فنون  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

فيديوغرافيك - «عائلة سيمبسون»... كوميديا مغلفة بالحقائق

2019/07/08   12:46 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0



أبهر المسلسل الكرتوني «عائلة سيمبسون» الذي بدأ بثه لأول مرة عام 1989 وبلغ عدد أجزائه حتى الآن 30 جزءًا بأكثر من 630 حلقة، الجميع بقدرته على توقع الأحداث، حيث تحقق الكثير من تنبؤات المسلسل الأمريكي الشهير بعد سنوات من عرضها.

وفي 2018 شرَعت كندا تداول الماريغوانا في البلاد، بحسب ما أقره رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، بأن الكنديين سيستطيعون تعاطي الماريغوانا بصورة شرعية بداية، وهو ما جعل كندا أول دولة صناعية، وثاني بلد في العالم، بعد “أوروجواي” تُقنن الحشيش.

واللافت أن هذا القرار جاء بعد ظهور مشاهد مماثلة له في الكارتون الكوميدي عائلة سيمبسون، منذ حوالي 13 عامًا، في حلقة بعنوان Midnight Rx بُثت عام 2005، خلال الموسم السادس عشر من المسلسل، حيث قامت شخصية السيد بيرنز في الحلقة، بتوفير العقاقير التي تسبب الإدمان، بأسعار في متناول الجميع في سبرينغفيلد بولاية إلينوي الأميركية، بينما قامت شخصيتا هومر والجد سيمبسون بتهريب مخدرات أقل سعرًا من مانيتوبا في كندا، ليتم بعدها الإشادة بهما كبطلين، ثم تشاركهما شخصيتا نيد وآبو؛ وفي الحلقات التالية، خلال تواجودهم في كندا، يتعرف نيد على نظيره الكندي، الذي يقدم له سيجارة ماريغوانا، قائلًا: إنها قانونية هنا.

ومن بين أكثر من 630 حلقة و ما ورد عن كونها بمثابة نبوءة للواقع، أو مصادفات كونية، أو الشعلة التي ألهمت الكثيرين بأحداث مشابهة، هناك 10 مشاهد، عُرضت خلال حلقات المسلسل، ضمن مواسمه المختلفة، ثم أثارت الجدل فور حدوثها:

1- توقعت حلقة من المسلسل عام 2000، بأن يصبح دونالد ترامب، رئيسًا لأمريكا، وهو ما حدث بالفعل بعدها بعدة أعوام، فور توليه المنصب عام 2016، حيث ظهرت في الحلقة إحدى شخصيات الكارتون ليزا وهي تتولى منصب أول سيدة لرئاسة أمريكا في عام 2030، عقب انتهاء الفترة الرئاسية لترامب، وتشير للأوضاع وما اَلت إليه الدولة بعد رحيله عن الحكم.

ويرى البعض أن هذا الأمر ليس غريبًا، حيث إن ترامب قد أشار بنيته للترشح في الانتخابات الرئاسية الأمريكية منذ عام 1987، على مدار عدة أعوام مختلفة منذ ذلك الحين، ولم يصل إلى هدفه إلا في عام 2016، وهو ما يبرر ظهور هذا التنبؤ ضمن أحداث المسلسل.

2- عرضت الحلقة السادسة عشر من الموسم الخامس والعشرين لـسيمبسون، قرارًا بإيقاف نائب رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم في منزل عائلة سيمبسون بتهمة الفساد، وهو ما حدث بالفعل في مايو عام 2015، حينما تم إيقاف جيفري ويب نائب رئيس الفيفا في مدينة زوريخ في سويسرا، بتهمة الفساد وإهدار المال.

3- صورت إحدى مشاهد المسلسل عام 1994، شخصية دورس المسؤولة في مطعم المدرسة، تستخدم برميلًا خاصًا، يحتوي على لحم الخيول، وتعد منه طعام الأطفال، وتكررت الواقعة بعد حوالي 20 عامًا بالفعل، واهتزت أوروبا بسبب تلك الفضيحة، بعد الكشف عما تقوم به الشركة الفرنسية اسبنجيرو-Spanghero، بتغيير لحوم البقر في الوجبات بـ “لحم الخيول”.

4- أعلنت حلقة سيمبسون في مارس 2014، انتصار المنتخب الألماني، وإصابة لاعب مشهور في المباراة النهائية لكأس العالم، وهو ما تحقق بالفعل بعد بضعة أشهر، حيث أصيب لاعب المنتخب البرازيلي نيمار خلال مباراة الربع النهائية، كما فازت ألمانيا على المنتخب الأرجنتيني في النهائي لتفوز بكأس العالم عام 2014.

5- أشارت حلقة المسلسل عام 2007، إلى تجسس وكالة الأمن القومي على الأمريكيين؛ من خلال تجسيد مشهد يصور ليزا وهي تطلب الصمت من أفراد عائلتها، المصاحبين لها في رحلة القطار، منوهة أن هناك إمكانية للتنصت عليهم من قبل المخابرات الأمريكية، وهو ما أعلن عنه بالفعل عام 2013، من خلال إدوارد سنودن الذي عمل كمستشار لوكالة الأمن القومي الأمريكية، عندما ضحى بوظيفته مقابل كشف الحقيقة أمام العالم، مصرحًا بأن وكالة الأمن القومي تستمع إلى مكالماتهم، منذ فترة طويلة جدًا.

6- عرضت الحلقة التاسعة عشر من الجزء السادس لسلسلة سيمبسون فكرة إجراء مكالمة بالصوت والصورة عن طريق هواتف المحمول، قبل أن تظهر تلك الخاصية حديثًا، وتصبح متوفرة في كافة الهواتف الحديثة، كما ظهر في نفس الحلقة، أحد الشخصيات وهو يتحدث من خلال ساعته اليدوية، ومن ثم طرحت ساعة اليد بالفعل في السوق عام 2013، والتي تمكنك من إجراء المكالمات من خلالها.

7- تضمنت حلقة من الجزء الـ 20 للمسلسل، التي بُثت عام 2008، ظهور اَلة الاقتراع متلاعب بها، وتصوت بطريقة تلقائية لمنافس بعينه، وهو ما ظهر من خلال محاولة شخصية “هومر” في المسلسل الكارتوني لانتخاب باراك أوباما، ولكنه فشل في ذلك، وهو الحدث الذي تطابق مع ما حدث بعد 4 سنوات من بث الحلقة، حيث وقعت المشكلة مشابه عام 2012، بعدما تم استبدال اَلة تصويت في بنسلفانيا اَنذاك، حينما وجدوا كل الأصوات التي كانت تذهب لـ أوباما تحولت مباشرة إلى منافسه ميت رومني بدلاً منه.

8- عُرضت ضمن حلقات الجزء الخامس من مسلسل سيمبسون، مشهدًا لاثنين من السحرة يحملان الجنسية الألمانية تمت مهاجمتهما من قبِل نمور بيضاء، أثناء تواجدهما على خشبة المسرح، وحدثت هذه الحادثة بالفعل في أكتوبر عام 2003، أثناء قيام ساحرين ألمانيين بعرضهما في إحدى فنادق لاس فيجاس الأمريكية، وهجم نمر على أحدهما، واللافت أنه كان يشبه النمر الذي ظهر في الكارتون إلى حد كبير، حيث يتشابه معه في اللون الأبيض، ونوعه النادر.

9- ظهور جهاز يساعد على الاتصال الداخلي، يشبه جهاز الأيبود، في إحدى حلقات مسلسل سيمبسون عام 1996، ومن ثم طُرح في الأسواق الجيل الأول من جهاز iPod الأيبود لأول مرة عام 2001، وقيل أنه يمكن أن تكون شركة أبل ومخترع الجهاز ستيف جوبز، استلهما شكله من المسلسل الكارتوني.

10- أشارت سلسلة سيمبسون أيضًا لواقعة الحادي عشر من سبتمبر بنيويورك، وتفجير برجي مركز التجارة العالمي، بحسب ما أشار البعض أن غلاف المجلة الذي كانت تحمله إحدى الشخصيات ضمن حلقات المسلسل يرمز إلى ذلك، وعرضت الحلقة التي تضمنت تلك الرموز في 1997، أي قبل الواقعة بـ 4 أعوام، ويظهر غلاف المجلة المثير للجدل، كما هو في سطور التالية، والذي يتألف من رقم 9 الذي يرمز إلى شهر سبتمبر ورمز البرجين الذي يدل على هدف الضربة من جهة، و الرقم 11 من جهة أخرى وهو يوم الواقعة، فضلاً عن ذكر اسم المكان نيويور” في الغلاف أيضًا.
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1248
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top