خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

مستمرون في ممارسة الضغوط القصوى على طهران

واشنطن لإيران: الحل الوحيد.. اتفاق نووي جديد

2019/06/11   03:45 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس
  المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس

عقد اتفاقية جديدة تعالج جميع "التهديدات" الإيرانية
سنحاسب إيران على أي أعمال ضد شعبنا ومصالحنا


أكدت الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة مستمرة في ممارسة الضغوط القصوى على إيران مشيرة إلى أن الحل الوحيد لتسوية الوضع هو إجراء محادثات لعقد اتفاقية جديدة تعالج جميع "التهديدات" الإيرانية.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس للصحفيين الاثنين ان الولايات المتحدة "تعتزم فرض عقوبات على أي شركة في قطاع البتروكيماويات أو أي قطاع آخر يقدم دعما ماليا" للحرس الثوري الإيراني الذي صنفته الولايات المتحدة منظمة "إرهابية أجنبية" في أبريل الماضي.
وكانت وزارة الخزانة الأمريكية فرضت يوم الجمعة الماضي عقوبات على شركة (بي. جي. بي. اي. سي) وهي أكبر مجموعة للبتروكيماويات في ايران بالإضافة الى 39 شركة للبتروكيماويات تابعة لها ووكلاء مبيعات أجانب.
وأضافت أورتاغوس أن "تهديدات (إيران) واستخدام الابتزاز النووي وإرهاب الدول الأخرى هو سلوك نموذجي للنظام في طهران" موضحة أن أمام إيران خيارا واحدا "إما أن تتصرف كدولة طبيعية أو تشاهد اقتصادها وهو ينهار".
وأكدت "سنحاسب الجمهورية الإسلامية الإيرانية على أي أعمال ضد شعبنا ومصالحنا بغض النظر عما إذا ارتكبت من إيران أو وكلائها".
وشددت على ان "الحل الوحيد هو (عقد) صفقة جديدة تعالج جميع التهديدات الإيرانية" موضحة "نحن على استعداد للتحدث وقادة إيران يعرفون كيف يصلون إلينا".
ووقعت إيران في عام 2015 مع مجموعة (5+1) التي تضم الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا اتفاقا حول البرنامج النووي الإيراني ينص على التزام طهران بالتخلي لمدة لا تقل عن 10 سنوات عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي وتقييده بشكل كبير بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية مقابل رفع العقوبات عنها.
لكن الولايات المتحدة انسحبت العام الماضي من الاتفاق وبدأت حملة عقوبات مشددة بشكل غير مسبوق على طهران ضمن استراتيجيتها لفرض "أقصى الضغوط" على إيران بسبب برنامجها النووي.

==

روسيا: إبرام "معاهدة عدم اعتداء" إيرانية عربية "سيكون مفيدًا"

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الثلاثاء، أن بلاده تعتبر إبرام معاهدة حول عدم الاعتداء بين إيران والدول العربية "سيكون مفيدا".
ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن لافروف قوله إنه عندما اقترح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، مؤخرًا إبرام اتفاقية عدم اعتداء بين إيران والدول العربية على الخليج، "هذا بالطبع سيكون مفيدا أيضا".
وفي وقت سابق، صرّح لافروف بأن عددا من دول الخليج العربية على استعداد للنظر بمبادرة إيران حول معاهدة لعدم الاعتداء.
وأضاف: "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تحدث عن بدء عملية بناء ثقة وتشكيل نظام أمني في منطقة الخليج".
يذكر أن وزير الخارجية الإيراني كان دعا في خلال زيارته للعراق، الشهر الماضي، دول الخليج للتوقيع على معاهدة بعدم الاعتداء على خلفية الوضع المتأزم في المنطقة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1245
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top