خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أسطول مكون من المدمرة "بايندر" والبارجة "بوشهر" والبارجة "لاوان"

قطع حربية إيرانية تتجه إلى المياه الدولية

2019/05/22   01:22 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
قطع حربية إيرانية تتجه إلى المياه الدولية

إيران: نستبعد مجددا خيار الحرب بين البلدين
الوساطة مع واشنطن لا تعني القبول بالتفاوض


يستعد الجيش الإيراني لإرسال قطع من الأسطول الحربي رقم 62 إلى المياه الدولية، خلال الأيام المقبلة.
وذكرت وكالة "فارس"، أمس الأربعاء، أن الأسطول كان قد أنجز مهمات لحماية السفن التجارية وناقلات النفط الإيرانية إلى مياه خليج عدن.
وأوضحت أن الأسطول مكون من المدمرة "بايندر" والبارجة "بوشهر" والبارجة "لاوان"، وأن الأسطول سيقوم بمهمات بحرية ودوريات تفقد أمنية والتصدي للقرصنة في المياه الدولية.
ورست مجموعة القطع البحریة الإیرانیة الواحدة والستین التابعة للقوة البحریة للجیش الإیرانی في میناء بندرعباس (جنوب) بعد إنجاز مهمتها التي استغرقت 67 یوما، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية.
وقال قائد مقر أسطول الجنوب التابع للجیش، الأدمیرال أفشین تاشك، في حفل استقبال المجموعة البحریة الواحدة والستین، إن إرسال القطع البحریة إلى المیاه الحرة یأتي في إطار تنفیذ أوامر القائد العام للقوات المسلحة وللحفاظ على مصالح الجمهوریة في المیاه البعیدة إلى جانب الإشراف الاستخباراتي وضمان أمن الملاحة البحریة للبلاد، وكذلك نقل رسالة السلام والصداقة.
وقالت الرئاسة الايرانية ان مبادرة بعض الدول للتوسط بين طهران وواشنطن لا تعني القبول بالتفاوض مع الجانب الامريكي مستبعدة مجددا خيار الحرب بين البلدين.
واكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية محمود واعظي نقلا عن التلفزيون الايراني ان "وساطة الدول المختلفة لا تعني قبولنا التفاوض مع أمريكا" معتبرا انه لا داعي للمفاوضات مع استمرار الضغط الاقتصادي الامريكي على بلاده.
واضاف واعظي ان الحشود العسكرية هي "لحماية مصالحنا في الشرق الاوسط" مستبعدا حدوث حرب بين بلاده والولايات المتحدة.
ياتي هذا في خضم تقارير اخبارية حول ايفاد رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي وفدا رسميا الى طهران يحمل معه مبادرة لأنهاء الازمة بين ايران والولايات المتحدة.
كما ياتي بعد يومين من زيارة وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي الى طهران لبحث العلاقات الثنائية وقضايا اقليمية ودولية.
وكان الرئيس الامريكي دونالد ترامب قال في مؤتمر صحفي اخيرا "ما ينبغي عليهم (الايرانيين) فعله هو ان يتصلوا بي ونجلس وبوسعنا التوصل الى اتفاق عادل".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1253
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top