موزعة على رقاع جغرافية واسعة وبناء المراكز الصحية في كل منطقة سكنية تلبي حاجة سكان المناطق كرعاية صحية أولية، وهذا هو المعمول به إلى الآن بأن يبنى مركز صحي في كل منطقة. ولديه جوانب أخرى لا يسع المقام لذكرها لكثرتها كاهتمامه بالطب الإسلامي وإنشاء منظمة العلوم الطبية الإسلامية ومقرها الكويت والبدء في تصنيع الأدوية محليا حيث كان هناك مصنعا للأدوية قبل الغزو. علمًا، وهذه المعلوم قالها لي شخصيا وأذهلتني، بأن تشعيبه في الثانوية كان أدبيًا…!!!
.
هذا بعض مما أعرفة عن المرحوم ولا شك بأن هناك جوانب كثيرة في حياته ساهم فيها وظل يتابعها حتى آخر أيامه يحذوه حبه للكويت ولشعبها لإنجازها... رحم الله د. عبدالرحمن العوضي فلم يأتي بعده وزيرًا للصحة حقق جزءًا بسيطًا كما فعل ...

د. فوزي سلمان الخواري
@dr_alkhawari
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1454.2838
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top