الرياضة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

تونس تبحث عن استعادة الثقة أمام غانا.. وأفيال ساحل العاج تواجه نسور مالي

2019/07/08   02:48 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
تونس تبحث عن استعادة الثقة أمام غانا.. وأفيال ساحل العاج تواجه نسور مالي



يسعى المنتخب التونسي في مباراته الإثنين ، عندما يواجه غانا في دور ثمن نهائي بطولة كأس أمم أفريقيا، لتعويض الأداء المتواضع الذي قدمه في دور المجموعات.

وتأهل نسور قرطاج إلى الأدوار الإقصائية للبطولة القارية المقامة في مصر بصعوبة وبأداء دون التوقعات في المباريات الثلاث الأولى، حيث اكتفوا بالحلول في المركز الثاني في المجموعة الخامسة برصيد ثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات، وذلك مع أنغولا الثالثة ومالي المتصدرة (بالنتيجة ذاتها 1-1)، وختاماً بتعادل سلبي في الجولة الثالثة الأخيرة مع موريتانيا التي كانت تشارك في البطولة للمرة الأولى في تاريخها.

وأكد مدرب تونس آلان جيريس أن نسور قرطاج المتوجين باللقب مرة وحيدة عام 2004 على أرضهم، يتحضرون للمراحل الإقصائية بطريقة مغايرة "ندخل في مرحلة الإقصاء المباشر، ثمن النهائي، مقاربة المباراة معدلة لأننا نعرف أنه بنتيجة هذه المباراة ثمة فريق سيستمر وآخر لا".

وتحدث المدرب المخضرم عن رغبته في تفادي مفاجآت كتلك التي سجلت حتى الآن في ثمن النهائي، أي خروج المغرب أمام بنين (بركلات الترجيح 1-4 بعد التعادل 1-1 الجمعة)، وإقصاء مصر المضيفة على يد جنوب إفريقيا (صفر-1) السبت، وحتى خروج حاملة اللقب الكاميرون على يد نيجيريا 2-3، على رغم أن المباراة الأخيرة جمعت بين قطبين كبيرين على الصعيد القاري، على عكس مباراتي المغرب ومصر التي تواجه فيها مرشحان للقب، مع منتخبين متواضعين نسبياً.

وأوضح "من البديهي أن بداية الدور ثمن النهائي حملت مفاجآت كنا نعتقد أن نتيجتي مباراتي المغرب مع بنين ومصر مع جنوب إفريقيا ستكونان منعكستين"، مضيفا "ثمة ثلاثة منتخبات كبيرة اختفت من أمم إفريقيا، ولا نعرف ماذا سيحصل في المباريات المقبلة".

وتابع "كنا نعتقد أن الفرق الأقوى ستفرض أفضليتها".

وطمأن المدرب الذي يقود للمرة الخامسة منتخباً في بطولة إفريقيا، إلى أن تشكيلته لا تعاني من أي مشاكل على صعيد الاصابات، مؤكداً أن وهبي الخزري وأيمن بن محمد تعافيا من بعض الآلام التي شعرا بها.

وأبدى جيريس ثقته بلاعبيه "في فهم ما حصل في المباريات الأولى لتصحيح الأمور الواجب العمل عليها. ثمة إدراك عام لذلك وهذا من المباراة الأولى"، وسيكون ثمة حاجة إضافية إليه اليوم في مواجهة "منافس جيد ومتناغم جداً في مختلف الخطوط فريق يتحرك بشكل دائم".

مالي - ساحل العاج
"تاريخ المواجهات بين الفريقين يظل في التاريخ فقط، ولكن الأهم هو الأداء اليوم والظهور بشكل جيد وتحقيق الفوز"، هكذا أكد محمد مجاسوبا المدير الفني للمنتخب المالي لكرة القدم أن المواجهات السابقة بين الفريقين لن يكون لها تأثير على مباراته المرتقبة اليوم أمام المنتخب الإيفواري في دور الستة عشر لبطولة كأس أمم أفريقيا "كان 2019"، المقامة حاليا في مصر.

ورغم فوز المنتخب المالي على نظيره الإيفواري في أول مباراة جمعت بينهما وهي المباراة الودية التي أقيمت بينهما عام 1965، لم يحقق منتخب مالي أي فوز على نظيره الإيفواري في أربع مواجهات سابقة بينهما بكأس الأمم الإفريقية.

وتبدو الفرصة سانحة أمام منتخب مالي اليوم لتحقيق فوز تاريخي على الأفيال حيث تتساوى كفة الفريقين بشكل كبير، بل إن المنتخب المالي قد يمتلك بعض الأفضلية في هذه المواجهة رغم اشتراك الفريقين في المركز 62 بالتصنيف العالمي للمنتخبات والصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وتأهل منتخب مالي إلى الدور الثاني في البطولة الحالية بجدارة حيث تصدر مجموعته في الدور الأول برصيد 7 نقاط من الفوز على أنجولا وموريتانيا والتعادل مع تونس.

وفي المقابل، حل منتخب كوت ديفوار في المركز الثاني بالمجموعة الرابعة برصيد ست نقاط من انتصارين على جنوب أفريقيا وناميبيا والهزيمة أمام المغرب.

ويأمل منتخب كوت ديفوار في الحفاظ على سجله الجيد أمام نسور مالي في البطولة الإفريقية، حيث حقق من قبل الفوز في ثلاث مباريات والتعادل في مباراة واحدة فقط وكان هذا التعادل في الدور الأول لنسخة 2015 التي توج فريق الأفيال بلقبها.

ويحظى منتخب مالي بكثير من الاستقرار والخبرة في صفوفه كما يعتمد بشكل كبير على إمكانيات مهاجمه الخطير موسى ماريجا الذي سجل ستة أهداف لبورتو البرتغالي في دوري الأبطال خلال الموسم الماضي كما سجل أحد أهداف الفريق في مباراته الأولى بالبطولة الحالية والتي فاز فيها على المنتخب الموريتاني 4 / 1.

كما يعتمد منتخب مالي بشكل كبير على اللاعب أمادا تراوري نجم خط وسط سيركل بروج البلجيكي والذي سجل هدفين للفريق في مباراة موريتانيا أيضا.

وفي المقابل، وعلى الرغم من مرحلة الإحلال والتجديد التي مر بها الأفيال في الفترة الماضية، يعتمد الفريق على عناصر مميزة تحظى بخبرة جيدة مثل جوناثان كودجا ونيكولاس بيبي وويلفريد زاها.

وأكد مجاسوبا المدير الفني لمنتخب مالي أنه سيلعب أمام كوت ديفوار غدا بهدف تحقيق الفوز، وقال مجاسوبا: "نلعب غدا على الفوز والذهاب بعيدا في البطولة، نجحنا في المرحلة الأولى في تصدر المجموعة وحصد سبع نقاط وحققنا ما كنا نرغب فيه حتى الآن وعلينا التركيز على تحقيق طموحات جماهيرنا في الفوز على منتخب كوت ديفوار القوي".

وأوضح: "اهتمام الأندية الأوروبية بلاعبي مالي خلال البطولة أمر جيد ولكن التركيز في لقاء الغد هو الأهم بالنسبة لنا، مباراة كوت ديفوار تمثل لي تاريخا جديدا في مشواري التدريبي واسعى لعبور هذه المحطة الصعبة".

وفي المقابل، أكد إبراهيما كمارا المدير الفني لمنتخب كوت ديفوار جاهزية لاعبيه لمواجهة مالي غدا، وقال كمارا: "لا يهم أن منتخبنا له أفضلية في تاريخ المواجهات مع مالي، الأهم هو الفوز اليوم لأن لكل مباراة اعتباراتها الخاصة، نسعى لبذل كل الجهد من أجل عبور هذه المباراة الصعبة".

وأوضح: "هناك مفاجآت قوية في البطولة وخروج لفرق مرشحة للفوز باللقب وعلينا تجنب ذلك، هناك فرق تأهلت للأدوار الإقصائية بثلاث نقاط ومع ذلك بلغت دور الثمانية مثل بنين وجنوب أفريقيا، جاهزون تماما والمنافسة على اللقب هدفنا منذ البداية".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

875.0081
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top