مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسلامتكم

شكرًا لكم

بدر عبدالله المديرس
2019/05/25   08:33 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



نواصل معكم اليوم أعزائي القراء نشر تعليقاتكم على مقالاتنا التي تكتبونها تجاوبًا مع ما نكتبه في مختلف المواضيع ونطرحه في (الوطن الالكتروني) يومياً لنسعد بتجاوبكم معنا في التعليقات وإليكم تعليقاتكم .
المقال : تواضع هذا الرجل
بو محمد أحمد العدساني:
كلام جميل في مسؤول يستحق الإشادة والتقدير وليس بغريب على شخص يحمل هذه المؤهلات العلمية أن يتحلى بالتواضع واحترام النظام وفقكم الله كلاكما وبارك في جهودكما .
كاتب المقال : شكراً أخي بو محمد أحمد العدساني على إطرائك الطيب وإشادتك بالدكتور يوسف حمد الإبراهيم بتواضع هذا الرجل وبإشادتك بنا وفعلاً يستحق كل كلمة تُقال عنه فالتواضع من شيم الإنسان مهما وصل إلى أعلى المراتب والمناصب والمؤهلات فإنه يظل مكان احترام الجميع بالتواضع الجم الذي يتحلى به .
المقال : تواضع هذا الرجل
ماجده سليمان:
مقال رائع تحياتي لقلمك .
كاتب المقال : شكراً مدام ماجده سليمان وهذا الرجل المتواضع الدكتور يوسف حمد الإبراهيم يستحق أكثر لأن نكتب عنه وعن تواضعه وعلمه وأخلاقه وما قلناه عنه جزء من بحر من الذي يستحق أن نقوله عنه .
فالتواضع من شيم الإنسان والله قربنا من الناس المتواضعين وأبعدنا عن الناس الذين شايفين حالهم على ماكو شيء وهذا الفرق الواسع بين الشخص المتواضع والشخص الذي شايف حاله على ماكو شيء .
المقال : العمل المسيء للآداب العامة
عبد المنعم الطيب:
هذا الشخص لا يمثل إلا نفسه ولكن لا يجب جمع جميع الوافدين لأنه هذا فرد بين أكثر من ثلاثة ملايين موجودين في الكويت .
كاتب المقال : شكراً قارئي العزيز عبد المنعم الطيب على ما قلته وأنا أوافقك تماماً في طرحك والثلاثة ملايين واحد في الكويت على الرحب والسعة وأنا شخصياً يعمل عندي وافدون أكثر من أفراد عائلتي لهم التقدير والاحترام وأنا قلت في بداية مقالي (كنت دائماً ولا أزال أحترم الأخوة الوافدين وأتعاطف معهم في بلدنا الكويت باستضافتهم للعمل لكسب الرزق الحلال أدافع عنهم بكتابة المقالات والنشر إعلامياً) وأنا قلت وكررت البعض وليس الكل .
إن عمل هذا الشخص تصرف غير حضاري وصحيح لا يمثل إلا نفسه ولكنه لو عمله في مكان غير هذا المكان لهان الأمر وليس أمام الناس وفي مناطق السكن وفي وضح النهار غير مبالي بهم فهذا لا يجوز وإهانة للبلد الذي يعمل بها وتوسيخ بيئتها التي يعيش فيها .
لذلك عمله مشمئز وما قلناه عنه رادع لمن تسول له نفسه بمثل هذا العمل المشين.
المقال : العمل المسيء للآداب العامة
د. صنهات الطعس:
حتى عهد قريب كان العرب يقضون حاجتهم في الخلاء ولم يعرفوا المستراح أو المرحاض إلا في عهد قريب وكانوا يعتبرون دورة المياه داخل المنزل نقص وكانوا يقولون ما بقي علينا إلا اهي .. أي حمام في الدار .. في العالم العربي لا تجد حمامات .. أين يقضي البشر حاجتهم ؟. شوارع وأسواق بدون حمامات .. جودة الحياة مفقودة.
كاتب المقال : أحترم رأيك وأقدره أخي د. صنهات الطعس وأنشره مثل ما تفضلت به ولكن الذي أقصده العمل المسيء لمشاعر الناس بقضاء الحاجة أمام الناس وأمام مناطق السكن على الرصيف وفي وضح النهار وقلة الأدب لمن يفعله مع أن هناك حمامات في الأسواق وفي أماكن العبادة وفي الفنادق وفي الجمعيات التعاونية وحتى في محطات البنزين يستطيع من يشاء أن يقضي حاجته بالمجان في هذه الأماكن .
المقال : الأسر المتعففة في الكويت
حردان الجابر:
بارك الله فيك موضوع مهم وخاصة في هذا الشهر الفضيل تقبل الله طاعتك .
كاتب المقال : شكراً أخي حردان الجابر وأن ما طرحناه إلا لشعورنا أن هناك أسر متعففة في الكويت تحتاج إلى المساعدة من الأيدي الخيرة ومن الجمعيات الخيرية فهذه الأسر المتعففة لا يعرف عنها إلا القليل فهي متعففة عن مد يدها لتطلب من يساعدها ولكنها تكتفي بمن يتصدق عليها لأن هذا في ميزان حسناته .
المقال : الأسر المتعففة في الكويت
أبو أحمد:
الأخ الكاتب المحترم لماذا لا تحث أهل الخير الذين يبعثون بأموالهم خارج البلد بدل أن تذهب هذه الأموال من المتبرعين من أهل الكويت وتوزيعها على الفقراء بالخارج لماذا لا توزع على الأشخاص المتعففة بالكويت وفقك الله أخينا الكاتب المحترم .
كاتب المقال : شكراً أخي أبو أحمد المحترم على طرحك الطيب واقتراحك في كل كلمة قلتها وأنا أوافقك تماماً بأن على الجمعيات الخيرية والمتبرعين بأموالهم التي تذهب للخارج أن تسخر للأسر والأشخاص المتعففين المحتاجين لأنه من السهولة معرفتهم بدلاً من أن تذهب الأموال للخارج والأسر والأشخاص المحتاجين في الكويت لا يستفيدون منها فبادروا يا أهل الكويت المتبرعين من أموالكم للأسر والأشخاص المتعففين جزاكم الله خيراً وفي ميزان حسناتكم بإذن الله تعالى فخيرنا للمحتاج في داخل بلدنا .
المقال : الأسر المتعففة في الكويت
محمد غريب حاتم:
ممتاز
كاتب المقال : شكراً أخي محمد غريب حاتم إن تشجيعك لنا بأن نتطرق لمثل هذا الموضوع وجدنا فيه الراحة في كل كلمة قلناها وكتبناها مخاطبتنا بها الجمعيات الخيرية والجمعيات التعاونية لمد يد المساعدة للأسر المتعففة في الكويت .
فخير الكويت كثير ويجب أن يشمل خير هذه الأسر المعففة وجزاهم الله كل خير وفي ميزان حسناتهم بإذن الله تعالى .
قبل الختام :
هناك بعض التعليقات تختلف مع ما ننشره وللقارئ وجهة نظر في الموضوع المطروح ومع ذلك نعطيه الاهتمام بالنشر فهذا رأيه حتى لو اختلف عن رأينا والمهم عندنا أن يكون هناك تجاوب وتواصل بين الكاتب والقارئ وهذا الذي نحرص عليه دائماً .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2924.4895
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top