الأولى  
نسخ الرابط
 
  
 
  A A A A A
X
dot4line

صاحب السمو كرمهم وشدد على دورهم وعظم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتنشئة أبنائنا وبناتنا تنشئة صالحة متسلحين بالعلم والمعرفة وبمبادئ الإسلام

الأمير للمعلمين: تعليم يتماشى مع سوق العمل

2019/04/24   10:06 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح خلال حفل تكريم المعلمين والمدارس المتميزة
  سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح خلال حفل تكريم المعلمين والمدارس المتميزة

دور المعلمين الآن مصيري في ظل الظواهر السلبية الكثيرة التي يتأثر بها شبابنا هذه الأيام
الاستخدام غير المسبوق لوسائل التواصل ترتب عليه آثار اجتماعية وثقافية وتعليمية أثرت بشكل مباشر على أنماط السلوك
نثق بتحمل المعلمين المسؤولية وتجاوز كل العقبات للنهوض بمسيرتنا التعليمية إلى ما هو أفضل
وكيل التربية الدكتور سعود الحربي: رعاية سمو الأمير لحفل تكريم المعلمين دليل على تقدير رسالة المعلم
المعلمون المكرمون: تكريم سمو الأمير وسام فخر وشرف على صدورنا
هذا التكريم سيكون الدافع الاكبر لهم لمزيد من تحقيق ال


دعا سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه المعلمين إلى مضاعفة الجهد لتوجيه الأبناء الوجهة الصحيحة وتهيئتهم لاستغلال طاقاتهم متطلعا سموه إلى المزيد من الاهتمام بنوعية التعليم وبمخرجاته لتتماشى مع متطلبات سوق العمل واحتياجاته.
وأشار سموه في كلمته في حفل تكريم كوكبة من المعلمين والمدارس المتميزة بمناسبة اليوم العالمي للمعلم أمس الأربعاء إلى جسامة وعظم المسؤولية الملقاة على عاتق المعلمين مؤكدا أنه بإخلاصهم وتفانيهم في أداء رسالتهم النبيلة والسامية ومن خلال غرسهم المثمر في نفوس النشء ينهض الوطن ويزدهر.
وشدد سموه على أن دور المعلمين الآن مصيري في ظل الظواهر السلبية الكثيرة التي يتأثر بها شبابنا هذه الأيام وما واكب ذلك من استخدام غير مسبوق لكل وسائل التواصل الاجتماعي وما ترتب عليها من آثار اجتماعية وثقافية وتعليمية أثرت بشكل مباشر على أنماط السلوك.
وأعرب سموه عن ثقته بتحمل المعلمين المسؤولية وتجاوز كل العقبات للنهوض بمسيرتنا التعليمية إلى ما هو أفضل مضيفا سموه أن "كل ما ننشده من آمال وتطلعات هو تنشئة أبنائنا وبناتنا تنشئة صالحة متسلحين بالعلم والمعرفة ومتمسكين بمبادىء ديننا الإسلامي الحنيف الداعي إلى الخير والمحبة والتآلف ومحافظين على ثقافة الوطن وتقاليده الحميدة".
وهنأ سموه المعلمين والمعلمات ممن استحقوا التكريم عن جدارة لما قدموه من عطاء مقدر في الحقل التربوي مستذكرا بكل العرفان والتقدير رواد التعليم "لبلدنا العزيز ودورهم في دعم المسيرة التربوية والتي ستظل ذكراهم خالدة في ذاكرة الوطن".
من ناحيته، قال وكيل وزارة التربية الدكتور سعود الحربي ان رعاية حضرة صاحب السمو لحفل تكريم المعلمين تعد تقديرا من سموه لرسالة المعلم ودليل على الاهتمام بدورهم الكبير.
وأشار الحربي على هامش حفل تكريم كوكبة من المعلمين بمناسبة اليوم العالمي للمعلم إلى الرعاية المتواصلة من سمو الأمير لمسيرة التعليم في الكويت مع توفير كل اسباب الارتقاء والتطور لها مضيفا أن هذا الشرف يحظى به المعلمون سنويا تكريما لهم.
ولفت إلى أن القيادة الحكيمة للكويت تحقق لها أسباب التقدم والازدهار الأمر الذي يجعلها في طليعة الدول المعنية بالشأن التعليمي الذي يعتبر البوابة الحقيقية للتطور في شتى المجالات كونه المدخل الطبيعي لاستيعاب مستجدات العصر ومستحدثاته.
وأوضح الحربي أن تحمل المعلم لتلك المسؤوليات هو من أجل صناعة مستقبل واعد وبناء أجيال قادرة تدرك مسؤولياتها في تعزيز مسيرة الوطن ووحدة أبنائه وتماسكهم والوقوف خلف القيادة الحكيمة لرفع راية البلاد.
بدوره ثمن وكيل الوزارة المساعد للتعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة التكريم السامي الذي يحظى به المعلمون والمعلمات كل سنة في اليوم العالمي للمعلم مؤكدا على أهميته في دعم المعلم ورسالته التعليمية والتربوية.
وأشار إلى أن التكريم السامي للمعلمين ينبع من ايمان سموه بأهمية دور المعلم في الارتقاء بالعملية التعليمية وصنع المستقبل الزاهر للبلاد الذي لن ينهض الا بسواعد أبنائه ورؤيته التعليمية الواضحة لتكون الكويت في مصاف الدول المتقدمة في نظامها التعليمي.
وذكر ان حفل التكريم يقام سنويا ليكون حافزا لمن لم يحالفهم الحظ في التكريم هذا العام داعيا الجميع إلى بذل الجد والاجتهاد والإخلاص والتفاني في العمل واستثمار العقل والتنافس من أجل الوصول إلى المكانة المرموقة من أجل الكويت أولا ومن أجل الحصول على هذا التكريم.
وأعرب عدد من المعلمين المكرمين عن اعتزازهم وفخرهم بتكريم صاحب السمو معتبرين التكريم وسام فخر وعز على صدورهم.
وأضافوا على هامش حفل تكريم كوكبة من المعلمين والمدارس المتميزة برعاية وحضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بمناسبة اليوم العالمي للمعلم ان هذا التكريم سيكون الدافع الاكبر لهم لمزيد من تحقيق الانجازات لرفع راية الكويت.
وقالت رئيسة قسم الرياضيات في ثانوية مارية القبطية للبنات خلود بن حيدر ان التكريم يدل على حرص الكويت على الانسان الذي يبذل جهوده ويقدم أفضل ما لديه من قدرات وامكانات لتحقيق التميز ورفع راية الوطن ما يصب في تحقيق الأهداف المرجوة من رؤية (كويت جديدة 2035).
وأوضحت بن حيدر ان اختيار المتميزين للتكريم لم يكن عشوائيا وانما كان على أسس وقواعد ومتابعة حثيثة من المسؤولين على مدار العام الدراسي.
بدورها أعربت معلمة الاجتماعيات في مدرسة فاطمة بنت اليمان شيماء العبدالرحمن عن فخرها واعتزازها بالحضور السامي لتكريم كوكبة من المعلمين المتميزين مضيفة بأن هذا اليوم الذي كانت تعمل من أجله لسنوات من الجد والاخلاص والتفاني من أجل اعداد أجيال المستقبل التي ستحمل الأمانة.
من جانبه قال رئيس قسم الانجليزي في مدرسة خليل ابن احمد المتوسطة فهد الشحمان ان تكريم حضرة صاحب السمو امير البلاد يطمح له الجميع وهو أغلى وسام ممكن الحصول عليه في المسيرة العلمية موضحا أن هذا التكريم سيكون الدافع الاكبر لتميز أبناء الكويت وتحفيزهم نحو الابداع والاستمرار على نفس النهج.
من جهته قال رئيس قسم الرياضيات في مدرسة حمود برغش السعدون المكرم احمد العنزي انها المرة الأولي التي يحصل فيها على هذا التكريم الا انها لن تكون الأخيرة خاصة في ظل وجود تلك المشاعر من الفخر والاعتزاز بأن يكرم الانسان من أمير البلاد الذي يعبر عن اهتمام قيادتنا السياسية بالمتميزين من أبناء الكويت.
ولفت العنزي إلى أن التميز لم يأت من فراغ وانما بعد اخلاص وتفان في العمل من أجل انجاح العملية التربوية والمساهمة في اعداد أجيال المستقبل وثروة الوطن التي لا تنضب ممن سيحملون الراية ويواصلون الطريق.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7378
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top