مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسلامتكم

حرارة الصيف

بدر عبدالله المديرس
2019/06/12   08:10 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تتعرض الكويت في مختلف مناطقها في هذا الشهر والأشهر القادمة من هذا الصيف لموجة حرارة شديدة غير طبيعية تسبب الضرر للكثيرين من الناس خاصة الذين يعملون بالشوارع والطرقات وفي إصلاح الحدائق والأرصفة وعمال البناء للمنازل والبيوت والعمارات والجسور إلى جانب رجال الشرطة البواسل الذين يقفون بالشوارع والطرقات وأمام إشارات المرور لتنظيم السير في تلك الأماكن .
إن هناك قرار الظل أو ما يشبه هذا القرار وتعميمه من الجهات المسؤولة بإيقاف العمل في أوقات الذروة في ساعات معينة من النهار بتوقف العمل للعاملين في الشوارع والطرقات ومختلف الأبنية عن العمل ليخلدوا إلى الراحة بعيداً عن حرارة الشمس المحرقة والرطوبة أيضاً خاصة لعمال البناء في مختلف مناطق الكويت وضواحيها وشوارعها .
ولذلك يجب أن يعاد إصدار مثل هذا القرار إذا لم يصدر ولا يكتفى بإصداره بل يجب متابعة تنفيذه والاهتمام به ومعاقبة كل من يخالف هذا القرار من المسؤولين عن العمل في الشوارع والطرقات وبناء المنازل والعمارات والجسور حماية للعاملين بها من شدة حرارة الجو والرطوبة .
إلى جانب إصدار مثل هذا القرار فإن هناك طرقاً كثيرة لتخفيف الحرارة في الشوارع والطرقات على الناس الذين يسيرون بالأسواق والشوارع والتنقل من مكان إلى آخر سيراً على أقدامهم وهذه مهمة بلدية الكويت مثل ما قرأنا في الإعلام الخارجي وشاهدنا صور السيارات التي ترش المياه في الشوارع والطرقات لتخفيف حرارة الشمس وذلك في إحدى مدن العالم حيث كانت درجة الحرارة لم تتعدى ثلاثين درجة مئوية عندهم فكيف إذا كانت درجة الحرارة عندنا في الكويت تتعدى الخمسين درجة مئوية طوال النهار .
وإلى جانب ذلك في بعض البلدان التي تتعرض للحرارة في شوارعها وطرقاتها توزع مياه للشرب مجاناً على المواطنين والمقيمين خلال تنقلاتهم في الأسواق وغيرها من الأماكن التي تعج بالناس وهم يسيرون على أقدامهم والعمال في أماكن عملهم .
قبل الختام :
إلى جانب قرار الظل الذي الآن وقت إصداره فإن على الجمعيات الخيرية وجمعيات النفع العام ومؤسسات المجتمع المدني أن تساهم بقدر المستطاع بما لديها من إمكانيات مادية وتطوعية بالتعاون مع بعضهم البعض ومع الجهات الرسمية في وضع خطة للقيام في مثل هذه الأعمال في فترة الصيف بعمل إنساني في بلد مركز العمل الإنساني في العالم .
إن رحمة الناس بالأعمال التطوعية الإنسانية واجبة خاصة في فصل الصيف الحار ويجب أن ينزلوا الناس من سياراتهم المكيفة وهم يسيرون بالشوارع والطرقات والأحياء السكنية والأسواق ليحسوا ويشعروا بما يشعر به الناس الذين يعملون في النهار كل حسب عمله متحملين مشاق الحرارة الشديدة والرطوبة من أجل الحصول على لقمة العيش من عرق جبينهم لا أن نكتفي بفتح نوافذ سيارتنا ونحن نسير بها مادين أيدينا من النوافذ لنشعر بحرارة الجو ونقفلها سريعاً مواصلين سيرنا متنعمين بهواء المكيف بالسيارات والمساكين العاملين في الشوارع والطرقات يعانون الأمرين من شدة حرارة الجو والرطوبة .
فارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء يا أحبائي .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

312.5009
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top