خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

هنأ قادة دول المجلس بمرور 38 عامًا على تأسيسه

الزياني: «مجلس التعاون».. متماسك وراسخ

2019/05/24   11:37 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الزياني: «مجلس التعاون».. متماسك وراسخ

المجلس يجسد أسمى صور التآخي والترابط والتكاتف بين مواطني دول المجلس
المجلس يشكل حصنًا منيعًا لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة
نفخر ونعتز بهذه المنظومة المباركة وما حققته من انجازات مهمة


قدم الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني التهنئة لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس وكافة مواطني دول المجلس بمناسبة الذكرى ال(38) لتأسيس المجلس.
ورفع الزياني في تصريح صحفي اليوم الجمعة بالأصالة عن نفسه ونيابة عن منسوبي الأمانة العامة لمجلس التعاون خالص التهاني والتبريكات الى مقام أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس حفظهم الله ورعاهم والى كافة مواطني دول المجلس وذلك بمناسبة الذكرى ال(38) لتأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تصادف تاريخ 25 مايو من كل عام.
وأعرب عن فخر واعتزاز مواطني دول مجلس التعاون بهذه المنظومة المباركة وما حققته من انجازات مهمة وصولا الى مزيد من التنسيق والتكامل والترابط بين دولها في جميع الميادين.
وأشاد الأمين العام لمجلس التعاون بما تحلى به أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون حفظهم الله ورعاهم من حكمة بالغة وبصيرة نافذة مكنتا إياهم من قيادة هذه المنظومة المباركة نحو أهدافها السامية النبيلة.
وثمن الزياني ما يبذلونه رعاهم الله من جهود مخلصة ودعم ومساندة لترسيخ هذا الصرح العظيم الذي يجسد أسمى صور التآخي والترابط والتكاتف بين مواطني دول المجلس الذين يتطلعون دائما بعين الأمل والتفاؤل إلى المستقبل الزاهر المنشود في ظل مجلس التعاون ومسيرته المباركة.
وأكد أن ما حققه مجلس التعاون من انجازات متميزة في مختلف المجالات السياسية والأمنية والدفاعية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية مكن المجلس من أن يصبح منظومة متماسكة وراسخة أمام أصعب التحديات التي واجهتها المنطقة وحصنا منيعا لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة والدفاع عن مكتسبات وانجازات دوله ومواطنيه الكرام معربا عن ثقته بالمستقبل الزاخر بالمنجزات الحضارية المميزة والطموحات العالية في مسيرة العمل الخليجي المشترك.
كما أعرب عن اعتزازه بالمكانة الرفيعة المتميزة التي يحتلها مجلس التعاون على المستويين الاقليمي والدولي بما يقوم به من جهود حثيثة وإسهامات فاعلة لنصرة القضايا الاقليمية والدولية وما له من حضور دائم ومساهمات ايجابية في مختلف المحافل الدولية لتقديم كافة سبل الدعم والعون للدول الشقيقة والصديقة ومن خلال مد جسور الصداقة والتعاون وتعزيز علاقاته الوطيدة الممتدة مع العديد من الدول والتكتلات الاقتصادية والمنظمات الاقليمية والدولية.
وثمن الزياني الدعم والمساندة اللتين تلقاهما الأمانة العامة وكافة منسوبيها من مقام المجلس الأعلى لمجلس التعاون ومن المجلس الوزاري الموقر سائلا المولى عز وجل في هذا الشهر الفضيل أن يبارك في جهود قادة دول المجلس ويسدد خطاهم وأن يكتب التوفيق والنجاح لهذه المسيرة الطموحة وأن يديم على دول المجلس نعمة الأمن والأمان والازدهار والرخاء.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.752
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top