مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسلامتكم

نساء غير مرئيات

بدر عبدالله المديرس
2019/05/09   09:00 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



هذا عنوان الكتاب الذي صدر حديثاً في الولايات المتحدة الأمريكية للناشطة النسوية الأمريكية (كارولين بيريز) .
إن هذا الكتاب تتحدث مؤلفته عن كل شيء في حياة المرأة بصورة عامة صمم على مقاسات الرجال .
إنني لم أطلع على الكتاب لأقرأه بالتفصيل وإنما اطلعت على فقرات منه نشرت في جريدة الشرق الأوسط التي تصدر في لندن والذي نقل فقرات من الكتاب من واشنطن محمد علي صالح .
تقول مقدمة الكتاب (صارت الأرقام والاحصائيات أساس العالم الحديث في التنمية الاقتصادية والرعاية الصحية والتعليم والسياسة وغيرها . لكن لأن هذه الأرقام لا تقسم الناس إلى نساء ورجال فهي في الحقيقة أرقام يضعها الرجال وتطبق على النساء .. هكذا صار التحيز ضد النساء وليس بالضرورة عداء للنساء جزءاً لا يتجزأ من أرقام واحصائيات حياتنا) .
وتقول المؤلفة في كتابها أن هناك اختلافات أخرى وعلى سبيل المثال متوسط حجم التليفون المحمول يناسب يد الرجل ويبدو كبيراً على يد المرأة وأكثر الأدوية لأمراض الرجال وتتعاطاها النساء لأنه لا توجد أدوية نسائية وأدوية رجالية وفي حوادث مرور السيارات تصاب النساء باصابات خطيرة بنسبة 47 في المائة يقتلن بنسبة 17 في المائة أكثر من الرجل والسبب مقاسات السيارات رجالية .
وعن مكيفات الهواء في المكاتب تقول المؤلفة في كتابها أنها وضعت درجة الحرارة لتناسب رجلاً وزنه 154 رطلاً وعمره 40 عاماً ولكن كما تقول المؤلفة أثبتت التجارب أن هذه الدرجة تقل كثيراً عن درجة الحرارة التي تناسب النساء ولهذا في كثير من المكاتب تشتكي النساء من انخفاض درجة الحرارة وأهم من ذلك ترى في ساعات عمل المرأة في المنزل لا تعمل عملاً مثل عمل الرجل والمرأة في المكتب .
وفي نهاية الكتاب تشير المؤلفة كارولين بيريز إلى فيلم (سيدتي الجميلة) الذي عرض قبل نصف قرن تقريباً وفيه يصرخ (هنري هيغنز) بعد كثير من سوء الفهم مع زوجته لماذا لا تكون المرأة مثل الرجل .
قبل الختام :
إنني أحاول أن أحصل على نسخة من الكتاب لأستمتع أكثر بقراءته فقد شوقتني بعض الفقرات التي جاءت بالكتاب إلى البحث عن هذا الكتاب لأن هناك فعلاً كتب مؤلفة تشتاق لقراءتها والاستفادة منها في حياتك بالتجارب التي تحدث أمامك وأنت ترى وتشاهد وتسمع أموراً من الرجال والنساء لم تخطر على بالك ومن خلال الاطلاع على مثل هذا الكتاب تستفيد منه لأن مؤلفته أجرت التجارب والاحصائيات وبالأرقام والأبحاث العلمية لتبرهن على أن الرجل هو الذي صنع الزمان والمكان الحاضرين وهذه هي حصيلة محتويات الكتاب الذي فعلاً يستحق القراءة .
فالكتب الأجنبية التي تصدر في مختلف لغات العالم نحن بحاجة للاطلاع عليها وترجمتها للغتنا العربية الجميلة وهذا ما قصدته في كتابة هذا الموضوع وطرحه لأنني استفدت أموراً غائبة عن البال نراها في حياتنا ولكننا نجهلها مثل أكثر الأدوية لأمراض الرجال وتتعاطاها النساء لأنه لا توجد أدوية نسائية وأدوية رجالية وذلك على سبيل المثال .
وسلامتكم
بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3046.8763
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top