مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسلامتكم

وظائف الكويتيين في الجهاز الحكومي

بدر عبدالله المديرس
2019/06/04   07:51 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



لقد قرأت في الصحف المحلية عن الجهاز الحكومي يعني القطاع العام بأنه يحتاج 60 ألف موظف فقط لا غير من بين 400 ألف موظف حكومي يعملون حالياً بالحكومة والمطالبة بإيجاد بدائل لتوظيف الشباب الكويتي .
غريب وعجيب ما قرأته ولم تصدق عيني عن ما قرأت ولم يستوعبه تفكيري بأن معنى ذلك 340 ألف موظف كويتي ليس القطاع العام بحاجة إليهم يعني باللهجة الكويتية المحببة وين يروحون ووين يشتغلون ووين يكسبون رزقهم واشلون يساعدون أسرهم وعائلاتهم واشلون يتزوجون وتحثون الأبناء والبنات لزيادة عدد سكان الكويت واشلون واشلون واشلون أسئلة محيرة نتمنى أن نجد لها جواباً .
وفي هذه الحالة يجب إغلاق جامعة الكويت والجامعات الخاصة حتى لا يخرجون أبناء الكويت الذين لن يجدوا لهم عمل طبعاً بعد تخرجهم .
ومعنى ذلك أن نوقف البعثات الخارجية في مختلف التخصصات أطباء ومهندسين ومحامين ومعلمين وأساتذة جامعة ومحاسبين واقتصاديين وإعلام وغير ذلك من الوظائف إلى جانب إغلاق مدارس وزارة التربية والأبناء والبنات يجلسون في بيوتهم بدون تعليم ودراسة لأنهم لن يجدوا عملاً يعملون به ويكفي 360 ألف موظف الذين يعملون حالياً بالقطاع الحكومي والذين سيصل عددهم إلى 60 ألف موظف فقط ليعملوا لتقدم الكويت وازدهارها .
لا يا جماعة الخير الكويت والحمد لله خيرها كثير وميزانياتها كثيرة وشبابها الطموح بحاجة لمن يأخذ بيده لكي يعمل وينتج بهمة ونشاط .
إنني لا أنتقد أحد ولا أخالف رأي أحد ولا أقلل من تصريحات أحد وكل ذلك محل تقديرنا واحترامنا لأن ما نقوله نابع من حسنا الوطني مثل الذين يقوله غيرنا وكل حسب رأيه ونظرته المستقبلية .
قبل الختام :
قد يقول البعض وأحترم رأيه شنو هذا الكلام الذي تقوله ترى احنا ما عرفنا شنهو الذي تحب أن تقوله وترى ضيعتنا في طرحك لهذا الموضوع وخلك واضح في كلامك لنعرف ماذا تريد؟
إن ما أريده أن يجد الكويتي وظيفة يكسب منها راتبه الشهري وأن ما أريده أن يكون جميع الكويتيين يعملون في القطاعين العام والخاص وألا نضع العراقيل والحواجز أمامهم بالشروط غير المقبولة وغير المقنعة لتوظيفهم .
وأن يظل الموظفون الكويتيون يعملون في أعمالهم سواء أربعمائة ألف موظف أو أقل أو أكثر ولا يجب أن نقلل من كثرتهم في العمل الحكومي بل يجب أن نتفاءل في بلد الخير والعطاء .
وأن يكون الكويتي مرتاحًا في عمله لا يخرعه التقاعد المبكر ولا يعين معه آخر بالواسطة ليستمر بعمله يكسب عيشه ورزقه من وظيفته .
فاتركوا يا جماعة الخير الموظفين الكويتيين في وظائفهم ولا يخدم أي بلد إلا مواطنيه وإذا أنتم فصلتموهم عن العمل إلى أين يذهبون ومن سيحل محلهم بعد أن اكتسبوا الخبرة في العمل وينتجون ويطورون العمل الذي يقومون به .
إن تشجيع المواطنين على الاستمرار في العمل أن يبقوا في وظائفهم وأن يعين معهم الشباب الخريجين والشابات الخريجات وكل من يطلب وظيفة ليستفيدوا من أعمال من سبقوهم بالعمل ليكسبوا الخبرة في العمل وعندما يحين موعد تقاعدهم العادي وليس المبكر يستطيع هؤلاء الشباب والشابات أن يواصلوا العمل .
وأما التحدث عن الزيادة في الموظفين وتقليصهم إلى أعداد قليلة فنرجو أن نراعي ذلك وألا نتسرع بالقول ثم العمل في الكويت بحاجة إلى أبنائه ليخدموا في مختلف التخصصات بزيادة الوظائف لا بانقاصها .
إنني دائماً متفائلاً بأن شباب الكويت وشاباتها قادرين على أن يديروا الأعمال الحكومية وغير الحكومية بالهمة والنشاط وبالعلم والمعرفة والخبرة في العمل ولا يحتاجون إلا التشجيع لكي يعملوا فالكويت أمنا الحنون وشبابنا وشاباتنا هم من رحم هذا الوطن المعطاء يخدمونها بعطائهم وتشجيعهم .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2939.7997
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top