مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسلامتكم

وأيضاً عن البريد المعطل

بدر عبدالله المديرس
2019/06/03   11:45 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



إنني أتساءل بيني وبين نفسي وأنا في حيرة من أمري هل ما يحدث في الكويت في البريد المعطل منذ أكثر من سنة واقع حي نعيشه أو مسرحية درامية تنتهي فصولها عندما يحيي الممثلين المسرحيين الجمهور الحاضرين وتغلق شاشة المسرح بعد انصراف الحاضرين حاملين معهم سوالفهم عن مشاهدتهم للمسرحية الدرامية ليعود غيرهم في الليلة التي تليها بنفس العرض ونفس السوالف عن المسرحية الدرامية .
مثل حالياً نتحدث عن البريد المعطل لنسولف على غيرنا عن معاناتنا من البريد المعطل .
أم أنا في حلم من أحلام النوم وأنا أتصور كيفية أن البريد المعطل يحدث في الكويت دون أي اهتمام ولا مبالاة من المسؤولين عن هذا البريد المعطل لدرجة وصل الأمر إلى قاعة عبد الله السالم القاعة البرلمانية لطرح مشاكل المواطنين ما عدا أهم مشكلة وأسهل مشكلة في حلها ولكنها لم تطرح إلا في هذه الأيام بتحرك بعض أعضاء مجلس الأمة وفي مقدمتهم النائب الفاضل شعيب المويزري جزاه الله كل خير بتقديم أسئلته للوزير المختص بتحريك البريد المعطل .
إنني في حيرة من أمري مرة أخرى هل الذي يحدث مسرحية درامية أو حلم من أحلام النوم تراودني في نومي تجعلني أهذي بكلام الأحلام عن البريد المعطل لأصبح وكأن شيئاً لم يكن ولا يزال البريد المعطل حتى كتابة هذه السطور صناديق البريد فارغة تملؤها تطاير الهواء في وجهنا عندما نفتح صندوق بريدنا فنجده فارغاً لنقول لأنفسنا لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
إن سمعة البريد المعطل وصلت سمعته إلى خارج البلاد بأن الكويت بريدها معطل منذ أكثر من سنة وهي سمعة لم نتمناها أن تصيب بلدنا الغالي الكويت لدرجة أن الجهات التي يتراسل معها المواطنون والمقيمون بدأوا يفقدون الثقة إن لم يكونوا فقدوها فعلاً بإرسال مراسلاتهم على عناوين بريد صناديق المواطنين والمقيمين لأنهم يعتقدون أنها لن تصل إلى الكويت وإذا وصلت تظل مكدسة في أماكن تكديسها .
قبل الختام :
إن العالم المتحضر يا المسؤولين الأفاضل يجعلون جل اهتمامهم بتوصيل البريد يومياً إلى عناوين المواطنين والمقيمين سواءً في منازلهم أو على صناديق بريدهم ويحاسبون المسؤولين لو تأخروا يوماً واحداً عن إيصال المراسلات البريدية في موعدها ،هل يرضيكم أن يتطور هذا العالم يوما بعد يوم لنستفيد من تطوره بالتكنولوجيا الحديثة التي ننعم باستعمالها .
ونحن لسنا قادرين على حل مشكلة البريد المعطل لأن المستفيدين من مراسلاتهم تصلهم أولاً بأول واشلون ما أدري اسألوهم ولذلك هم ليسوا متضررين ولا عندهم مشكلة البريد المعطل لأنهم لا يهمهم غيرهم وإنما يهمهم أنفسهم وهذا شيء محير فعلاً .
وأما كاتب هذه السطور والمواطنين والمقيمين هم الضحية بالبريد المعطل .
أرجو ألا أكون قاسياً في طرحي لهذا الموضوع وأرجو ألا أكون قد خرجت عن الموضوع الهام جداً وهو البريد المعطل ولكن اعذروني من شدة القهر أن أقول مثل هذا الكلام لأنني أذهب يومياً إلى مكتب البريد لأجد صندوق بريدي فارغاً منذ أكثر من عام مما يجعلني أن أعبر عن ما في نفسي من الضيق والقهر وأكيد نفس الشيء في نفوس المواطنين والمقيمين الذين تضررت مصالحهم وفشلتونا يا المسؤولين عن البريد المعطل وسودتوا وجوهنا أمام العالم الخارجي المتحضر ونحن المتأخرين .
قبل الختام :
شكر خاص للنائب الفاضل شعيب المويزري بتوجيهه سؤالاً برلمانياً إلى وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الخدمات عن الإجراءات الإدارية والفنية والتنظيمية لضمان عدم تكدس الرسائل البريدية وسرعة معالجة جميع الرسائل الواردة والصادرة .
إنني أتمنى من أعضاء مجلس الأمة المحترمين أن يقفوا ويساندوا النائب الفاضل شعيب المويزري بسؤاله الإيجابي بحسه الوطني بتعاطفه مع المواطنين والمقيمين والذي نتمنى أن تكون الإجابة عليه صريحة وواضحة وسريعة حتى تُحل عقدة البريد المعطل منذ أكثر من عام ولا من يسمع ولا من يرد ولا من يجيب فلعل الإجابة البرلمانية هذه المرة في السؤال البرلماني تسرع في عودة المياه إلى مجاريها بوضع الرسائل البريدية في صناديق البريد وإذا حدث ذلك سيسجل إنجازاً برلمانياً يفرح المواطنين والمقيمين .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3124.9834
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top