مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسلامتكم

المعلقون العرب فكونا من تعليقاتكم

بدر عبدالله المديرس
2019/04/19   08:34 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



إننا بدأنا نكره مشاهدة مباريات الدوري الأوروبي في كرة القدم من خلال الفضائيات العربية كما نكره سماع المعلقين العرب في تلك القنوات سواء الذين يعلقون على المباريات على الهواء مباشرة في الملاعب الرياضية أو المحللين في الأستوديو بتعليقاتهم التي تثير النرفزة في نفوسنا وتعكر علينا حلاوة مشاهدة المباريات في الدوري الأوروبي والتي نحرص على مشاهدتنا لها من خلال القنوات العربية مما يجعلنا نتحول إلى مشاهدة المباريات في القنوات الأجنبية في مختلف لغاتهم .
وتصوروا أن المعلق الرياضي والمحلل الرياضي همه الوحيد عندما يلعب أي لاعب عربي في الفرق الأوروبية خاصة إذا كان هذا اللاعب يحمل جنسية بلدهم فإن حديثهم طوال المباراة عن هذا اللاعب وكأنه لا يوجد في الملعب إلا لاعب واحد عربي يلعب بنفسه يدافع ويحرز الأهداف والعشرة اللاعبين الآخرين لا يعطونهم أية أهمية .
ففي أغلب المباريات التي يشترك فيها لاعب عربي نسمع المعلق في داخل الملعب والمحلل العربي في داخل الأستوديو يقوم بالشكر والمدح للاعب الذي من جنسية بلده على حسن لعبه وفنه في اللعب وأنه هو السبب في نتيجة الفوز بالمباراة وغيره من اللاعبين لا أهمية بالنسبة لهم .
وفي إحدى المباريات الأوروبية قال المعلق الذي يعلق على المباراة بين فريقين أوروبيين لم يكن أي لاعب عربي ضمن الفريق بقول المعلق في داخل الملعب لو أن هذا اللاعب يلعب معهم لكان أحرز الهدف الذي ضيعه اللاعب الأجنبي في الفريق.
إنه كلام سخيف ومنحاز ولا يعرف الحياد في التعليق وأقصد البعض منهم وليس كلهم في البهرجة الإعلامية بالظهور على الهواء مباشرة وغير معطين أية أهمية لعقول المشاهدين والاستخفاف بهم بتعليق لا معنى له إلا سوء التعليق ونرفزة المشاهدين العرب الذين يعشقون ويحبون الأندية الأوروبية بجميع لاعبيهم وليس لاعبين معينين .
إن بعض المعلقين العرب ليس لديهم أي احترافية بالتعليق مثل المعلقين الأجانب وكذلك المحللين الرياضيين في الأستوديو .
إنك عند مشاهدتك لمباراة بين فريقين في الدوري الأوروبي ومن بين اللاعبين لاعب من الدول العربية تحس وتشعر أن اللاعب العربي هو الذي يلعب بنفسه ضد فريق كامل كما يقول المعلق في داخل الملعب مما يجعلك تغير القناة العربية الرياضية إلى القناة الأجنبية الرياضية لتستمتع بالتعليق الراقي وبالحياد سواء في التعليق من داخل الملعب أو في الأستوديو من لاعبين سابقين ومحترفين ومحللين درسوا أسلوب التعليق الراقي وليس مثل بعض المعلقين العرب الذين لا يعرفون الحياد ولا يعرفون أسلوب التعليق الراقي .
صدعتم رؤوسنا ونرفزتونا يا بعض المعلقين العرب والمحللين وجعلتونا نكره المباريات الأوروبية التي تعلقون عليها فالفرق الرياضية في كرة القدم فرق أجنبية يلعب فيها لاعبون من الدول العربية وليس فرق عربية لبلدانكم تنافس فرقًا عربية أخرى من بلدان عربية أخرى حتى تنحازوا لفرق بلدكم ولاعبي بلدكم وهنا لا ينتقدكم أحد لأنكم تحبون أن تفوز فرق بلدانكم وكذلك المعلقون العرب الآخرون والمحللون كل واحد يحب بلده أن تفوز ويمدح ويشيد بأي لاعب لأنه من فريق بلده .
وخلال كأس العالم السابق في كرة القدم جميعنا شجعنا بإخلاص الفرق العربية المشاركة .
ولكن الدوري الأوروبي في كرة القدم يختلف تماماً عن تعليقاتكم وتحليلاتكم وعليكم أن تكونوا محايدين ولا تميلون لفريق دون الآخر ولا للاعب دون الآخرين .
وبعدين يا المعلقين العرب والمحللين في القنوات العربية أكثركم كنتم لاعبين سابقين في أنديتكم فلماذا لم تطبقوا في تعليقاتكم وتحليلاتكم ما كنتم تتحدثون عنه عند تعليقاتكم وتحليلاتكم للفرق الأوروبية التي تعلقون عليها وتحللونها .
واشمعنى الآن تحللون وتعلقون لأنكم بعيدين عن الساحة الرياضية وبعيدين عن أضواء الإعلام الذي كان ينقل تحركاتكم في الملعب والجماهير الرياضية التي تحضر مبارياتكم وتصفق لكم .
والآن شاطين أنفسكم وشاطرين بالتعليق والتحليل غير الحيادي والبعيد عن الروح الرياضية التي يجب أن تتحلوا بها .
آخر الكلام :
فكونا من تعليقاتكم وتحليلاتكم يا المعلقين العرب والمحللين وريحوا أنفسكم وريحونا لنستمتع بمشاهدة المباريات الأوروبية بعيداً عن تعليقاتكم وتحليلاتكم .
قبل الختام :
إنني أحيي وأشيد بالمعلق في الأستوديو الرياضي الدكتور طارق الجلاهمة في إحدى القنوات العربية لا لأنه كويتي وكاتب المقال كويتي ولكن كلمة حق تقال في حق تعليقه الراقي في الروح الرياضية وأسلوبه في التعليق المحايد واحترافيته في التعليق في كل أمانة في إعطاء كل فريق وكل لاعب من جميع اللاعبين في الكلام الذي يستحقونه وفي كل كلمة يقولها فهو بالفعل معلق يستحق الإشادة به وترتاح لتعليقه ويختلف عن باقي تعليقات بعض المعلقين العرب غير الحياديين سواء في داخل الملعب أو في الأستوديو .
أتمنى من المسؤولين عن القنوات الفضائية الرياضية والتي نوجه الشكر والتقدير لهم على نقلهم المباشر للدوري الأوروبي في كرة القدم ونتمنى أن يلفتوا نظر بعض المعلقين العرب والمحللين أن يكونوا حياديين ولا يميلوا إلى فريق دون آخر ولا إلى لاعب دون آخر بما في ذلك اللاعبين العرب الذي يشتركون في الفرق الأوروبية .
وهذه هي الروح الرياضية والحيادية والذي يجب أن يلتزم بها جميع المعلقين والمحللين العرب في الدوري الأوروبي .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

390.6287
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top