مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ما هكذا يا وزير الصحة…؟!

د. فوزي سلمان الخواري
2019/07/01   09:22 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



إن مهنة الطب ليست وظيفة إدارية، إذا تقاعس فيها الموظف عن أداء مهام وواجباته الوظيفية تكدست المعاملات وتأخر إنجازها وتعطلت مصالح الناس. فمن يتخصص بأي مجال طبي يدرك تماما بأنه قد بذل نفسه في سبيل إنقاذ حياة الآخرين، ومن تكون عنده هذه العقيدة فلا يمكن أن يتأخر في بذل كل مافي وسعه من إجل تخفيف آلام المرضى وإنقاذ حياتهم. فمهنة الطب ليست وظيفة بقدر ما هي عقيدة ورسالة من أجل حياة البشرية، التقاعس أو الخطأ فيها يكلف روحًا.
.
أن تتفاعل يا معالي وزير الصحة مع ما يبث أو ينشر عن الجهات التي تقع تحت مسؤوليتك السياسية والمهنية، فهذا أمر محمود تستحق عليه الشكر والثناء، أما أن تسكت عن من تطفل على خصوصية أطباء أقسموا أمام الله بالقسم التالي: « أن أراقب الله في مهنتي، وأن أصون حياة الإنسان في كافة أدوارها، في كل الظروف والأحوال، باذلًا وسعي في استنقاذها من الموت والمرض والألم والقلق، وأن أحفظ للناس كرامتهم، وأستر عوراتهم، وأكتم سرّهم»، فإن مثل هذا التصرف يستوجب عليك إحالته إلى الجهات القضائية فورا، خصوصا بعد أن نشر مقطع فيديو آخر وضح فيه بإصرار وتعمد بأنه قد فتح باب الاستراحة الخاصة بالأطباء وقام بتصويرهم وأرسل هذا التصوير إلى معاليكم... فكيف قبلت أن تستقبل هذا المقطع بعد أن اتضحت لك الأمور وتبين لديك الحقيقة؟!!! والآن لديك جريمة مكتملة الأركان وفيها إصرار وتحدي لكم شخصيا وتطفل على خصوصية أطباء أفاضل يرون أن عملهم في وزارة الصحة الكويتية أمان وظيفي ....
.
فهل ستنتصر يا معالي الوزير لخصوصية مرفق يفترض فيه أن يكون مأمن لأسرار وخصوصية الناس وكذلك كل العاملين فيه، أم ستميل إلى المجاملة السياسية...؟!!! ولكن احذر من أن تكون مجاملتك السياسية هذه باب يفتح المجال على مصراعيه أمام الجميع بأن يصور وينشر مقاطع فيديو أخرى تهتك ستر وخصوصية المرضى والعاملين في المرافق الصحية كما حدث في السابق ولم يتم محاسبة من ينشر مثل هذه المقاطع...
.
بالمقارنة مع الدول المتقدمة، فإن مراجعة أقسام الطوارئ أو الحوادث يعني أن تكون الحالة حرجة تتطلب التدخل الطبي السريع والعاجل، أما ما يحدث عندنا في أقسام الحوادث في المستشفيات الحكومية الكويتية، فإن غالبية المراجعين لا يقعون تحت تصنيف الحالات الحرجة، فالغالبية العظمى منهم يعتقد أن الخدمات التي تقدمها المستشفيات أفضل من المراكز الصحية، لذلك نجده يتجه مباشرة إلى أقسام حوادث المستشفيات، مما يتسبب في جهد إضافي على العاملين فيها وعلى حساب حالات حرجة أخرى تتطلب تركيز الرعاية عليها بشكل أكبر. لذلك يتطلب الأمر نشر توعية صحية عن الحالات الحرجة التي تستقبلها أقسام الحوادث في المستشفيات، وما عداها يجب أن يتوجه إلى المراكز الصحية التي بفضل الله ثم بجهود الدولة والقائمين على وزارة الصحة موزعة في كل مناطق الكويت وبعضها يعمل 24 ساعة.
.
معالي وزير الصحة، أن تتحقق في الأمر فإن ذلك يحسب لصالحك من عدالة واطمئنان لكم وللمواطنين والعاملين في المستشفيات، أما أن تسمح باستقبال ونشر مقاطع فيديو ولا تتخذ أي إجراء حازم ضد من يروج لأخبار كاذبة عن مرافق الوزارة وخدماتها فإن ذلك سيزعزع الثقة لدى المواطنين والعاملين في هذه المرافق... "فوق ماهي متزعزعة"...

د. فوزي سلمان الخواري
@dr_alkhawari
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

296.8794
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top