مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسلامتكم

العمل المسيء للآداب العامة

بدر عبدالله المديرس
2019/05/22   08:21 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



كنت دائماً ولا أزال أحترم الأخوة الوافدين وأتعاطف معهم في بلدنا الكويت باستضافتهم للعمل لكسب الرزق الحلال أدافع عنهم بكتابة المقالات والنشر إعلامياً لأنني لا أفرق بين جنسية وأخرى ولا بين دين ودين آخر.
إنه ليلة البارحة أصبت بخيبة أمل من الذين كنت أدافع عنهم من البعض طبعاً وليس الكل من الوافدين وأنا أشاهد بأم عيني وأنا أسير بسيارتي في أحد مناطق السكن لأرى واحد لابس البنطلون يوقف سيارته أمام أحد أرصفة المنطقة ليقضي حاجته واقفاً في وضح النهار وفي شهر رمضان المبارك أمام مساكن أهالي المنطقة ودون أي اعتبار واستهتار بقلة الحياء والأدب وعدم احترام الناس الذين يمرون بسياراتهم ليروه بهذا المنظر المشمئز للنفس بدون أي مبالاة وأصحاب السيارات يضربون الهرنات محتجين ومشمئزين من المنظر الذي يرونه أمامهم ولا يدير لهم بالا مستمرا بقضاء حاجته المشمئزة .
إن هذا النوع من الرجال قليلي الذوق والحياء وقلة الاحترام يجب أن يوقفوا عند حدهم ويحاسبون بل يجب أن يقولوا له أنت غير مرغوب فيك العيش والإقامة في الكويت لأنك لم تحترم الأرض التي تعيش فيها وتأكل من خيراتها وتوسخ بيئتها بقاذوراتك.
قبل الختام :
إنه يجب تطبيق قانون البيئة المكون من 181 مادة والتي تنص أحد مواده على الحبس من 24 ساعة حتى الحبس المؤبد على المخالفين لتوسيخ البيئة في بلدنا الكويت.
إنه لا يكفي الحبس على مثل هذا الشخص الذي ضرب بعرض الحائط الكويت وبيئتها بتوسيخها بقاذوراته بل يجب تسفيره في الحال إلى بلده لأنه لم يحترم الأرض التي يقيم فيها بعمله المشين وبالبيئة النظيفة التي وسخها بعمله الذي تشمئز له النفوس وذلك كله أمام المارين بسياراتهم والماشين على الأرصفة في وضح النهار ليركب سيارته كأنه لم يفعل شيئاً.
وفي الحقيقة أنا أوقفت سيارتي بجانب سيارته لأقول له أن هذا العمل الذي قمت به بتوسيخ البيئة بما فعلته لا يصح أن تفعله وأنه بجانب مسجد فيه دورة للمياه باستطاعته أن يذهب إلى دورة المياه بالمسجد وتحدثت معه بالعتاب الهادئ وأنه لا يجوز فعل ذلك ولكنه لم يرد علي ونظر على باستهزاء وركب سيارته بعد أن تحرك بسرعة فائقة بدون حتى أن يعتذر عن الذي فعله وبدون أن أتمكن لأخذ رقم سيارته لأبلغ المسؤولين عن بيئة الكويت ليتخذوا الإجراءات اللازمة بحق هذا الشخص بعمله المشين .
إننا نتمنى لو تكون هناك كاميرات على أرصفة الطرق لتسجل مثل هذه المخالفات إلى جانب رمي أوراق الكلينكس وعلب الزجاجات الفارغة وبواقي المأكولات وغير ذلك من الأشياء التي توسخ بيئة الكويت التي نحرص علي تجميلها ليأتي مستهتر ويخالف قوانين البيئة لأنه لم يجد رادعا يردعه .
ومرة أخرى على الوافد أن يحترم الأرض التي يعيش ويعمل فيها وأن يعتبرها مثل بلده ولا يجوز له أن يخالف قوانينها وعاداتها .
ونحن في الكويت لم نتعود على مثل هذه العادات المسيئة لعاداتنا ولبلدنا ولبيئتنا والغريبة عن مجتمعنا .
ومسكينة يا بلدي الكويت أنت مأكولة ومذمومة حتى في بيئتك بعدم المحافظة على نظافتها من الذين يأكلون من خيراتها ويسيئون إليها بشتى الطرق الله يسامحهم فالكويت متسامحة دائماً .
آخر الكلام :
استكمالاً للموضوع المطروح فإنه حدث في أحد عواصم دول العالم أن قام أحد الأشخاص (بالتبول) أكرمكم الله في أحد الشوارع الرئيسية وعلى أحد الأرصفة أمام الناس المارين بدون مراعاة استنكارهم وتذمرهم لهذا المنظر غير الحضاري وفي نفس الوقت توسيخ البيئة في بلده بالعمل الذي قام به أمام الناس وفي أرض بلده وما كان من المارين إلا أن التقطوا الصور له وهو يقوم بهذا العمل المشين وقُدم للمحكمة في بلده لمحاكمته من جراء ما فعله في الشارع وعلى الرصيف مخالفاً لبيئة بلده أمام أنظار الناس المارين عقاباً له وأن يكون درساً رادعاً للغير بألا يفعلوا مثل ما فعل هذا الرجل.
ونحن في الكويت يجب أن يكون العقاب قاسياً لمن تسول له نفسه بالعمل المشين بتوسيخ البيئة إذا ما شاهدتم مثل هذا الرجل الذي قام بفعله مخالفاً للآداب العامة وعدم احترام الأرض التي يعيش فيها ويعمل فيها ويتنكر لها في مثل هذا العمل غير الحضاري والمخالف للآداب العامة .

وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

250.0077
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top