محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

من خلال 46 مركز توزيع

وزير الصحة: توزيع أكثر من 8 آلاف بطاقة «عافية 2»

2019/06/17   01:00 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
وزير الصحة: توزيع أكثر من 8 آلاف بطاقة «عافية 2»

تطبيق برنامج «عافية» اعتبارا من 15 يوليو المقبل
تشغيل مستشفى الجهراء سيكون على مراحل ووفق خطط مدروسة


أعلن وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح توزيع أكثر من 8 آلاف بطاقة من بطاقات برنامج التأمين الصحي للمتقاعدين (عافية 2) من خلال 46 مركز توزيع.
وقال الوزير الشيخ باسل الصباح في تصريح صحافي على هامش افتتاح مركز المرحومة الشيخة سلوى صباح الأحمد الصباح للخلايا الجذعية والحبل السري أمس الاثنين إن برنامج التأمين الصحي للمتقاعدين الذي شهد إضافات جديدة سيبدأ تطبيقه اعتبارا من 15 يوليو المقبل ويستمر سنتين.
وبشأن تشغيل مستشفى الجهراء الجديد أفاد بأن وزارة الصحة تسعى إلى إيجاد مشغل عالمي له بالتوازي مع خطة الوزارة حاليا لتشغيله.
وبين أن تشغيل مستشفى ضخم بحجم مستشفى الجهراء سيكون على مراحل ووفق خطط مدروسة بدءا من الصيف مع افتتاح البرج الأول منه نهاية يوليو المقبل وتشغيل مركزي الخدج والنساء والولادة.
إلى ذلك أكد الوزير الشيخ باسل الصباح في كلمته الافتتاحية مركز المرحومة الشيخة سلوى صباح الأحمد الصباح للخلايا الجذعية والحبل السري أهمية أبحاث الخلايا الجذعية والاكتشافات الرائدة المتحققة في هذا المجال وتأثيرها المباشر على نوعية حياة الناس والقدرة على علاج الأمراض المستعصية.
وأضاف أن المركز يفتح أبواب الأمل بالشفاء للعديد من المرضى بالأمراض المستعصية وخصوصا الأطفال ويحقق مردودا إيجابيا على الخدمات الصحية ويعتبر إضافة واعدة وغير مسبوقة تضاف إلى إنجازات تحققت من إدارة خدمات نقل الدم بالوزارة.
وأوضح أن المركز الواقع في منطقة الصباح الطبية سيتم تشغيله على مراحل وفقا للبرنامج الزمني والخطة الموضوعة لافتا إلى أن كلفته بلغت نحو سبعة ملايين دينار كويتي (نحو 22 مليون دولار أمريكي).
وذكر أن المركز يقام على مساحة تقدر ب 12 ألف متر مربع ويضم عيادات الخلايا الجذعية ومختبرات ووحدة بحوث لتخزين الخلايا وفقا لأحدث المواصفات والمعايير العالمية.
وبين أن المركز يتكون من ثلاثة أدوار يحتوي الأرضي منها على غرف وعيادات التبرع بالخلايا الجذعية واستقبال دم الحبل السري من مستشفى وأقسام الولادة فضلا عن غرف تحضير وصرف للخلايا.
ولفت الوزير الشيخ باسل الصباح إلى أن الدور الأول يضم مختبرات وغرف لصرف الدم ومشتقاته والمحاضرات في حين الدور الثاني يتكون من مختبرات مطابقة الأنسجة والإدارة.
وأكد ثقته بإدارة وتشغيل المركز من خلال الأطباء والباحثين والفنيين والهيئة التمريضية والإداريين لضمان تقديم الخدمات وفق أحدث المعايير العالمية المراعية لخصوصية وحقوق المرضى وسلامتهم واحتياجاتهم اضافة إلى مواكبة البحوث والمستجدات العالمية في هذا التخصص المهم.
وأشاد بإدارة مبرة مؤسسة مشاريع الخير التابعة لشركة مشاريع الكويت والعاملين فيها سائلا المولى تعالى أن يتغمد المرحومة الشيخة سلوى الصباح بواسع رحمته وأن يجعل هذا التبرع في ميزان حسناتها


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7576
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top