الرياضة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كافو سفيرًاعالميًا للجنة العليا لـ«مونديال 2022»

2019/06/21   09:13 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
كافو سفيرًاعالميًا للجنة العليا لـ«مونديال 2022»



كتب عبدالرضا السماك:

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن اختيار نجم كرة القدم البرازيلي كافو، قائد منتخب بلاده الفائز بلقب مونديال 2002، سفيراً عالمياً لها، ليشارك في الترويج لبرامج الإرث ومشاريع البنية التحتية المرتبطة باستضافة قطر للنسخة الأولى من بطولة كأس العالم لكرة القدم في العالم العربي عام 2022.

جاء الإعلان عن انضمام كافو لبرنامج السفراء العالميين في اللجنة العليا، الذي يضم نخبة من أبرز نجوم كرة القدم في العالم، خلال احتفالية خاصة أقيمت أمس الجمعة في مدينة ساو باولو البرازيلية، بحضور حسن عبد الله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا، وذلك على هامش المشاركة الأولى للمنتخب القطري في بطولة كوبا أمريكا، التي تستضيفها البرازيل حتى السابع من الشهر المقبل.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، صرح حسن عبد الله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا: "يسعدنا الترحيب بانضمام النجم كافو إلى فريق عمل اللجنة العليا للإسهام في دعم الجهود الرامية إلى أن تترك بطولة قطر 2022 إرثاً اجتماعياً وإنسانياً قيماً، خاصة وأنه نجح في ترك بصمة خالدة خلال مسيرته الكروية. لكن ما يثير إعجابنا وتقديرنا أيضاً هو اجتهاده والتزامه بالاستفادة من شعبيته في مساعدة الأفراد في المجتمعات المهمشة، والسعي لخلق فرص تطوير شخصي ومهني لهم. ويشاركنا كافو التزامنا تجاه المساعدة في ضمان حصول الجيل المقبل على ما يحتاجه من فرص ومرافق لتحقيق النجاح سواء في أرض الملعب أو أي من مجالات الحياة. وبدورنا، نتطلع إلى التعاون معه في رحلتنا نحو استضافة نسخة استثنائية من بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر عام 2022".
من جانبه، أعرب النجم البرازيلي كافو عن فخره بالإعلان رسمياً عن انضمامه إلى رحلة الاستعداد لاستضافة بطولة قطر 2022، مشيراً إلى شغفه بكرة القدم وبطولات كأس العالم منذ نعومة أظافره، وقال: "ولدت في العام الذي تنافس فيه منتخبا البرازيل وإنجلترا ضمن مجموعة واحدة خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم في المكسيك عام 1970، وتحديداً في يوم المباراة الشهيرة التي جمعت الفريقين، وربما كان ذلك مؤشراً لما ستؤول إليه حياتي التي بدأت في أحلام طفل صغير يتطلع بشغف لأن يصبح لاعب كرة قدم، ثم أتيحت الفرصة أمامي لتمثيل منتخب بلادي، لأتوّج بعدها بفخر عظيم لا يمكنني وصفه عندما فزت مع زملائي في منتخبنا الوطني بلقب بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2002".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7502
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top