مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسلامتكم

دور «ايكويت للبتروكيماويات» في خدمة المجتمع

بدر عبدالله المديرس
2019/04/27   07:23 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



قبل الحديث عن شركة ايكويت للبتروكيماويات ودورها الملموس في خدمة المجتمع الكويتي لابد من تعريف هذه الشركة التي تأسست عام 1995 وتمثل شراكة عالمية بين شركة صناعة الكيماويات البترولية وشركة داو للبتروكيماويات وشركة بوبيان للبتروكيماويات وشركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية وقد بدأت هذه الشركة أعمالها عام 1997 وقامت مع الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات (جيبكا) والهيئة العامة للبيئة بتنظيف أحد شواطئ الكويت كجزء من مبادرة (بيئة بلا نفايات) التي قام (جيبكا) بإطلاقها .
وتتميز شركة ايكويت للبتروكيماويات بعملها التطوعي وتعطي أهمية لهذا العمل الإنساني والوطني فإلى جانب سعيها للربح المادي مثل أي شركة من أولوياتها الربح المادي فإنها ضمن خططها التشغيلية على مدى أكثر من عشرين عاما من عمرها وهي في رقي وتقدم وخدماتها ملموسة سنذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :
إقامتها معرض لدعم جمعية المكفوفين الكويتية برسومات للأطفال بما في ذلك رسومات الأطفال المكفوفين وبيع هذه الرسومات في مزاد علني بالإضافة إلى دعم المجتمع الكويتي بالعديد من المبادرات التي لاقت الاستحسان والتجاوب والتعاون مثل تنظيف الحدود الكويتية والبيئة الكويتية كما أعطت اهتماما خاصا في المستشفيات فقامت ببناء وترميم جناح خاص للأطفال الخدش في مستشفى العدان لأنه في نطاق منطقة الشركة وجناحين في مستشفى حسين مكي جمعة واستراحة وبوابة مستشفى البابطين إلى جانب بناء صالة متعددة الأغراض وحمام سباحة أولمبي للمعاقين في جمعية الاحتياجات الخاصة في حولي وهو أول حمام أولمبي لذوي الإعاقات في الشرق الأوسط وكذلك تأسيس مكتبة خاصة لذوى الاحتياجات الخاصة في مدرسة الرجاء للإعاقات العقلية وتزويد مدرسة الأمل الكويتية للأطفال بجهاز FM حديث للتدريس وجهاز انترنت ومكتبة كاملة لمدرسة النور بنين ولم يتوقف اهتمامها في هذه المشاريع في البناء والترميم والأجهزة الحديثة بل كان للشباب الكويتي اهتمام تعيينهم في الشركة إلى جانب تشغيل الكثير من المقاولين المحليين في مشاريعها .
كما أنها قامت بدعم البيئة بجلب أجهزة تمنع التلوث بالإضافة إلى دعم الطلبة عن طريق دورات صيفية داخل الشركة .
يبقى القول أن ما ذكرناه والذي لم نذكره لضيق مساحة موضوعنا في حديثنا عن الشركة لم يأتي من فراغ ولكن بنجاح العمل التطوعي لشركة ايكويت للبتروكيماويات بأن القائمين على هذه الأعمال التطوعية من الشباب الكويتي وبتشجيع المسؤولين بالشركة وتوفير كل ما يحتاجونه لإبراز عملهم التطوعي .
وهذا كله أهل الشركة للحصول على جائزة صاحب السمو أمير البلاد المفدى لأفضل مصنع في الكويت التي قامت على إدارتها الهيئة العامة للصناعة بين الشركات الكويتية وقام بالتحكيم هيئة حكم عالمية وهيئة محلية .
بالإضافة إلى حصولها على مراكز عالمية وخليجية .
قبل الختام :
إننا نتمنى من صميم قلوبنا أن توفق شركة ايكويت للبتروكيماويات بسواعد الشباب الكويتي الطموح العاملين بالشركة بزيادة إنتاجها وتطورها في عملها لتنافس أكبر الشركات العالمية في البتروكيماويات وما تقوم به من أعمال ناجحة ومبادرات ودعم يسجل في رصيدها الإنساني والتطوعي لشركة وطنية أثبتت وجودها وتفاعلها مع المجتمع الكويتي في كل عمل قامت به .
آخر الكلام :
يبقى القول أن الاقتصاد الكويتي اليوم يحتاج لمشاركة القطاع الخاص مع الحكومة لدخول الكويت إلى القرن الواحد والعشرون بمشاركات عالمية تبرز فيها الكويت وتصبح في مصاف الدول العالمية في اقتصادها الكويتي .
وأن تتحقق طموح ورغبة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بنظرته المستقبلية للرقي والتقدم للكويت بأن تصبح دولة الكويت مركزا عالميا في المال والاقتصاد والتجارة تنافس دول العالم بانتاجها المحلي .
كما نتمنى لشركات القطاع العام والخاص أن تحذو حذو شركة ايكويت للبتروكيماويات إلى جانب ما تقوم به من خدمات للمجتمع بالسعي دائما بزيادة خدمة المجتمع الكويتي بالمساهمات الملموسة والتطوع وكل ما يفيد مجتمع الكويت الطيب الى جانب طبعا الربح المادي فهو أساس تأسيس وانشاء أي شركة تسعى للربح .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

700.5351
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top