محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أعلن أن هيئة ذوي الإعاقة أطلقت في مؤتمر صحفي قاموس اللغة للأشخاص المعوقين

شفيقه العوضي: نطمح أن يوحد القاموس المفاهيم والقضايا في المجتمع الكويتي

2019/05/02   12:48 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
شفيقه العوضي: نطمح أن يوحد القاموس المفاهيم والقضايا في المجتمع الكويتي

نعمل انطلاقا من دور الإعلام في توعية المجتمع بقضية الإعاقة وكيفية التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة


كتب نافل الحميدان
alsahfynafel@:

أكدت مدير عام الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة د. شفيقة العوضي أن قاموس اللغة يضع الإطار والوصف المحدد السليم والمناسب للأشخاص من ذوي الإعاقة ويضع بعض القواعد العامة التي يود الأشخاص ذوي الإعاقة من الاعلام ايصالها الى الرأي العام عبر القنوات المختلفة، وذلك انطلاقا من دور الاعلام في
‏‎توعية المجتمع بقضية الإعاقة وكيفية التعامل مع الأشخاص ذوي الاعاقة.

ولفتت إلى أن هذا المؤتمر يهدف الى التعريف بهذا القاموس الذي نطمح أن يوحد المفاهيم والاطر ‏‎في الاعلام الكويتي والبدء في وضع صورة مناسبة وعادلة تليق بالأشخاص ذوي الاعاقة.

‏‎واضافت العوضي أن هذا المؤتمر جاء ادراكا من الهيئة باشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في قضاياهم بشكل خاص وفي تنمية المجتمع بشكل عام، إضافة إلى تعزيز العمل المشترك بين الهيئة والأشخاص ذوي الاعاقة وجمعيات النفع العام والذي يدعو وسائل الاعلام في الكويت الى تعديل صورة الأشخاص ذوي الإعاقة في الاعلام.

وبدوره قال ممثل الجهات الأهلية وعضو مجلس المعاقين د. ابراهيم الكندري أن اللغة تعد وعاء الفكر، بها ومنها تتشكل أفكارنا ومعتقداتنا ومشاعرنا وانفعالاتنا وردود أفعالنا، لذا فإن الأسلوب الذي تصف به الناس يؤثر في الغالب على نظرتهم لأنفسهم وللاخرين، وقد تصنفهم وتعرّفهم.

وبين أن اللغة كموصل للفكر لم تعد قاصرة فقط على
الكلمات المكتوبة، أو حتى المنطوقة، فقد صارت الصورة والموسيقى التصويرية تؤثران في المعنى إيجابًا أو سلبا، مشددا على أهمية الانتباه إلى اللغة المستخدمة لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأضاف إن عدم اقتناع الأشخاص من ذوي الإعاقة بدورهم يؤدي حتما إلى أن يصبحوا عالة
على مجتمعاتهم، وربما تؤدي في كثير من الأحيان وخصوصا في المجتمعات الفقيرة إلى إهمالهم، لافتا إلى أن العديد من الدراسات تشير بأنه في تلك المجتمعات، التي تنظر للأشخاص من ذوي الإعاقة بصورة سلبية، يعيش الكثير منهم تحت خط الفقر، وتزداد حالات الاعتداء عليهم واستغلالهم.


ولفت إلى أنه من المهم الاعتراف بأنه وعلى الرغم من العدد المتزايد للأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، إلا أنهم غير موجودين في وسائل الإعلام، ونادرا ما يتم عرض آرائهم في القضايا العامة الاجتماعية أو السياسية أو الاقتصادية ما لم يكن محور الحديث هو الإعاقة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7547
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top