مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

قلم شاب !!

أعطني الصحة و خذ ثروتي

حميد علي البلام
2019/07/08   08:08 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



- وزارة الصحة والقرارات والقوانين التي تصدر من قبل المسؤولين وخصوصاً معالي وزير الصحة د.باسل الصباح ، هل تعتبر قرارات صائبة ؟

- لو تمعنّا في الوزارة وقطاعاتها وخدماتها من حيث الدعم الحكومي و الآلية المتبعة نرى بأن هناك مساهمات و دعم للقطاع الصحي و هي بادرة طيبة من الأشخاص أو الجهات الذين ساهموا في بناء وتطوير المستشفيات ومساعدة الدولة في القطاع الصحي .

- و عند الحديث عن المباني و المنشآت الصحية فالكلام يطول لأن العديد منها قديم و متهالك وتحت الصيانة مثال على ذلك مباني المستشفيات القديمة الأميري و مبارك و غيرها أيضاً هناك منها المتطورة كمستشفى جابر الذي يعد من أهم المشاريع التي أنجزت في الآونة الأخيرة و مستشفى شركة زين و مبنى الشيخ سالم العلي للسمع و مركز مكي جمعة وغيرهم تعتبر مباني حديثة ومجهزة بالكامل لخدمة المرضى ، لكن هناك خلل في تلك المواقع و هو عدم وجود أماكن مخصصة لمواقف السيارات ناهيكم عن الفوضى المرورية في ذلك مما ينتج عنه صعوبة وصول المراجعين والمرضى لبوابة الدخول.
و من الناحية القانونية ينتج عن ذلك مخالفات مرورية على المراجعين و الزائرين كل هذا بسبب أن الجهة التي تصدر تراخيص البناء لا تضع تحت عين الاعتبار هذه المسألة فمن المفترض أن تشترط وجود مخطط لمواقف السيارات لكي تتجنب الازدحام المروري و المخالفات التي تتسبب من وضع السيارات في أماكن غير مخصصه لها ، وبعض أجنحة مستشفى الأميري و مبارك تحتاج للتطوير كباقي المستشفيات .

- ومن باب الانصاف نفتخر بمخرجات الكويتيين في كليات الطب خارج الكويت و داخلها فهم دائماً يتسمون بالتميز و تتم الإشادة فيهم في مجال العمل و في مجال البحث و براءات الاختراع ، أيضاً هناك من مثل الكويت خير تمثيل في المحافل الدولية بما يخص مجال الطب في الخارج وخير من نذكر أسماءهم د. أحمد نبيل و د.عبدالمحسن الصحاف ، ولا ننسى الكوادر الوطنية في أكثر من تخصص مثل وحدة القلب وإبداع د.محمد الزبيد و د.أحمد الرشدان و د.علي الصايغ وزملائهم ، وتخصص العيون بوجود د.عدنان الوايل و د.منصور الشمري وغيرهم الكثير، كذلك أطباء الأسنان أثبتوا نجاحهم في القطاع الخاص والحكومي ، و اهتمام الوزارة في المستوصفات وخصوصا عيادات الأسنان وباقي التخصصات المليئة بالكوادر الوطنية التي تفتخر بهم الكويت.

- وبالنسبة لإخواننا المقيمين ومسألة فرض الرسوم ، لا نختلف على ضرورة اتخاذ هذه الخطوة ولكن يجب أن تكون عملية تنظيم هذا القرارات منصفة و متقنة حيث يتم فرض رسوم على راتب المقيم بنسبة تتوافق مع مبلغ الراتب الذي يتلقاه أو شركات التأمين التي يتم الدفع لها من قبل المقيمين ويجب أن يتم الاستفادة منها لأنه إذا تم استثمار مبلغ الرسوم التي تحصل عليها وزارة الصحة في تطوير القطاع الصحي سيكون هناك تقدم ملحوظ و الدخل المادي الإضافي يعطي مجالا أكبر لتوفير بيئة طبية أفضل .

- (ميزانية العلاج بالخارج)
يعتبر هذا الملف من الملفات التي تحتوي على تفاصيل معقدة و معيقة ، لطالما هناك انتقادات وتذمر من المواطنين المستحقين للعلاج في الخارج و يتم رفضهم لعدم حصولهم على "واسطة" تسرع لهم إجراءاتهم و تنجزها لهم ، في السنوات السابقة قلت فيها ظاهرة معينة تعتبر خطيرة لأنها كانت تأخذ مكان المريض المستحق للعلاج في الخارج و هي ظاهرة "العلاج السياحي" حيث يتم تقديم طلب من أشخاص لهم نفوذ خصوصاً عن طريق أعضاء مجلس الأمة للعلاج في الدول الأوروبية من غير وجود أي سبب يستدعي ضرورة العلاج في الخارج فهذه الظاهرة تسببت في تدهور حالات العديد من المرضى المستحقين للسفر لتلقي عناية طبية مناسبة لهم لحين شفائهم ، منذ سنة 2013 نلاحظ تزايد عدد الحالات التي تمت الموافقة على علاجها في الخارج :
3869 حالة في عام 2013
7597 حالة في 2014
16819 حالة في 2015
16085 حالة في 2016

و يذكر في تقرير ديوان المحاسبة أغسطس سنة 2018 «أن المبالغ التي اعتمدت في الميزانيات بين 2013 - 2014 و2016 - 2017 للعلاج في الخارج كانت 717.9 مليون دينار، وأن الدفعات المحولة إلى المكاتب الصحية في الخارج خصماً على حساب العُهد (دفعات واعتمادات نقدية) بلغت 1.37 مليار دينار (نحو 4 مليارات و511 مليونا و780 ألف دولار)، وبذلك يكون مبلغ التجاوز نحو 655 مليون دينار. وقد تفاقم التجاوز على نحو كبير في 2015 - 2016 و2016 - 2017. وإذا اعتمدنا المبلغ الملياري المذكور يكون نصيب المواطن الكويتي منه 3257 دولارا».(جريدة القبس،أكتوبر2018)

نرى هنا الحمل الثقيل على ميزانية الدولة فقط من إدارة العلاج في الخارج و المبالغ الهائلة التي من المفترض أن تكون كافية لبناء مدينة طبية ذات معايير عالمية تستقطب بها الخبرات من الدول المتقدمة لكي توفر وزارة الصحة خدمات طبية أفضل للمريض .

حميد علي البلام
‏@hah__87
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

515.6264
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top