الرياضة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

اختتام بطولة «كأس الأمير» الدولية للرماية بتفوق الرماة الكويتيين

2019/06/18   01:41 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
اختتام بطولة «كأس الأمير» الدولية للرماية بتفوق الرماة الكويتيين



(كونا) - اختتمت فعاليات الدورة الخامسة لبطولة كأس سمو أمير البلاد الدولية المفتوحة للرماية بايطاليا اليوم الاثنين بنجاح كبير ومشاركة أكثر من 420 متسابقا دوليا شهدت تفوق الرماة الكويتيون بتحقيق ذهبيتين وبرونزية.
وجرت مراسم ختام دورة 2019 بمنافسات "السكيت الزوجي" حيث قام خلالها كل من رئيس اللجنة الأولمبية باقليم (أومبريا) دومينيكو إينيوتسا ممثلا لرئيس اتحاد الرماية الايطالي والقائم بأعمال سفير الكويت المستشار سامي الزمانان بتسليم جوائز المنافسات الأخيرة في احتفال بحلبة (أومبريا فيردى) العالمية للرماية بمنطقة (تودي) وسط ايطاليا.
ونال كأس بطولة اليوم الأخير بالمركز الأول الذي يمثل صقر فضي الثنائي المختلط الايطاليين كيارا دي مارتسيانو وايريك بيتيني تلاهما في المركز الرابع الكويتيين ايمان الشماع ومنصور الرشيدي كما جاء في المركز السادس شيخة الرشيدي وعبد العزيز السعد.
وحصد رماة الكويت في المنافسات بطولة التراب الأولمبي التي أحرزها الرامي العالمي عبد الرحمن الفيحان كما أحرزت الرامية المتمكنة إيمان الشماع المركز الأول وبطولة مسابقة السكيت النسائي متفوقان على المنافسين من حاملي الألقاب العالمية فيما حقق أحمد العفاسي برونزية المركز الثالث للدبل تراب.
وقال إينيوتسا في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان بطولة كأس الأمير الدولية المفتوحة للرماية أصبحت احدى أهم المنافسات الدولية للرماية في العالم والتي يستضيفها اقليم (أومبريا) التي تعد مركزا عالميا لهذه المسابقات.
وأضاف أن من دواعي الشرف الكبير لاقليم (أومبريا) واللجنة الأولمبية الايطالية استضافة هذه البطولة المتميزة واحتضانها ومواصلة التعاون الرياضي مع الكويت لاسيما رياضيها من الرماة ومع مسؤولي الرياضة والرماية واللجان الأولمبية في شتى الاتجاهات.
من جانبه أعرب الزمانان ل(كونا) عن اعتزازه الخاص بالتفوق اللافت والنتائج الممتازة للرماة الكويتيين في خضم منافسة قوية بين رماة من أبطال ورياضيين محترفين قدموا من مختلف قارات العالم للتنافس على بطولة كأس سمو أمير البلاد التي صارت محطة رئيسية في بطولات الرماية الدولية.
وهنأ الزمانان الرماة الفائزون وكل أعضاء المنتخب الكويتي المشارك على انجازاته التي تعد ثمرة لما تحظى به الرياضة ورياضة الرماية من رعاية وتشجيع ساميين وبفضل الجهد الجاد والعمل الدؤوب لوزارة الشباب والاتحاد الكويتي للرماية في دعم رماة وأبطال الكويت الذين يرفعون اسمها وعلمها عاليا.
وأكد أهمية هذه البطولة الدولية المفتوحة باعتبارها احدى معالم الصداقة الكويتية الايطالية ونموذجا لنجاح التعاون الرياضي الممتاز خاصة في مضمار الرماية التي تعد ايطاليا أبرز مراكزها مشيرا الى ما تتيحه البطولة من فرصة للاحتكاك الدولي استعدادا للبطولات الأولمبية الرسمية والاستفادة بخبرات ايطاليا الفنية والمهنية الفريدة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

140.6299
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top