مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسلامتكم

كُتاب المقالات

بدر عبدالله المديرس
2019/04/12   09:16 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



هناك بعض كُتاب المقالات وخاصة في زواياهم الثابتة سواء اليومية أو الأسبوعية أو الشهرية العربية والأجنبية وبارزين إعلامياً وأنا من الذين أحرص على قراءتي لهم.
فهذه المقالات سواء سياسية والتي أقرأها للاطلاع عليها فقط ولكن المقالات التي تشدني أكثر المقالات التي تتطرق للأمور الاجتماعية والطبية بما في ذلك عالم الحيوان فهو عالم عجيب منها طبعاً الذي يسبب الضرر لك خاصة الحيوانات المفترسة .
ولكن هناك حيوانات أليفة تعيش معنا وتشاركنا العيش في منازلنا وقد يكون بعضها ضاراً أحياناً مثل الفئران التي تعتدي على ملابسنا بتقطيع أجزاء منها الموضوعة في الدواليب المكشوفة حيث يقول البعض لك إذا شاهد ملابسك فيها ولو جزء بسيط مقطوع اشفي ملابسك كأنها ماكلها الفار .
ولكن الموضة الحديثة كما يسمى (استايل) في بنطالونات الجينز للرجال والنساء خاصة الشباب والشابات في عمر الزهور والمراهقة والتي يقلدهم الأطفال الصغار فقد سألت طفل لم يتجاوز العاشرة من عمره لابس بنطلون مقطوع أمام ركبته وقلت له مازحاً أكيد ماكله الفار فقال لا عمي هذا (استايل) وهي الموضة الحديثة .
ما علينا وحتى لا نخرج عن الموضوع الذي نطرحه نقول لكم .
قرأت مقالاً أعجبني للكاتب الصحفي المبدع والرائع في اختياراته للموضوعات التي يكتبها في جريدة الشرق الأوسط التي تصدر في لندن في الصفحة قبل الأخيرة الكاتب الصحفي المميز (خالد القشطيني) تحت عنوان نحن (والفئران) أقتطف لكم من المقال ما يلي :
اعتاد الكثيرون منا على تشبيه المجتمع البشري بمجتمع النمل وأحياناً مجتمع النحل من حيث التنظيم وتقسيم العمل والتفاني في الواجب .
وأضاف بالقول أعتقد أن هذه مقارنة حكى لنا عنها الغربيون فنحن لا خبرة ثقافية فحسن التنظيم وتقسيم العمل والتفاني في أداء الواجب صفات غير معروفة في مجتمعنا العربي ولهذا لا نحب النمل وندوس عليه حيثما وجدناه كم وكم من النملات البريئة أرواحها في رقبتي .
ويضيف الحيوان الذي أجده أقرب الحيوانات لنا هو الفأر قلما يوجد بيت خلا منه وبيننا وبينه خبز وملح كما يقال أو قل خبز وجبن إن شئت الدقة في التعبير .
ويضيف الكاتب الصحفي خالد القشطيني تعلمنا الكثير من سلوك الفئران نتيجة حياة الجوار والبيت المشترك .
ويختتم الكاتب المبدع خالد القشطيني مقاله الشيق بالقول :
في الشرق الأقصى يربون الفأر حالما يصيدونه يطعمونه ويغذونه ويسمنونه ثم يأكلونه وهذا سر الازدهار الاقتصادي لدول النمور.
ويضيف في نهاية المقال كل ما أوردته أعلاه دليل على مدى العلاقة الأبدية بين الإنسان والفئران .
قبل الختام :
المقال منشور في جريدة الشرق الأوسط التي صدرت في لندن في يوم الأحد 23/3/2019 ويستحق القراءة بالأسلوب المبدع والدقة في الشرح والذي يجذبك قراءته ولولا مساحة الموضوع لا تسمح لنقلته لكم قرائي الأعزاء لتستفيدوا من قراءته مثل ما أنا استفدت .
مع تحياتي للأستاذ الفاضل خالد القشطيني وأقول له شكراً أنا أستمتع دائماً بقراءة مقالاتك وأحرص عليها دائماً .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3444.1616
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top