فنون  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

«الوطني للثقافة»: معرض الربيع التشكيلي يشجع الفنانين الكويتيين على مواصلة إبداعاتهم

2019/05/02   12:44 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
«الوطني للثقافة»: معرض الربيع التشكيلي يشجع الفنانين الكويتيين على مواصلة إبداعاتهم



(كونا) -- أكد الأمين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الدكتور بدر الدويش اليوم الأربعاء أهمية (معرض الربيع التشكيلي) في دعم وتشجيع الفنانين الكويتيين لا سيما الشباب على مواصلة نتاجهم الفني وصقل خبراتهم وتطويرها.
جاء ذلك في تصريح أدلى به الدويش لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش افتتاحه فعاليات النسخة ال12 من المعرض التي تشهد 104 لوحات ل79 فنانا وفنانة وتستمر حتى ال6 من مايو الجاري.
وأوضح أن المعرض المقام في قاعتي (الفنون) و(العدواني) بضاحية عبدالله السالم يضم بين ضفتيه مجموعة من فناني الكويت الشباب والرواد ليتعانق العطاء القديم بجمالياته والجديد بإبداعاته المعاصرة.
وذكر أن (المعرض) الذي أقيمت دورته الأولى في الرابع من مايو 1959 بقاعة مسرح مدرسة المباركية يأخذنا إلى قراءة التجربة التشكيلية وفق التاريخ والتطور لحركة الفن التشكيلي محليا خلال أكثر من خمسين عاما.
من جهتها قالت عضو لجنة التحكيم الفنانة ثريا البقصمي في كلمة ألقتها ممثلة عن اللجنة إن (الربيع التشكيلي) وعبر تاريخه الطويل قدم نخبة من فناني الكويت وأخذ يتطور وتتوسع قاعدة المشاركين فيه.
وأشادت البقصمي بالطاقات الفنية الموهوبة في الكويت داعية الفنانين إلى المشاركة في المعارض المتخصصة لتقديم كل ما هو جديد ومميز.
وثمن عدد من المكرمين في الدورة ال12 من المعرض دعم (الوطني للثقافة) لهم عبر إقامة المعارض الفنية لطرح إبداعاتهم فضلا عن تنظيم ورش العمل والمحاضرات التدريبية تسهم في صقل مواهبهم.
وفي هذا الصدد عبر الفنان الدكتور وليد سراب في تصريح ل(كونا) عن سعادته بفوزه في فعاليات النسخة الحالية من هذه التظاهرة التي تسهم باستعراض النتاج الفني المتميز لأصحاب الخبرات والتجارب التشكيلية مبينا أنه شارك بلوحتين بعنوان (انقضاض) الأولى لطائر جارح والثانية تجسد صورة أسد استخدم فيها تكنيكا معينا بألوان الأكريليك.
من جانبه قال الفنان علي علم في تصريح مماثل إنه سبق وأن شارك في الدورات السابقة من المعرض لكنه فاز هذه المرة من خلال لوحة تمثل وجه امرأة دون عنوان لها مستخدما الألوان والفحم.
من جهتها قالت سارة شير ل( كونا) إن فوزها للمرة الثانية في المعرض جاءت من خلال لوحة بعنوان (ضياع لحن) مشيدة بمستوى اللوحات المعروضة التي "تتحسن وتتطور".
أما الفائز محمد العجمي فقال في تصريح مماثل إنه يحرص على المشاركة في المعارض المحلية والعالمية موضحا أن فوزه هذه الدورة هو الأول عبر لوحتين بعنوان (استمع) مستخدما الرسم بالتكنولوجيا.
وفاز في الدورة الحالية من المعرض 10 فنانين هم سارة شير ومحمد العجمي ويعقوب يوسف ويوسف القلاف وأمل الجفيرة والدكتور وليد سراب وعلي علم وفتوح شموه وفاطمة مراد ودلال السعيد.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7487
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top