أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
 
  A A A A A
X
dot4line

سمو الأمير يشهد حفل ختام جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم

الأوقاف: تنافس مشهود في حفظ القرآن على ثرى الكويت

2019/04/17   09:22 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0



تحت رعاية وحضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أقيم صباح أمس (حفل ختام جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته بدورتها العاشرة) وذلك على مسرح قصر بيان.
وبدأ الحفل بالنشيد الوطني ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم بعدها ألقى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية كلمة رحب خلالها بالمشاركين في الجائزة من المشايخ والحافظين على أرض الكويت الطيبة، لافتًا إلى أنه وفي هذه المناسبة وهي من أطهر المناسبات وأزكاها يتوق القلب إليها ويخشع عند حضورها مناسبة تحيط بها الملائكة يشهدون ويبلغون رب العزة أن ثمة رجالا ظلوا يذكرونك ويتسابقون في حفظ كتابك ويتنافسون فيه يبتغون مرضاتك ويرجون رحمتك ويخافون عذابك.
وأضاف في كلمته أمام سمو الأمير "ها هي الكويت بهذا الغرس الذي تغرسونه كل عام حتى بلغ عامه العاشر وتحت رعايتكم وعظيم عنايتكم وشهودكم لحفل ختامه غدت الكويت تاجا في منظومة المسابقات ودرة في عقد الجوائز وشجرة تطاول عنان السماء أصلها ثابت وفرعها في السماء تعنى بأهل القرآن حفظة وقارئين ولدانا وشيبا تؤتي أكلها كل عام عاما بعد عام بفضل الله وكرمه ثم بما يوليه سموكم من العناية والاهتمام بها وحرصكم البالغ على حضور الحفل الختامي كل عام فشكر الله سعيكم وجعل ذلك في صحيفة حسناتكم ورفع قدركم في الدارين وحفظكم بحفظكم للقرآن ورعاية أهله".
وتابع لقد انقضت عشر دورات من هذه الجائزة وهي تزداد تألقا وبهاء وزيادة ونماء في إقبال المشاركين عليها من فئات مختلفة ودول متعددة وأعمار متباينة حتى شهدنا زيادة ملحوظة في عدد المتقدمين لهذه المسابقة في هذا العام وشهدنا تنافسا قويا في الحفظ والإتقان على ثرى هذه البلاد المباركة حفظها الله وزادها أمنا وأمانا واطمئنانا ورخاء هذه البلاد التي عرف أهلها منذ القدم بالاعتناء بحفظ القرآن ومدارسته حتى أصبح القرآن بوسطيته واعتداله مكونا أساسيا من مكونات الهوية الكويتية المتأصلة بمعاني الوسطية والاعتدال وغدت السماحة المجتمعية وقبول الآخر والتعايش بسلام وأمن طابعا عاما وقاسما مشتركا.
وقد قامت الوزارة في سبيل إنجاح هذه الجائزة القيمة بوضع تصور متكامل لإقامة هذه المسابقة وكونت فرقا ولجانا ووضعت الأسلوب الأمثل في كيفية تحكيمها باختيار مجموعة من أهل العلم والاختصاص والخبرة في القرآن وحفظه وتجويده من شتى أقطار العالم وبوضع منهج للتحكيم يتميز بالإتقان والتحسين والدقة والموضوعية حتى تخرج الجائزة بهذه الصورة اللائقة.
وفي الختام، قال أتوجه بالشكر الجزيل والثناء المقدر لمقام حضرتكم صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظكم الله ورعاكم على عنايتكم الأبوية الحانية واهتمامكم البالغ بجائزة الكويت الدولية كما أتوجه بالشكر والامتنان لولي العهد الأمين سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله والشكر الموصول لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح حفظه الله.
وإني أسأل الله تعالى أن يحفظ على الكويت أمنها وأن يجعلها سخاء رخاء وسائر بلاد المسلمين.
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1126.296
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top